εïз منتديــــات الأقـــــــصى العــــزيز الإســـــــــلامية εïз
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا وسهلا بكم في منتديات
الأقصى العزيزالإسلامية
استعن بالله وسجل
نأمل منك أن تفيد وتستفيد
هام للزوار
أترك لناذكرى لتذكرنا وتذكرك
انك مررت بمنتدانا يوما أو
أترك لنا تعليق في منتدى الزوار
وجـــزاكم الله خيرا

εïз منتديــــات الأقـــــــصى العــــزيز الإســـــــــلامية εïз

منتدانا ( منتدى اسلامي - منتدى نصرة - منتدى عزه وفخر )
 
الرئيسيةالبوابةمجلة المنتدىمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اللهم احفظ مصر من كــــل ســـــوء وســائر بلاد المسلمين
أكبر تحية لصمود الرئيس الشرعي لمصر الدكتور محمد مرسي حفظه الله
اللهم فك أسر معتقلي الشرعية في مصر
دعائكم لأخونا المعتقل وعضو المنتدى الشيخ سيد شبانه معتقل الشرعية
اللهم عليك بالسفاح عبدالفتاح السيسي الخائن
عداد الزوار
مرحــــباً بكــــم أنت الزائر رقم الأقصى العزيز
Like * Tweet * +1
توقيت مكة
توقيت القاهرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كود إعادة ضبط المصنع للموبايلات السامسونج samsung
الثلاثاء 04 فبراير 2014, 8:05 am من طرف الأقصى في القلب

» الاحواز عربية رغم انف الفارسية
الخميس 14 فبراير 2013, 12:11 pm من طرف الأقصى في القلب

» المسودة الأولى لدستور مصر الحديثة
الأحد 21 أكتوبر 2012, 11:18 pm من طرف الأقصى في القلب

» عباس بن فرناس (عالم جليل ظلمناه)
الأحد 21 أكتوبر 2012, 10:48 pm من طرف الأقصى في القلب

»  الأحوازيون أفقر شعـب على أغنى أرض في العالم
السبت 20 أكتوبر 2012, 4:43 pm من طرف الأقصى العزيز

»  حقائق عن عروبة الأحواز
السبت 20 أكتوبر 2012, 3:59 pm من طرف الأقصى في القلب

» وصف مدينة قرطبة سنه 350 هجرياً- الأندلس العزيز
السبت 20 أكتوبر 2012, 1:21 pm من طرف الأقصى في القلب

»  أدوية غذائية متوفره في كل منزل
الأربعاء 12 سبتمبر 2012, 10:39 pm من طرف الأقصى في القلب

» طريقة تعلم الصلاة للأطفال (بالصور)
السبت 01 سبتمبر 2012, 11:51 am من طرف الأقصى في القلب

» هنئة بمناسبة عيد الفطر السعيد
الجمعة 24 أغسطس 2012, 12:45 pm من طرف داوء القلوب

» فمن هو القاتل ؟
الخميس 16 أغسطس 2012, 10:15 am من طرف داوء القلوب

» تريد ان تتجن عذاب النار
السبت 11 أغسطس 2012, 9:19 am من طرف داوء القلوب

» ضربة الشمس الاسباب والعلاج والاسعافات الأولية
السبت 11 أغسطس 2012, 9:03 am من طرف داوء القلوب

»  غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم الكبرى التي حدثت في رمضان
السبت 11 أغسطس 2012, 8:53 am من طرف داوء القلوب

»  دعاء ليلة القدر
السبت 11 أغسطس 2012, 8:29 am من طرف داوء القلوب

» فلاش :εïз --[ مِنْ الروائِع ]-- εïз
السبت 11 أغسطس 2012, 8:18 am من طرف داوء القلوب

» تعزي الشعب المصري في شهداء الحدود
الأربعاء 08 أغسطس 2012, 10:19 am من طرف داوء القلوب

» قصيدة عن الحياة من أجمل ما قرئت داوء القلوب
الإثنين 06 أغسطس 2012, 9:07 am من طرف داوء القلوب

» وجبة السحور.. أفضل علاج للصداع في رمضان
الإثنين 06 أغسطس 2012, 8:35 am من طرف داوء القلوب

» حقاً أن الصلاة عمود الدين
الإثنين 06 أغسطس 2012, 8:29 am من طرف داوء القلوب

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
الأقصى العزيز - 818
 
ناصرالأقصى - 482
 
الشيخ سيد شبانه - 465
 
الفارس العربى - 344
 
الأقصى - 299
 
samir farag - 243
 
الأقصى في القلب - 223
 
محمداحمدرزق - 185
 
عيون مكه - 181
 
محمدالشهاوى - 158
 

شاطر | 
 

 أنا مش ورقة..........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: أنا مش ورقة..........    الجمعة 01 أبريل 2011, 3:21 pm















أنا مش ورقه ....
أنقل لكم قصه متجدده بإذن الله أبطالها محمد وعبد الرحمن
سنه اولي طب واصدقاء من وهما صغيرين
القصه ممكن تكون طويله لكنها رائعه
وحنستفيد منها بإذن الله


ندخل في أحداث القصه
...........
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



عدل سابقا من قبل الأقصى في الخميس 07 أبريل 2011, 1:32 pm عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة الأولى   الجمعة 01 أبريل 2011, 3:26 pm

الحلقة الاولي



يصحي محمد اول يوم ليه في الكليه ايه ده الساعه 10 طبعا محمد صاحي مفزوع اول محاضرة

راحت عليه ....
ينادي محمد علي والدته
ماما ماما انت مصحتنيش ليه ينفع كده من اول يوم مفيش التزام
والدته تدخل انا قعدت اصحي فيك من الساعة7 وكالعادة صحيني بعد 5 دقايق لا لابعد ربع ساعة لحد ماوصلنا الساعة 8 وانت نايم في سابع نومه وانا زهقت منك
ازاي ده انا محستش بأي حاجه خالص انا زعلان اوي




وهنا يدخل والد محمد زعلان اوي ياحبيبي لك حق تزعل والايبقي ماعندكش دم
محمد:مش كده برده يابابا قول لماما اصلها مش مقدرة
الوالد: مش مقدره لا مالهاش حق اتصدق بالله انت ماعندكش دم
محمد: ليه كده بس انا مالي ماما هي اللي ماصحتنيش بذمه
الوالد: ياسلام ياخوي انا مابكلمش علي كده انت زعلان اوي لما فاتتك اول محاضرة
طب ماانت ضيعت صلاة الفجر انهارده مازعلتش اوي كده ليه وللاانت خلاص بعد امتحانات الثانويه العامه مش هشوفك تاني في الجامع
محمد: في سره انا فاتتني محاضرة الكليه بس الحمد لله ربنا عوضني خيرا منها محاضرة ابويا
ده بدل مايقولولي تفطر ايه ياحبيبي نروح نحضره ماعلينا
الوالد: انت سكت ليه نمت
محمد:لالا ابدا خلاص سماح المرة دي انا هجهز بقي قبل مايفوتني باقي المحاضرات



وهنا يرن موبايل محمد الظاهر صاحبه عبد الرحمن بيطمن عليه
محمد:ايوه ياعبده ازيك عامل ايه
عبد الرحمن: الحمد لله رب العالمين انت فين
محمد :انا علي السرير اصلي راحت عليه نومه
عبد الرحمن: ولا يهمك تتعوض المهم انا مستنيك ماتتاخرش يلا
محمد : ماشي مسافه السكه ويجهز محمد وينزل عشان يقابل عبد الرحمن



محمد: كل دي زحمه انا هركب ازاي وبعد عناء طويل محمد يركب الميكروباص وينطلق الي الكليه
ويفاجا محمد بواحده تيجي تقعد جنبه......
وبعد فتره تساله هو حضرتك في كليه ايه
محمد: نعم طبعا هو سامع بس مستغرب السؤال
تعيد البنت السؤال مرة تانيه
محمد: ليه حضرتك فيه حاجه
البنت :لا ابدا بس زي مانت عارف ان النهارده اول يوم في العام الدراسي وانا مااعرفش اي حاجه في الجامعه فبسال حضرتك ممكن نكون في نفس الكليه فتعرفني عليها وكده يعني
محمد: يفكر فترة طويله ياتري اقولها ايه دلوقتي اروح معاها كليتها واخدمها واعمل فيهامعروف طب وعبد الرحمن اعمل فيه ايه .....




ولكن فجاه يفتكر محمد قصة سيدنا موسي عليه السلام مع المرأتين وكيف كان حياءوه وادبه معهم وكذلك حياء المرأتين
محمد : بصوت حازم هو حضرتك في كليه ايه
البنت : في تجاره
محمد : خير انا مش في تجاره ومعرفش حاجه عنها وكأنه يقول لها اسكتي واياكي تتكلمي تاني
وبعد عناء ينزل محمد من الميكروباص واخيرا هيقابل عبد الرحمن

ياتري ايه اللي هيحصل بينهم؟
هذا ماسنعرفه في الحلقه القادمه ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة الثانية   الجمعة 01 أبريل 2011, 4:36 pm

الحلقه الثانيه


محمد يدخل الكلية يدور علي عبد الرحمن وبعد لف كتير في الكلية ايه ده ده شبه عبد الرحمن خالص

لا لا بس اكيد مش هو ايه المقشة اللي في وشه دي هههههههههههههه وللا البنطلون شكل الترزي ضحك عليه وخد باقي القماش وقعد يفحصه من فوق لتحت لا دا اكيد مش عبد الرحمن ولو عبد الرحمن امتى وازاي وليه حصله كده ويقطع تفكير محمد صوت عبد الرحمن...

عبد الرحمن:ايه يامحمد هو انا كنت بايت معاك امبارح وللا ايه ده بدل ماتخدني بالحضن قاعد تبصلي من فوق لتحت.

محمد :لا ابدا ياعبده وياخده بالحضن وحشتني اوي انا معرفتكش يابني انت ايه اللي حصلك 3 شهور اجازة يحصلك كل ده ايه اللي حصلك؟!!!!

عبد الرحمن :بعدين احكيلك المهم انت ازاي تفوت اول محاضره من اولها كده طب حتي خليك ملتزم اول يوم.

محمد:صحيح عملتوا ايه من غيري.

عبد الرحمن:طبعا الدكتور كان زعلان جدا انك محضرتش وكان عايز يلغي المحاضرة لولا ان العدد كان كبير ..

محمد:انت بتتريق؟؟

عبدالرحمن:مانت اللي سؤالك غريب هنعمل ايه يعني من غيرك لاانت الكمبيوتر ولا البروجيكتور وللا حتي الميكروفون عشان المحاضرة تتعطل من غيرك..

محمد:ماشي ياعبده بكره تعرف اهميتي.

عبدالرحمن:المهم انت ازاي راحت عليك نومه والفرق بين جلسة الشروق والمحاضرة قليل يعني ماتلحقش تنام فيه؟؟!!

محمد:مش اما اكون الاول صليت الفجر ابقي اقعد جلسة الشروق

عبدالرحمن:يعني انت ضيعت صلاة الفجر انهارده ازاي؟!!!

محمد:يلا ابدا المحاضرة التانيه كلي اذان صاغيه امال يابني لومكناش دفنينه سوا ..
عبد الرحمن:دفنا مين ؟؟

محمد:ايه يابني احنا مش كنا بنصلي ايام الامتحانات وبعد كده بئي انت عارف انا بحب النوم اد ايه ...
اوعي تقولي ان انت لسه بتصلي الفجر!!!!!

عبدالرحمن:انا بفضل الله بصلي كل الصلوات في المسجد.

محمد:بجد عليه انا برده الكلام ده؟؟!!

عبدالرحمن:المهم دلوقتي يامحمد انا هرن عليك كل صلاة عشان اذكرك بيها وبالذات صلاة الفجر بس اياك تفتح عليه انا بقولك اهو والا هخليك تشحنلي...

محمد:براحه بس عليه احنا اول يوم في الدراسه..

عبدالرحمن:ماهو عشان كده لازم نفتح صفحه جديده مع ربنا احنا فرطنا كتير اوي يامحمد..

محمد:في سره فرطنا في ايه انا مش فاهم اي حاجه؟!!!

عبدالرحمن:هنبتدي من انهارده ..
اول حاجه لازم تعرفها اهميه صلاة الفجر
انا لواديتك صندوق فيه طوب وصندوق فيه دهب وقلتلك وصلهم مكان معين ياتري اهتمامك بالاتنين هيكون نفس الاهتمام؟؟

محمد:لا طبعا دا حتي لو صندوق الطوب ضاع بسيطه هشتري صندوق والطوب اهو كتيرفي الشارع لكن صندوق الدهب لو ضاع هعوضه ازاي؟؟

عبدالرحمن :الحمد لله اتفقنا بص بقي صلاة الفجر اغلي من كنوز الدنيا يعني لوضاعت مش هتعرف تعوضها...

1-قال رسول الله صلي الله عليه وسلم
( من صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله ) رواه مسلم .


2- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( من صلى الفجر فهو في ذمة الله (حفظه) فلا يطلبنكم الله بشئ من ذمته ) حديث صحيح
رواه الطبراني ومسلم بلفظ مشابه .


3-قال رسول الله صلي الله عليه وسلم
( بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنورالتام يوم القيامه ) صحيح .


كده اتفقنا ان صلاة الفجر مهمة ماشي ..

محمد:ماشي ياسيدي كمل باقي المحاضره اما اشوف اخرتها معاك

عبد الرحمن:بص بئي انت قبل ماتنام لازم تكون متوضي وتقول اذكار النوم بكره ان شاء الله هجيبلك كتاب حصن المسلم
وتكون مخلص انك عايز تقوم بجد تصلي ولازم تكون عارف ان صلاه الفجر دي ترمومتر علي صدقك شوف بئي انت صادق ولا .....
خلاص اتفقنا يامحمد هرن عليك وهستناك تكنسل

محمد:خلاص خلصت المحاضرة يلا بئي قولي ايه اللي غيرك كده

عبدالرحمن :هوا نا ههرب منك ماحنا مع بعض اهو يابني ان شاء الله هحكيلك تعالي بس نروح الجامع لان الظهر قرب يأذن وبعد الصلاه ان شاء الله هحكيلك

وفي الجامع عبد الرحمن يقوم يصلي السنة

عبد الرحمن:انت مش هتصلي السنة

محمد:دا كويس اني بصلي الفرض يابني

عبدالرحمن :ماشي ياسيدي بس الرسول صلي الله عليه وسلم بيقول من صلي اثنا عشر ركعه في اليوم والليله بني الله له بيتا في الجنه

محمد :ماشي ماشي صلي انت بس وخليني اقعدلي شويه بئي عشان تحكيلي بين الاذان والاقامه

محمد :يراقب عبد الرحمن وهو بيصلي ايه دا الواد اتغير 180 درجه هو ايه اللي حصله ماكنش بيتكلم كده ابدا الواد اتجنن وللا ايه انا خايف عليه لاحول ولاقوه الا بالله ايه ده وكمان بئي بيصلي كويس ماشاء الله ايه الخشوع والسكينه دي هو مستني نتيجه امتحان تاني وللا ايه

ياتري ايه اللي حصله 3شهور يتقلب القلبه دي؟؟!!


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة الثالثه   الجمعة 01 أبريل 2011, 4:52 pm

الحلقه الثالثه

ينتهي محمد وعبد الرحمن من صلاة الظهر


محمد:يلا بقى احكيلي..

عبدالرحمن:ياعم اصبر حتي استني لما نختم الصلاة ونخرج من الجامع هحكيلك واحنا مروحين.

محمد:ماشي انا صبرت عليك كتير

عبدالرحمن:معلش استحملني

ويخرج محمد وعبدالرحمن من الجامع ويعيشوا ازمه المواصلات
يركب محمد وعبد الرحمن اخيرا

محمد :يهزر مع عبد الرحمن مابلاش بخل يااخي وهات عربيتك معاك وارحمنا من الزحمه دي

عبد الرحمن :ماشي ماشي

محمد:يلا كلي اذان صاغية

عبدالرحمن:بص ياسيدي انت عارف طبعا محمود ابن خالتي انا وهو ومجموعه من اصحابنا نوينا بعد الثانويه العامه وقرفها اننا نسافر بعيد ونصيف بئي ونعيش حياتنا
وبالفعل سافرنا وقضينا كام يوم فسح بئي وسهر واغاني وافلام وملاهي

محمد:ايه ده وانا ليه ماقولتليش

عبد الرحمن:ماتقطعنيش يامحمد
المهم واحنا راجعين كان السواق مشغل اغنيه انا واصحابي كنا بنحبها اوي وكنا قاعدين نصقف
لقينا واحد مانعرفوش بيدي للسواق شريط ويقوله لوسمحت من فضلك خد شغل ده احسن
طبعا كلنا اعترضنا واولنا السواق المهم الشخص ده قعد يتكلم واحنا ودن من طين والتانيه من عجين كلامه طبعا زي قلته انا تقريبا ماسمعتش كلمه منه
وفجاه الاتوبيس كان هيعمل حادثه بس ربنا ستر
وكأن دي كانت رساله من ربنا لينا بس احنا اللي مابنفهمش

محمد:يااااااسلام وده بئي اللي غيرك هو انت بقيت حساس اوي كده هههههههههههههههه

عبدالرحمن:شكلي مش هكملك الحكايه

محمد:صحيح انا نسيت أسالك ع البت سها اللي كانت معانا في درس الكيميا البت دي اللي انت كنت بتحبها صحيح هي دخلت معانا طب

عبدالرحمن:يارب صبرني اديك قعدت تقاطعني لحد مامحطتي جت انا هنزل واكملك بكره

محمد:بس استني طب تعالي اتغدى عندي وكملي القصه ماما عامله فراخ هديك فرخه بحالها بس تعالي

عبدالرحمن:جزاك الله خيرا المهم انا نسيت اقولك ابقى اظبط المنبه عشان صلاة الفجر وانا برده هرن عليك

محمد:طب يلا انزل قبل ما السواق يرميك من الشباك

ويودع عبد الرحمن صاحبه محمد

ومحمد:يفضل قاعد وينزل المحطه اللي بعده اما نشوف اخرتها مع الواد عبده دي ايه

ويدخل محمد البيت ماما انا جعان اوي يلا فين الفراخ

والد محمد:يابني اصبر شويه احكيلي عملت ايه انهارده في الكليه

محمد:دا انا عملت عمايل تخيل يابابا الواد عبد الرحمن بيصلي والله وقال ايه هيرن عليه كل صلاه عشان يذكرني بيها وانا قال ايه اكنسل عليه واقوم اصلي

والد محمد:وايه الغريب في كده عقبالك يابني ربنا يهديك

وبعد اما ينتهوا من الغدا

محمد:صحيح انا هدخل انام واسيب الموبايل واما الواد عبد الرحمن يرن العصر والمغرب والعشاء والفجر تكنسلوا عليه وتقوموا تصلوا

ها مين هياخد الموبايل وللا بابا ياخده عصر ومغرب وماما تاخده عشا وفجر

والد محمد:وسيادتك هتعمل ايه هتنام من دلوقتي لحد تاني يوم الكليه

محمد:الله اعلم انا تعبت اوي انهارده

ويدخل محمد ينام ويسيب الموبايل



ياتري عبد الرحمن هيعمل ايه بكره مع محمد ان شاء الله؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة الرابعة   الجمعة 01 أبريل 2011, 5:19 pm


الحلقه الرابعه


بالفعل عبد الرحمن يرن علي محمد في كل صلاه ومامته تكنسل

وتروح تصحي محمد وهو لا حياة لمن تنادي وبالقوه يصحي عشان يروح
الكليه

عبدالرحمن ومحمد يتقابلوا في المحاضرة ويقعدوا جنب
بعض

عبدالرحمن:ماشاء الله عليك يامحمد كنسلت عليه حتي في صلاة
الفجر شكل الكلام بيجيب معاك نتيجه

محمد:اه امال ايه وفي سره ربنا يخليلي ماما
وبابا

وبعد
دقايق يدخل الدكتور وبعد مرور ربع ساعة من
المحاضرة

محمد:الحق ياعبده البت سها اهي هي جايه متاخر ليه ههههههه
مش تقولها تبئي تقعد جلسه الشروق عشان تيجي بدري
صحيح هو
انت قلبتها وللا ايه دي قرفتني في الاجازه اسئله عليك لدرجه اننا افتكرناك مت هو
انت صحيح كنت في السعوديه بتعمل ايه

عبدالرحمن :هو انت مش هتبطل كلام

محمد:لا انا عايز اعرف بقى ايه اللي حصل
بينكم

عبدالرحمن:طب ايه رايك تستأذن من الدكتور ونطلع احكيلك بره
وللا علي ايه هو هيطردنا دلوقتي

محمد:خلاص خلاص

وبعد شويه يتكلم
محمد تاني:هو احنا مش هنعمل صحوبيات

عبدالرحمن :لا ان شاء الله نعمل ، ربنا ييسرالامور

محمد:طب الحمد لله

عبدالرحمن:لا مش اللي في دماغك

وبعد
انتهاء اليوم الدراسي

عبدالرحمن :يلا عشان نصلي الظهر ونروح واحكيلك في
الطريق

وفي طريقهم للبيت

عبدالرحمن:انا مش عايز سها تشوفنا ولو شافتنا نهرب منها بأي
طريقه

محمد:هو انت يابني عامل عامله وبعدين ماتشوفناش ازاي مش
هنحضر وللا هنلبس طقيه لخفه وللا نبقى نقعد تحت البنش في المحاضره
احسن
انت مالك بقيت غريب كده ليه

عبدالرحمن :اسمعني بس ربنا ان شاء الله هيصرف نظرها
عننا

محمد:طيب اما اشوف اخرتها

عبدالرحمن :بص ياسيدي

باختصارالحكايه
....
محمد:لا انا عايز تفصيل ممل

عبدالرحمن:ماشي ياسيدي
انا وسها
تقريبا اهلنا اتنازلوا عن وظيفتهم الاساسيه

محمد:اه انا كده فهمت الحكايه وعشان كده انت شاحت الهدوم
اللي انت لابسها ومش معاك فلوس حتي تحلق لاحول ولاقوة الابالله وطبعا مش معاك فلوس
عشان تخرج سها وتفسحها طب كنت اتصل بيه اسلفك

عبدالرحمن :تسلفني ايه انت
مابتفهمش

محمد:ليه الغلط ده بس
خلاص كنت
هخلي بابا يشوف لوالدك شغلانه جديده

عبدالرحمن:بص انت تروح تتغدى عشان شكلك جعان عشان كده مش
فاهم وبكره هفهمك
واحكيلك
علي كل حاجه

محمد:مااااااااشي

عبدالرحمن: السلام عليكم ورحمه الله
وبركاته

محمد:وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

وبعد اما عبد الرحمن يودع محمد

محمد:هو الواد ده بيتكلم كلام كبيرانا مش اده وللا انا فعلا
اللي جعان ومش فاهم حاجه؟؟!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة الخامسة   الجمعة 01 أبريل 2011, 5:59 pm

الحلقة الخامسة



وبعد انتهاء اليوم الدراسي كالعاده


عبدالرحمن:محمد انت فهمت حاجه من اللي قلتها امبارح

محمد:بصراحه ومن غير ضرب لا

عبدالرحمن:طيب بص يامحمد انا وسها تقريبا عايشين نفس الظروف عايشين غربة في وسط اقرب الناس لينا
عايشين غربة يشكيها البيت بجدرانه فكيف بمن تحويه الجدران
اهلي انا وهي اتنازلوا عن وظيفتهم الاساسيه وهي التربيه والاحتواء
لا وياريت المأساه وقفت عند كده لا كمان كانوا موافقين علي علاقتنا انا وسها وكأنهم شالوا حمل تقيل من علي اكتافهم وظنوا انهم بكده استريحوا مننا
معرفه اهلنا بعلاقتنا وموافقتهم عليها كان معناها عندنا ان خلاص الامر المحرم بئي مباح لا دا ممكن كمان نقول عليه حلال مادام اهلنا عارفين ايه تاني هيهمنا
ربنا يغفرلنا ذلاتنا وتقصيرنا
المهم لما نتيجه الثانويه العامه ظهرت انا وسها تقريبا كان مجموعنا واحد وقلنا ان شاء الله ندخل طب سوا وهنقضي 6 سنين مع بعض ومفيش حاجه هتفرقنا وقعدنا نحلم كتير اوي
وفي نفس يوم النتيجه محمود ابن خالتي اتصل بيه وقالي انا عازمك انت وسها بمناسبه نجاحكم علي حفله المطرب(.........)الحفله دي هتبقي جميله اوي والمطرب هيكسر الدنيا هستناكوا تفوتوا عليه متتاخروش بئي
وبالفعل اتصلت بسها وحددت معها ميعاد وقابلنا محمود وروحنا الحفله سوا ووقت ماكنا في الحفله كنا فرحانين ومبسوطين اوي
لكن فجأه في نص الحفله محمود قالي
انا مش قادر اخد نفسي حاسس ان مفيش ذره هوا
انا قلقت عليه جدا وقررت انقله المستشفي وقلت لسها روحي انت عشان متتاخريش وانا هطمنك ان شاء الله
وفي طريقنا للمستشفي اتصلت بخالتي وقلتلها احنا في طريقنا دلوقتي للمستشفى لان محمود تعبان شويه
ولما وصلنا للمستشفي حاله محمود كانت بتسوء
وجه دكتور اول ماشاف محمود قاله قول لا اله الا الله
قول لا اله الا الله والدكتور يكررها كتير وفي كل مره الدكتور يقولها محمود يقوله انا فرطت كتير...... انا فرطت كتير اوي
والدكتور مازال يردد قول لااله الا الله ومحمود مابيقولش الا انا فرطت كتير وانا مش مستوعب اللي بيحصل
قلت لمحمود انت فرطت في ايه فرطت في ايه يامحمود قولي
وقبل مايجاوبني لقيت الدكتور بيقول (انا لله وانا اليه راجعون)
قلت للدكتور يعني ايه يعني ايه رد عليه
الدكتور:انا لله وانا اليه راجعون
يعني محمود مات خلاص ......ازاي دا كان لسه معايا في الحفله ازاي مات ازاي دا لسه صغيرومكانش تعبان مات ازاي
دامكانش عارف انه هيموت................... وفرط كتير اوي في ايه ياريته قالي

يتبع ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة السادسة   الجمعة 01 أبريل 2011, 6:08 pm



الحلقة السادسه


محمد:بص ياعبد الرحمن من اولها كده احنا مش هنخرج من الكليه انهارده الا لما تحكيلي كل اللي حصلك

عبدالرحمن:ماشي ياعم محمد
انت عارف انا كل ماافتكر يوم وفاة محمود احس اوي بمعني الأية

(أَوَمَنْ كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )122الأنعام
الحمد لله رب العالمين انا كنت ميت وربنا احياني فله الحمد سبحان من يحيي ويميت
انا بعد ماسمعت الدكتور وهو بيقول انا لله وانا اليه راجعون خرجت من المستشفى
من غير ماستنى خالتي ولا اي حد انا كنت شبه فاقد للوعي خرجت ومكنتش عارف
اروح فين ومعرفش مشيت اد ايه
وطول ماانا ماشي في الطريق شويه اضحك وشويه اعيط كنت بكلم نفسي ساعات
بصوت عالي وساعات بيني وبين نفسي
محمود مات لا انا مش مصدق انا اكيد بحلم
محمود مات ازاي ممكن كان تعبان وانا معرفش
محمود مات دا كان لسه قاعد معايا في الحفله كان لسه بيكلمني مات ازاي
محمود مات يعني مش هشوفه تاني
طب وفرط في ايه
فرط في ايه فرط في ايه كتير وخلاص مات ومش هيعرف يعوضه؟!!!!
مات لاااااا ازاي دا لسه صغير
يعني خلاص مش هيرجع بيته تاني ولا هيكون مع اهله
محمود هينام لوحده انهارده
مفيش حد هيبقى معاه
بس ازاي دا القبر ضلمه اوي
محدش هيرضى يكون معاه يونسه
لا محمود مامتش انا اكيد بحلم دا لسه كان بيعزمني علي الحفلة في ثواني كده مات
ممكن يكون الدكتور غلطان اه ممكن....... ممكن خالتي لما تروح المستشفي تلقيه
عايش اه ممكن
اكيد هيكلمني دلوقتي
وهسأله فرط في ايه
طب هو فرط في ايه حد يفهمني فرط في ايه
لا ااااااااا هو اكيد مات الدكتور هيهزر معايا في الحاجات دي
خلاص ياعبد الرحمن هو اكيد مات
طب.........
فجأة كده مات ممكن ......كنت انا اللي ابئي مكانه
طب مااحنا الاتنين زي بعض
مقضيين حياتنا اغاني وافلام وبنات ووووووووووو
ايه بقى اللي مفرطين فيه
كان نفسي اوي يامحمد حد يسمعني كان نفسي اشكي حالي لحد
كان نفسي ابويا او امي حد فيهم يفهمني كان نفسي اترمي في حضن اي حد فيهم
انا مش يتيم
لا انا يتيم مش لاقي حد فيهم يحس بيه وفي الوقت ده اللي حسيت فيه اني لوحدي في
الدنيا دي حسيت اني في غربه
حسيت ان محدش بيحبني ولاحد بيسمعني كنت تايه
ووقتها بطلت اضحك وبقيت مش قادر اوقف دموعي...........
وكأنها كانت محبوسه ومستنيه حد يفرج عنها
هو ان بعيط علي محمود وللا بعيط علي نفسي وللا بعيط علي ايه بالظبط
طب هو محمود ارتاح كده وسابني لوحدي تايه
اعمل ايه.... اعمل ايه بس حد يقولي حد يعبرني انا برده انسان انا مش يتيم.......
وفي وسط الحيرة دي
لقيت سها بتتصل بيه.... 
ارد عليها جايز الاقي عندها جواب وللا بلاش ارد احسن

ياتري عبد الرحمن هيرد علي سها وللا.......؟!!!!!

يتبع ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة السابعة   الجمعة 01 أبريل 2011, 7:13 pm

الحلقه السابعه


محمد:وعملت ايه رديت عليها وللا لا

عبدالرحمن:قلت لاااااااا انا مش هرد عليها بس لقيتها بتتصل
تاني وتالت قلت خلاص اما ارد عليها انا كده كده ضايع

ومش لاقي حد يسمعني مهياش فارقه كتير

سها:ها ياعبده عملتوا ايه

عبدالرحمن:محمود مات ياسها

سها:بلاش هزار.....انت فين دلوقتي

عبدالرحمن:بقولك محمود مات ياسها

سها:مات ازاي

عبدالرحمن:ده السؤال اللي عايز اعرفه

سها:اكيد كان تعبان

عبدالرحمن:لا

سها:هو لازم يعني يقولك انا تعبان مجايز مخبي عليك

عبدالرحمن:بقولك مكانش تعبان دا كان بيقول انه فرط كتير.....فرط اوي .....ياتري فرط في ايه

سها:هههههههه هتلاقيه كان عايز يعزمني علي حاجه في الحفله وفرط في حقنا

عبدالرحمن:انا مبهزرش دلوقتي بجد محمود ماااااااااات

سها:خلاص ياسيدي انا لله وانا اليه راجعون علي العموم ابقى اديني رقم خالتك عشان اعزيها واجب برده وللا انت ايه رايك

عبدالرحمن:انا كنت مصدوم من ردها انا تايه وخايف وعايز اعرف محمود فرط في ايه والاقيها بتهزر
فقولتلها خلاص ياسها عايزه حاجه تانيه

سها:اه شوفت نسيتني كنت هقولك ايه انت عارف طبعا الاجازه قربت تخلص وندخل الكليه بقى والمذاكره وكده فقولت لبابا اننا نروح مصيف وقلتله ان انت تبقى معانا
فوافق فقلت اتصل بيك
افرحك.......... ها ايه رايك؟!!!


عبدالرحمن:تفرحيني بأيه بقولك محمود مات مات

سها:وانا كنت قلتك يعني انه مامتش ماشي ياسيدي خلاص مكلنا هنموت عايزني اعمل ايه تاني قولي؟!!! انت بقيت غريب اوي علي العموم انا مستنيه ردك بس متتاخرش عليه يلا سلام

عبدالرحمن :انا قفلت معاها وانا مصدوم وزادت حيرتي اكتر............ ممكن محمود فعلا كان تعبان طب فرط في ايه ياتري ايه الصح وايه الغلط ......وايه رد سها دي كمان هو اللي بعمله انا وهي صح ومن حقنا

محمد:سؤال يعني؟ هي البت دي معندهاش دم

عبدالرحمن:انا وهي معندناش دم بس الفرق انا شوفت محمود وهي ماشفتوش انا حسيت بحرقه كلامه وندمه علي التفريط وهي ماحسيتش بحاجه.... بص انا والله مشفق عليها جدااااا ربنا
يهديها هي عامله زي الي بتدور علي حد يحسسها بوجودها زي بالظبط عايشه في غربه تايهه في دنيا غريبه عايشه في بيتها زيي .......ممكن اهلنا يحسوا ان اثاث البيت اتغير بس
مايحسوش بوجودنا ولا بحالنا ............الحمد لله رب العالمين

محمد:طب وانت ليه ماتحاولش معاها

عبدالرحمن:هقولك بعدين اجابة السؤال ده عشان مانخرجش بره الحكايه وترجع تزعل وتقولي انت كل يوم بتعلقني
بعد مكالمه سها اكتشفت ان الساعه بقت 30/3 الصبح اتفزعت جدا وقلت ايه ده انا كل ده بلف في الشارع وقررت اني اروح
ولما وصلت البيت لقيتهم في انتظاري وكأني عملت جريمه

وبابا سألني بصوت شديد وانا اصلا مكانش مستحمل اي كلام ومكنتش عايز اكلم اي حد

سياده البيه ممكن يقولي كان فين ومحضرش جنازه ابن خالته

اسماء اختي ترد بكل سخريه:اكيد كان مع البت بتاعته مهو معدش في دم اليومين دول

انا ماردتش عليهم يظهر ان حتي دموعي معادتش بتتشاف ودخلت اوضتي وقفلت عليا الباب طبعا بابا قعد يزعق بس انا خلاص معادش يفرق معايا

وانا في اوضتي رجعت تاني للحيره اللي كنت فيها وهمي زاد اكتر من مقابله ابويا واستهزاء اسماء

هما بيعملوا فيه كده ليه حد يجاوبني....وقعدت اعيط كتير....... واقول لنفسي هو انا اللي مكبر الموضوع وللا الموضوع فعلا كبير

محمود مات وفرط كتير .....

وسها تقولي انا عايزاك تسافر معانا..... وابويا يزعقلي ......واختي اسماء دي كمان نقصاها الحكايه
وافتكرت يوم حادثه الاتوبيس واحنا راجعين من الرحله يوم مالشاب قعد يتكلم واحنا

مانتبهناش لكلامه وكان الاتوبيس هيعمل حادثه....... ده كمان كان ايه..... ومحمود مات وانا ....ممكن كنت ابقى مكانه
ياااااااااااااارب اعمل ايه .........حسيت اني اول مره اقول يارب من قلبي واستغربت نفسي وانا بقول كده

ومن كتر العياط حسيت اني مصدع وغلبني النوم

وانا نايم حلمت ........

محمد:حلمت بأيه

عبدالرحمن : حلمت بمحمود ......قعدت انادي عليه لقيته بيقولي ألحق نفسك ياعبدالرحمن
قبل فوات الاوان
ألحق نفسي.....ألحق نفسي ازاي.......... طب قولي انت فرطت في ايه.......ها يا محمود فرطت في ايه قولي

وسمعت صوت بيناديني بيقولي البدايه من هنا وشاور علي جامع

انا مانتبهتش للصوت وقعدت انادي علي محمود انت فرطت في ايه قولي .......ومحمود كان للاسف ساكت قعدت انادي عليه كتير وبصوت عالي وهو ساكت

محمد:سؤال محرج يعني هو انا كنت فين من كل ده؟

عبدالرحمن:انت كنت الجزء اللي لازم يتقطع

محمد:يتقطع............ يعني ايه؟؟؟


يتبع ان شاء الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة الثامنة   الجمعة 01 أبريل 2011, 7:21 pm


الحلقة الثامنة



محمد:يعني ايه الجزء السليم اللي لازم يتقطع هو احنا مش اصحاب


عبدالرحمن:لا

محمد:أزاي

عبدالرحمن: انت اخويا يامحمد عشان كده كنت لازم اقطعك

محمد:انت كلامك متناقض ازاي بتقول اخوك ودلوقتي تقولي كان لازم اقطع

عبدالرحمن:هتفهم كل حاجه في وقتها ماتستعجلش

محمد:ماشي مع اني زعلان وفي حاجه كمان انت نسيت تقولي انت ماحاولتش مع سها ليه انها تلتزم زيك

عبدالرحمن:اصبر بس انا فاكر مانسيتش
انا بعد ماحلمت الحلم قمت من النوم مفزوع بصيت في الساعه لقيتها 5الصبح قولت ده الميعاد اللي كنت بصلي فيه الفجر في الجامع وافتكرت الصوت اللي كان بيقولي في الحلم الطريق من هنا قلت خلاص انا انزل اصلي الفجر واشوف
قمت اتوضيت وفتحت الباب عشان انزل لقيت ابويا بيقولي وده اختراع جديد سيادتك بقيت بتخرج كمان في الوقت ده

فقلت له :لا يا بابا انا

نازل اصلي الفجر
طبعا هو مصدقنيش وقالي انزل روح زي ماانت عايز واعمل اللي تعمله
انا نزلت الجامع وانا حزين جدا من رد ابويا بس قلت انا هزعل علي ايه وللاايه

محمد:ها وبعدين

عبدالرحمن:لما روحت الجامع كان فاضل على الفجر تقريبا دقايق لقيت راجل هناك وشه كله نور ولحيته بيضه انا كنت بشوفه ايام الثانويه العامه بس انهارده حسيت اني اول مره اشوفه بصلي كده وابتسم وكأنه بيقولي اهلا بيك كنت حاسس انه عايز يكلمني ويقولي مالك يابني السؤال اللي كان نفسي ابويا يسألهولي
ولما اقيمت الصلاة انا مش عارف هو كان قاصد انه يقف جمبي فعلا ولاايه.....
المهم
الامام كان بيقرا بالأيات دي وكأني اسمعها الان يوم سمعتها منه كانت كأنها طرقات

قُلْ يَا عِبَادِي الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ53
وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمْ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ54
وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمْ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لا تَشْعُرُونَ55
أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنْ السَّاخِرِينَ56
أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنْتُ مِنْ الْمُتَّقِينَ57
أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنْ الْمُحْسِنِينَ 58
بَلَى قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنْتَ مِنْ الْكَافِرِينَ59
وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْمُتَكَبِّرِينَ 60
وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوا بِمَفَازَتِهِمْ لا يَمَسُّهُمْ السُّوءُ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ (61
اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (62
لَهُ مَقَالِيدُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمْ الْخَاسِرُونَ (63

الامام قرا بالايات دي في الركعه الاولى وانا في ذهول هو التفريط كان في جنب الله التفريط كان في جنب الله وانا ساجد قولت يارب انا ازاي فرطت في جنبك وبكيت كتير ازاي فرطت

كنت حاسس وانا ساجد ان الراجل اللي جه وقف حنبي ده كان سامعني بس انا مكنتش قادر املك نفسي من البكاء
وفي الركعه التانيه اكمل الامام باقي سورة الزمر وكانت دي طرقه تانيه علي دماغي

قُلْ أَفَغَيْرَ اللَّهِ تَأْمُرُونَنِي أَعْبُدُ أَيُّهَا الْجَاهِلُونَ (64
وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنْ الْخَاسِرِينَ (65
بَلْ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُنْ مِنْ الشَّاكِرِينَ (66
وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّموَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (67

واكمل الامام القراءة الي نهايه السوره وبعد مانتهينا من الصلاه
زادت حيرتي هو انا ممكن اكون بعبد حاجه تانيه غير ربنا؟ازاي ده
هو انا مش مقدر ربنا حق قدره وازاي اقدره حق قدره؟!!!
يارب انا ازاي فرط في حقك؟؟؟
في الحلم قال البدايه من هنا طب هي فين البدايه دي؟؟؟
فين حد يجاوبني علي الاسئله دي
انا ازاي فرطت واشركت مع ربنا وازاي مقدرتش ربنا حق قدره ازاي ....ازاي...... فين الاجابه
لقيت الراجل اللي جنبي بيقولي: ازيك يابني انت كنت فين؟ وحشتيني

وانا في سري :وحشتك ايه هو انت تعرفني سيبني في اللي انا فيه وماردتش عليه

لقيته بيقولي: بص يابني انا اسمي الحاج حسين انا معنديش اولاد ويشرفني انك تبقي ابني وانا يسعدني انك تعتبرني زي ابوك

انا كل ده ساكت ومستغرب قلت هو يعرفني منين عشان يقولي الكلام ده وبعدين زي ابويا ايه انا خلاص مش عايز اكلم حد ومبصدقش حد مفيش حد في الدنيا دي فاهمني ولا بيحبني دا ابويا حتى قالي روح زي ماانت عايز .........

لقيته بيقولي :علي العموم يابني انا هنا وقت كل صلاة لو احتاجت اي حاجه وقام وسابني وراح قعد في ركن من اركان الجامع

انا قمت عشان اروح وانا في طريق للبيت

قعدت اسال نفسي يمكن تكون عند الراجل ده الاجابه ولاايه
بس انا كنت تعبان قوي مكنتش حتي قادر افكروكأن الايات كانت ضربات على راسي والراجل ده كمان قال ايه عايز يعتبرني ابنه
اذا كان اللي عندهم عيال متبريين منهم دا بقى عايز يعتبرني ابنه دنيا عجب والله

ولما روحت البيت لقيت سها بعتالي رساله بتقولي اكيد انت طبعا دلوقتي اعصابك ارتاحت ونسيت اللي حصل انا واثقه ومنتظره ردك بالموافقة علي السفر

محمد:طب وعملت ايه بعد كل ده ربنا يكون في عونك

يتبع ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة التاسعة   الجمعة 01 أبريل 2011, 7:30 pm



الحلقه التاسعه

عبدالرحمن :انا بعد ماروحت من الجامع زادت حيرتي ياترى الراجل ده هو اللي عنده الحل اللي انا حلمت بيه
وياتري هو كان قاصد يقف جنبي في الصلاة وللا ايه وللا سها كمان هي مش حاسه بيه ليه تقولي انا واثقه انك
اعصابك استريحت وهتوافق تسافر معانا هو انا اتجننت وللا ايه........ انا ايه اللي حصلي
والايات اللي انا سمعتها برده دي كمان ايه انا مابقيتش عارف حاجه
هو انا ليه ماردتش على الحاج حسين مش كتر خيره قالي هعتبرك ابني مجايز الاقي عنده الاجابه انا يعني لاقي حد
يسمعني
......
انا خلاص دماغي هتنفجر وابويا يقولي روح زي ماانت عايز اروح فين بس
واعمل ايه بس ومن كتر التعب والتفكير وانا اصلا مكنتش نمت الا حوالي ساعه فنمت من غيرما احس

محمد:وبعدين ايه اللي حصل

عبدالرحمن:ماصحيتش الا على صوت اختي اسماء وهي بتقولي قوم ياسعاده البيه الهانم عايزاك
انا صحيت ومكنتش قادر ومكنتش مستوعب قولتلها هانم مين

اسماء:هو في هانم غيرها الست سها عايزاك علي التليفون

محمد:وكلمتها

عبدالرحمن:انا كنت متردد بس مقدرتش مكلمهاش

سها:ازيك ياعبدالرحمن ايه اخبارك دلوقتي
انا رنيت علي الموبايل كتير انت كنت فين

عبدالرحمن:انا كنت نايم ومسمعتش الموبايل

سها:نايم كل ده دا الساعه 30/2

عبدالرحمن:30/2 يااااااااااه اصلي مانمتش من امبارح

سها:ليه بتفكر فيه

عبدالرحمن:لا بفكر في اللي حصل لمحمود

سها:انت لسه فاكر يابني مكلنا هنموت هي حاجة غريبه ........انت عارف ايه الغريب في الموضوع

عبدالرحمن:ايه

سها:انت .......انا مش عارفه ايه اللي حصلك كنت بعقلك

عبدالرحمن:انا برده اللي غريب ماعلينا وكنت بعقلي هو انا اتجننت

سها: المهم احنا هنسافر بعد بكره ان شاء الله اكيد طبعا هتيجي معانا


عبدالرحمن:بصراحه انا لسه مش عارف


سها:وسيادتك هتعرف امتى دي تالت مره اكلمك في الموضوع ده ....انا مش هتحايل عليك كتير انت حر سلام

محمد:ايه ده قفلت في وشك السكه هههههههه اكيد انت طبعا زعلت وقررت تبعد عنها

عبدالرحمن:زعلت ايه انا اصلا كنت مستغرب افعالها
وبعد المكالمه قولت هو فيه ايه انا اللي مكبر الموضوع ومستغرب افعالها وللا انا زي ماهي بتقول بقيت غريب واتجننت

وفي وسط الاسئله دي افتكرت الحاج حسين لما قالي انا هنا في الجامع كل صلاه
قلت خلاص جايزالاقي عنده اجابه
الساعه 30/2يعني العصر قرب يأذن طب والظهر مش هصليه

ايه ده............ هو انا اصلا محافظ على الصلاه انا ضيعت كتير

محمد:ها وبعدين

عبدالرحمن:صليت الظهر ونزلت الجامع لقيت الحاج حسن فرحت اوي لما شوفته وحسيت اني هلاقي الاجابه عنده
وبعد انتهاء الصلاة
لقيته بيقولي ازيك يابني ايه اخبارك انت مجيتش ليه في صلاه الظهر

عبدالرحمن:في سري هو انت يعني كنت بتشوفني كل يوم في كل صلاه ........وبعدين قلتله اصلي راحت عليه نومه

الحاج حسين:ان شاء الله هتعوض اللي فاتك خير....انا كنت واثق انك هتيجي انهارده

عبدالرحمن:ليه الثقه دي

الحاج حسين:انا حاسس انك محتار وعايز تتكلم مع حد

محمد:ايه ده وهو عرف منين

عبدالرحمن:هو ماشاء الله عنده بصيرة هو على فكره طبيب قلوب

محمد:عندنا هنا في الكليه

عبدالرحمن:لا هو مش طبيب بشري .......هو طبيب رباني وروحي

محمد:ماعلينا ........هو انا يعني كنت فهمت اللي قبل كده كمل يابني كمل اما اشوف انا هفهم امتي.........

يتبع ان شاء الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة العاشرة   الجمعة 01 أبريل 2011, 7:34 pm



الحلقه العاشره



محمد:المهم الحاج حسين ولا الدكتور حسين ده قالك ايه


عبدالرحمن:قالي مالك يابني محتار ليه كده....... ربنا يهديك للخير


محمد:وحكيتله


عبدالرحمن:هو قالي اعتبرني زي ابوك والكلام اللي هتقوله ده سر بينا انت عارف على الرغم انه كبير في السن الا اني كنت حاسس اني بكلم واحد صاحبي وحسيت براحه في كلامه وقررت اني احكيله اللي حصل كله لحد مكالمه سها الاخيره بس وانا بحكيله على سها مش عارف ليه كنت مكسوف اوي منه وكنت محرج


محمد:يمكن عشان قفلت السكه في وشك في اخر مره


عبدالرحمن:ماشاء الله عليك يامحمد انا طول عمري بقول عليك ذكي


محمد:ايوه يابني طبعا بس اول مره يعني اقولك حاجه وتقولي صح


عبدالرحمن:صح ايه..... هو ايه اللي انت بتقوله ده.... انا كنت مكسوف عشان قفلت السكه في وشي........ هي دي حاجه تكسف.......
انا كنت مكسوف اصلا وان بقوله على العلاقه اللي بيني وبينها.....هو ايه اصلا اللي يربط بينا عشان اتكلم عنها


يعني هي بالنسبه لي ايه يعني ......لما ابتديت احكيله عنها قلتله انا اعرف واحده اسمها سها ........مكنتش عارف اكمل ازاي وللا اقدمهاله على انها ايه هو طبعا كان
فاهم......وطول ماانا بحكيله كان مبتسم
انا بصراحه كنت مستغرب وقلت في نفسي ده اللي هلاقي عنده الاجابه ربنا يستر بس بعد ماخلصت


لقيته بيقولي


الحاج حسين:ها يابني خلصت حكايتك


عبدالرحمن:اه


الحاج حسين:بص يابني انا قبل مااجاوبك واخرجك من حيرتك اسمع الحديث ده بس مش بودانك العاديه


عبدالرحمن:هي في ودان غير عاديه


الحاج حسين:ايوه يابني انا عايزك تسمعه بأذن قلبك ماشي اسمع معايا كده


عن أبى سعيد الخدرى أن نبى الله صلى الله علية وسلم قال ( إن رجلا قتل تسعة وتسعين نفسا ، ثم عرضت له التوبة ، فسأل عن أعلم أهل الأرض ؟ فدل على راهب ، فأتاه ، فقال : إنه قتل تسعة وتسعين نفسا ، فهل له من توبة ؟ فقال : لا ، فقتله ، فكمل به مائة ، ثم سأل عن أعلم أهل الأرض ؟ فدل على رجل عالم ، فقال : إنه قتل مائة نفس ، فهل له من توبة ؟ قال : نعم ، ومن يحول بينه وبين التوبة ؟ انطلق إلى أرض كذا وكذا ، فإن بها أناسا يعبدون الله ، فاعبد الله معهم ، ولا ترجع إلى أرضك ، فإنها أرض سوء ، فانطلق حتى إذا نصف الطريق أتاه الموت ، فاختصمت فيه ملائكة الرحمة ، وملائكة العذاب ،
فقالت ملائكة الرحمة : جاء تائبا مقبلا بقلبه إلى الله تعالى ،
وقالت ملائكة العذاب : إنه لم يعمل خيرا قط ،
فأتاهم ملك في صورة آدمي ، فجعلوه بينهم ، فقال : قيسوا بين الأرضين ، فإلى أيتهما كان أدنى فهو لها ، فقاسوا ، فوجدوه أدنى إلى الأرض التي أراد ، فقبضته ملائكة الرحمة 0 صحيح الجامع



قال قتادة : فقال الحسن : ذكر لنا أنه لما أتاه الموت نأى بصدره )


الحاج حسين: ها ايه رايك



عبدالرحمن:يااااااه قتل مائه نفس وربنا تاب عليه


الحاج حسين:ايوه يابني ربنا غفور رحيم


عبدالرحمن:سبحان الله


الحاج حسين:عشان ماتقنطش من رحمه ربنا مهما بلغت ذنوبك وانت كمان سمعت انهارده في الفجر الايه



قُلْ يَا عِبَادِي الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53)


الحاج حسين :ها ايه رايك


عبدالرحمن:رحمه ربنا واسعه كده....... سبحان الله


الحاج حسين:ايوه يابني نرجع بقى لحيرتك واسئلتك


بالنسبه للي حصل لكم في الاتوبيس وانتم راجعين من سفركم دي كانت رساله من ربنا بتقولكم فوقوا انتوا بتعملوا ايه..... بس للاسف كان جهاز الاستقبال عندكم مش شغال بيستقبل بس مابيترجمش وسبحان الله عصيتوا ربنا بنفس المعصيه ورحتوا تحضروا حفله اغاني وووو


وموت ابن خالتك محمود فجأة دي رساله تانيه بس المره دي كانت ليك لواحدك لان محمود خلاص زي ماقالك في الحلم فات الاوان ممكن كنت انت اللي تبقى مكانه


وتفريطك انت ومحمود كان في جنب الله


عبدالرحمن:طب احنا فرطنا في جنب الله ازاي


الحاج حسين:فرطتم في جنب الله بالمعصيه بترك الصلاة والاغاني والافلام وضياع الاوقات والحب المحرم كل ده تفريط في جنب الله


عبدالرحمن:طب الصلاه و الاغاني والافلام وتضيع الوقت وعرفته الحب المحرم ده ايه؟


الحاج حسين:الحب المحرم ده اللي بينك وبين سها يعني انت وانت معاها عارف ان ربنا شايفكم


عبدالرحمن:اه طبعا


الحاج حسين:انت بقى قدرت نظر ربنا ليك وانت معاها...... لما انت عارف انه مطلع عليكم انت كده بتخون ربنا وبتنتهك حرماته


عبدالرحمن: بنتهك حرماته بس احنا مابنعملش حاجه من ورا اهلنا هما عارفين وموافقين على كده


الحاج حسين:مش معنى ان اهلكم موافقين على كده خلاص الامر بقى مباح ومستحب يابني انت سألتني في الايات اللي سمعتها انا ممكن اكون بعبد حاجه تانيه غير ربنا؟


عارف الحاجه اللي انت بتعبدها غير ربنا دي ايه هي؟ حبك لسها انت متبع لهواك


عبدالرحمن:متبع لهوايا ازاي


الحاج حسين:انت يابني عرفت دلوقتي طبعا ان اللي بينك وبين سها ده حرام ماشي وربنا مايرضاش بكده وانت بكده مش مقدر ربنا حق قدره اتبعت هواك وتركت أوامر الله يعني
انت دلوقتي تقدر تسيبها؟بعد ماعرفت انه حرام


عبدالرحمن:بصراحه لا مقدرش


الحاج حسين: يبقى انت متبع لهواك هو اللي بيأمرك وينهاك...... دلوقتي عرفت انه حرام بس مازلت مصر عليه وعصيت امر ربنا


عبدالرحمن:انت ماتتخيلش هي بالنسبه لي ايه ان اقدر اسيب الاغاني والافلام وكل المعاصي اللي بعملها والتزم بالصلاة بس هي لاااااا مقدرش


الحاج حسين :طب جاوبني بكل صراحه انت ترضى بالامر ده لاختك ؟


عبدالرحمن:بس احنا اهلنا عارفين


الحاج حسين :انا بقولك ترضاه لاختك جاوبني


عبدالرحمن:بصراحه لا


الحاج حسين:طب بص يابني انا عايزك بقى بعد ماعرفت ان رحمه ربنا واسعه اوي عايزك تنفذ اللي الراجل عمله في الحديث اللي سمعته


عبدالرحمن:ازاااااااااااااااااااااي اقتل مائه نفس وبعدين اتوب!!!!!


الحاج حسين :لا طبعا انا مقولتش كده انا عايزك تنفذ اللي هو عمله على قدر استطاعتك يعني تحاول بقدر الامكان تبعد عن مكان المعصيه انا عايزك تقبل على ربنا بقلبك وشوف هو هيعملك ايه......


عبدالرحمن:يعني اعمل ايه اسافر


الحاج حسين :والله اذا امكن لك السفر سافر


عبدالرحمن:اروح فين يعني


الحاج حسين:تقدر تسافر السعوديه تعمل عمره هناك


عبدالرحمن:السعوديه............طب وسها هبعد عنها


الحاج حسين:بص يابني انت تسافر دلوقتي..... ربنا ان شاء الله ييسرلك السفر..... وماتقولش لسها ان انت مسافر يعني مثلا ماتروحش تتصل بيها وتقولها انا بودعك لاني مسافر او انا عايز اشوفك احنا عايزين نبداأ اول خطوات العلاج ماشي ولما ترجع من السفر ان شاء الله هنشوف موضوع سها سيبه دلوقتي على جنب


انا عارف انك هتلتزم بالصلاه وهتبطل تسمع اغاني وافلام وغيره انا واثق منك انت هتقدر ان شاء الله


محمد:يعني طلع دكتور اهو.......


عبدالرحمن:هو طبيب قلوب مش دكتور بشري قولتلك ........انت غلبتني معاك شكلي مش هكملك
الحكايه.....


محمد:خلاص خلاص حقك عليه كمل


عبدالرحمن: قلتله بس سها...........انت ماتتصورش هي بالنسبه لي ايه هسيبها ازاي


الحاج حسين:ماشي يابني انت بس سافر دلوقتي واما ترجع هنشوف موضوع سها المهم انك ماتكلمهاش لحد ماتسافر اتفقنا ده وعد وماتكلمهاش وانت هناك اتفقنا


عبدالرحمن:وعد....!!!!!


الحاج حسين:ايوه وربنا شهيد على كلامنا


محمد:طب وانت عملت ايه كلمتها واخلفت الوعد وللا .......


يتبع ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة الحادية عشر   الجمعة 01 أبريل 2011, 8:24 pm

الحلقه الحادية عشر


عبدالرحمن:انا لما رجعت البيت لقيت بابا بيقولي اهلا اهلا......... وسيادتك ماشاء الله بقيت بتصلي ايه ده كله طبعا مش معقول تكون الست سها اللي قالتلك التزم بالصلاه

قولتله بابا انا عايز عمي يبعتلي دعوة عشان اسافر السعوديه

والد عبدالرحمن: ماشاء الله وانت والست سها طالعين تعملوا عمره سوا هههههههههههههه عشنا وشوفنا..... ده بقى اللي كانت بتتصل بيك عشانه

عبدالرحمن:لا انا هطلع لوحدي

والد عبدالرحمن:اه وهي هتقابلك هنا يعني

عبدالرحمن:لا انا هسافر لوحدي ومش هقابلها هناك انا هعمل عمره لوحدي صدقني

والد عبدالرحمن:اصدقك ........ياسلام علي اساس ان كلامك ثقه يعني

عبدالرحمن:يابابا صدقني المره دي انا بجد عايز اتغيير صدقني

والد عبدالرحمن:خلينا مع الكداب لحد بابا الدار بس مش عارف ليه انا حاسس انك فعلا متغيير مالك ....سها زعلتك في حاجه؟

عبدالرحمن:لا انا عايز اسافر اعمل عمره

والد عبدالرحمن :خلاص انا هكلم عمك يبعتلك دعوة عشان تسافر في اقرب وقت واخلص منك بقى

عبدالرحمن:تخلص مني يابابا .......طيب انا هدخل اوضتي حضرتك مش عايز حاجه

والد عبدالرحمن:لا يااخويا سلامتك انا هعوز منك ايه يعني

عبدالرحمن:انا دخلت اوضتي ومش عارف ليه المره دي كلام ابويا مش مأثر معايا انا كل همي كان في كلام الحاج حسين انا كنت فرحان اوي وانا معاه حسيت بجد انه ابويا وزادت فرحتي لما عرفت ان المغرب قرب يأذن وهروح اشوفه تاني

محمد:ايه ياعم هو سها وللا ايه

عبدالرحمن:محمد بلاش هزار انت اصلا لو شوفته كنت عرفت

محمد:ماشي ياسيدي الحبيب كمل

عبدالرحمن:انا لما روحت الجامع لقيته بيقولي ازيك ياحبيبي عامله ايه وحشتني وانا طبعا مستغرب وحشتك ايه انا كنت لسه معاك لحقت اوحشك

الحاج حسين:ها عملت ايه في السفر

عبدالرحمن:انا خلاص ان شاء الله هخلي عمي يبعتلي دعوه وان شاء الله اسافر في اقرب فرصه

الحاج حسين:انا واثق انك هتبقي كويس وهتقعد في يوم من الايام مكاني هنا

عبدالرحمن:لا بلاش الخيال الواسع اوي ده انا ممكن اتغيير اه بس ابقى مكانك واسعه اوي دي

محمد:ليه يابني واسعه ماانت دخلت طب اهو

عبدالرحمن:اشد في شعري ارحمني

محمد:لا شد في لحيتك

عبدالرحمن: انت كلت ايه انهارده

محمد:لا عادي يعني ماكلتش بدنجان ولا حاجه

عبدالرحمن:لا انت اصلا مش محتاج تاكله

محمد:قصدك ايه

عبدالرحمن:لا ولا حاجه......... المهم بعد صلاه المغرب لقيته الحاج حسين بيقولي خليك معايا هنا لحد العشاء
عايز اقولك كلام مهم


انت عارف الوقت اللي بين المغرب والعشا قصير جدا وناس كتير بتغفل عنه فانا عايزك تقضيه في طاعه ربنا وفي كلام مهم عايز اكلمك فيه بس ركز معايا

الحاج حسين:عارف ياعبد الرحمن انت ليه لازم تتوب من المعاصي اللي قولتلك عليها

عبدالرحمن:ليه

الحاج حسين:عشان رجوعك للطريق المستقيم وتوبتك طاعه لربنا وربنا بيأمر بكده
اسمع معايا الايه دي كده اسمع ربنا بيقول ايه



وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (31)


الحاج حسين:فهمت انا قصدي ايه

عبدالرحمن:بصراحه لا

محمد:ههههههههههه ماانت مابتفهمش زيي اهو

عبدالرحمن:اقعد ساكت شويه واسمع

المهم الحاج حسين قالي :بص يابني الايه دي مدنيه يعني ربنا بيخاطب فيها اهل الايمان .... يعني ربنا ماقالش في الايه وتوبوا الي الله ايها العاصون او المذنبون وربنا قال كمان ان الفلاح هيجي بالتوبه رزقني الله واياك الفلاح في الدنيا والاخره قول امين

عبدالرحمن:امين

الحاج حسين:يعني لما اقولك توب ماتقوليش هو انا بعصي ربنا........ التوبه دي هتبقي مستمره معاك لحد ماتموت يعني بعد ماتلتزم ماتقولش خلاص انا كده كويسه لااااااا انت لازم تجدد توبتك باستمرار ماشي

عبدالرحمن:ماشي

الحاج حسين:وكمان انت لما تتوب حتحس بسعاده محستش بيها قبل كده

عبدالرحمن:بس انا سعيد في حياتي ......قبل وفاه محمود كنت بعمل كل اللي انا عايزه في الوقت اللي انا عايزه

الحاج حسين :بص يابني دي سعاده وهميه هتحس بالفرق بعدين وهتقول عم حسين قالي
وبعدين انت لو قاعد في مكان دبغ الجلود طبعا عارف الريحه اد ايه كريهه


انت بقى مش هتعرف ان الريحه دي كريهه الا لما تخرج منها لانك وانت فيها متعود عليه وكأنها شئ طبيعي انت اتعودت علي المعصيه وكأنها اصبحت عادة وحبيتها ووهمت نفسك ان دي السعاده ابدا والله عارف السعاده الحقيقيه فين

عبدالرحمن:فين

الحاج حسين :في طاعه ربنا يابني والله والقرب منه بص انا عايزك تفر لربنا من كل حاجه تفر لربنا من هواك والمعاصي وكل ذنوبك من كل حاجه تبعدك عن ربنا
انت عارف لما تحقق اللي قولتلك عليه مين هيفرح بتوبتك اوي


عبدالرحمن:اكيد حضرتك طبعا لانك اللي دلتني علي الطريق

الحاج حسين: اكيد ان شاء الله هفرح بتوبتك....... بس
الله هو اللي هيفرح بيك اوي
اسمع معايا الحديث ده كده


عبدالرحمن:ايوه بأذن قلبي صح

الحاج حسين :ايوه اسمع كده


سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لله أشد فرحا بتوبة عبده المؤمن من رجل في أرض دورية مهلكة معه راحلته عليها طعامه وشرابه فنام فاستيقظ وقد ذهبت فطلبها حتى أدركه العطش ثم قال أرجع إلى مكاني الذي كنت فيه فأنام حتى أموت فوضع رأسه على ساعده ليموت فاستيقظ وعنده راحلته وعليها زاده وطعامه وشرابه فالله أشد فرحا بتوبة العبد المؤمن من هذا براحلته وزاده
تخيل فرحة الرجل اد ايه لما كان خلاص استسلم للموت بعد ماضاع منه كل حاجه وفجأة رجعتله متخيل معايا فرحته اد ايه

الله الملك
فرحته بيك وانت راجعله وتقولي انا جيتلك يارب تائب اليك فاقبلني فرحته بيك اكتر من فرحه الرجل برجوع دابته اليه
حسيت اد ايه ربنا كريم
طب اسمع كمان الحديث ده
يقول النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه عز وجل، قال: ((إذا تقرب العبد إلي شبراً تقربت إليه ذراعاً، وإذا تقرب إلي ذراعاً تقربت منه باعاً، وإذا أتاني يمشي أتيته هرولة)) رواه البخاري
يعني تخيل انت لما ترجع من العمره ان شاء الله هتكون واحشني ازاي واول مااشوفك هفرح بيك اوي ولله المثل الاعلي

سامع ومن اتاني يمشي اتيته هروله سبحان الذي يتودد الي عباده وهو غني عنهم
انت بس اقبل علي ربنا بقلبك.... انا هستناك الفجر وان شاء الله دي هتكون اول جلسه شروق تقعدها معايا اتفقنا انا عايزك لما تروح تفكر في الكلام اللي قولتهولك وتطبقه مش تسمع وخلاص والفجر ان شاء الله نتقابل وانت علي وعدك معايا بالنسبه لسها


عبدالرحمن:احنا مش قلنا سها علي جنب دلوقتي

الحاج حسين:اه علي جنب يعني مالكش دعوه بيها عبدالرحمن...... الله شهيد علينا وعلي فكره الحل ده مؤقت لان البنت دي مش هتسيبك الحل النهائي لما ترجع ان شاء الله من العمره

عبدالرحمن:طب براحه عليه واحده واحده كل ده ومؤقت امال لو كان نهائي كنت هتقولي اموتها

الحاج حسين:تموتها ايه...... انا عارف انك صعب ان انت تسيها عشان ماتقوليش اني مش حاسس بيك...... بس البنت دي هتفضل عقبه في طريقك لو مالتزمتش باللي قولته مالكش دعوه بيها لحد ماتسافر

عبدالرحمن:ربنا يسهل

الحاج حسين:اصدق الله يصدقك

عبدالرحمن:يعني ايه

الحاج حسين:يعني لو ربنا اطلع علي قلبك وشاف فيه صدق علي عزمك انك تسيها هيعينك انوي بس انت واصدق الله

عبدالرحمن:اصدق الله ازاي

الحاج حسين:قوم في التلت الاخير بين يدي الملك وقوله ياااااارب انا عايز اسيبها بس مش قادر بس انت تقدر وألح في الدعاء بس تكون صادق

عبدالرحمن:هحاول

الحاج حسين:لا هتنفذ مش هتحاول

محمد:وانت عملت ايه .......

يتبع ان شاء الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة الثانية عشر   الجمعة 01 أبريل 2011, 8:46 pm

الحلقة الثانية عشر


عبدالرحمن:انا لما رجعت البيت كنت في صراع طويل بيني وبين نفسي

نفسي تقولي ماهو ربنا غفور رحيم وايه يعني لما تسافر معاها وترجع علي وقت العمره ..........الحاج حسين مش متخيل اني مقدرش ابعد عنها

ماهو ربنا تاب علي قاتل مائه نفس زي ماهوا قالي ......... وانا مش هقتل حد

بس محمود مات فجأة......ممكن اموت وانا معاها هناك ......طب وكمان انا عرفت انا فرطت في ايه ....وممكن اعوضه

بس انا بحبها.....اعمل ايه بس

والتلت الاخير هيجي امتي

وللا هي كمان زعلت مني ومش هتتصل بيه تاني دي خلاص هتسافر بعد بكره يعني المفروض ارد عليها دلوقتي

طب مالحاج حسين قالي خليها علي جنب يعني ايه علي جنب ....

وماليش دعوه بيها ازاي؟

انا عرفت انها معصيه بس ....

بس ايه........ هو مش الحاج حسين قالك انت كده مش مقدر ربنا حق قدره ومتبع لهواك وهو اللي بيأمرك وينهاك

طب مانا ممكن اخليها تلتزم بالصلاه وتبطل سماع اغاني وافلام وغيره حتي اكون كسبت ثواب فيها وللا ايه؟

بس الحاج حسين قالي سيبها علي جنب وقال ايه دا حل مؤقت !!!

انا احسن حاجه اقوم انام واريح دماغي من الصداع ده

اه صحيح اما اقول لماما تصحيني

ماما ماما لوسمحتي صحيني قبل الفجر بربع ساعه

والده عبدالرحمن:ليه وراك ايه مش خلصت مذاكره وللاانت هتذاكر لطب من دلوقتي

عبدالرحمن:لا صحيني بس..... هقوم اصلي ركعتين

والده عبدالرحمن:ماشاء الله لاقوة الابالله ايه ده

عبدالرحمن:ماتنسيش ياماما الموضوع مهم جداااااااا

والده عبدالرحمن:ماشي يابني

وبالفعل والده عبدالرحمن تصحيه لكنه يقولها صحيني علي الفجر انا عايز انام

والده عبدالرحمن:انت مش قولت الموضوع مهم جدااا قوم يلا

عبدالرحمن:لا انا عايز انام

والده عبدالرحمن:انت حر يابني ......
الله يهديك


عبدالرحمن:
الله..... اه الحاج حسين قالي الحل عند ربنا انا مقدرش بس ربنا يقدر

وقام عبد الرحمن بسرعة واتوضي وهو بيصلي ويقرأ بفاتحة الكتاب.....فجأة النور قطع في المكان ولكنه أضاء في قلب عبد الرحمن

ففزع عبدالرحمن:ايه الضلمه دي انا مش شايف حاجه خالص..... وافتكر محمود

هو محمود في ضلمه كده لوحده .....القبر ضلمه كده ....باباه ومامته اللي بيحبوه سابوه ومشوا .........سابوه لوحده

سابوه لوحده في ضلمه.....

وانا اللي عصيت ربنا كتير عصيته كتير اوي

عصيته مع سها واتبعت هوايا ومقدرتش ربنا حق قدره لو مت دلوقتي سها هترضي تقعد معايا في قبري لو ثانيه واحده

طب ايه اللي يستاهل.....ايه اللي يستاهل اني اعصي ربنا وافرط في جنبه

يعني ربنا كريم وامهلني واعطاني فرصه تانيه وانا اقول اسافر مع سها وايه يعني........

ويسجد عبدالرحمن:ويبكي بكاءا طويلا لم يبكيه من قبل ......ولم يذق طعمه من قبل
........
ياااااااااااارب انا مقدرش اسيب المعاصي بس انت تقدر تبعدني عنها
...................................
ياااااااااااارب انا بحبك اوي وجيتلك تايب من ذنوب كتير انت اعلم بها مني
...............................................
يارب انت سترتني كتير وامهلتني كتير وانا برده كنت عايز اعصيك يارب توب عليه
................................................
يارب انا فرطت في حقك كتير
وعصيتك كتيروبعتلي رسايل كتير وانا برده كنت عايز اعصيك

ويسمع عبدالرحمن اذان الفجر فيقوم يصلي تاني ركعه وينزل الجامع

وبعد انتهاء صلاة الفجر

الحاج حسين:ازيك يابني انا حاسس انك اتغيرت ماشاء الله لاقوة الابالله صليت في التلت الاخير صح

عبدالرحمن:الحمد لله رب العالمين

الحاج حسين:طيب يلا عشان تقعد معانا جلسه الشروق احنا كل يوم بنقرا جزء قراءن يلا عشان تقرا معانا

وبعد انتهاء جلسه الشرق

الحاج حسين:اخدت بالك من الايه دي


بسم الله الرحمن الرحيم


قُلْ أَنَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَنفَعُنَا وَلا يَضُرُّنَا وَنُرَدُّ عَلَى أَعْقَابِنَا بَعْدَ إِذْ هَدَانَا اللَّهُ كَالَّذِي اسْتَهْوَتْهُ الشَّيَاطِينُ فِي الأَرْضِ حَيْرَانَ لَهُ أَصْحَابٌ يَدْعُونَهُ إِلَى الْهُدَى ائْتِنَا قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَأُمِرْنَا لِنُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ (71
)
عبدالرحمن:يعني ايه

الحاج حسين:بص انا حاسس انك اتغيرت

بس انا عايز اطلب منك طلب وماتعتبرهوش امر انت بتعتبرني زي ابوك صح

عبدالرحمن:اه طبعا

الحاج حسين:طيب يابني انا عايزك تجيبلي كل حاجه في البيت بتفكرك بسها حتي خط الموبايل وشرايط الاغاني كل حاجه بتفكرك بالمعاصي القديمه

عبدالرحمن:ليه

الحاج حسين:لانك دلوقتي جيت الجامع وبدات صلاه وعرفت ان الطريق من هنا......... صح

عبدالرحمن:ايوه صح

الحاج حسين:الحاجات اللي بطلبها منك دي لو سبتها عندك هتوقعك تاني وماتقولش لا....... وهتبقي دايما محتار عارف ان الطريق من هنا وده الطريق اللي هيوصل للجنه ان شاء الله بس الحاجات اللي عندك دي هتفكرك بالمعصيه وهتستهويك ليها تاني

وممكن في يوم من الايام تقول ايه العقد دي....... والالتزام ده ........مانا كنت عايش حياتي وكنت كويس كان مالي انا ومال الطريق ده .....هو ده هترد علي عقبك بعد ماربنا هداك لان في حاجه بتستهويك وبتفكرك بالمعاصي.....انا مش عايزك تبقي محتار انا عايزك تبقي وجهتك واحده وهي لله وطريقك واحد وهو الطريق وراء الرسول صلي الله عليه وسلم وهدفك واحد وهو الجنه

انا عايزك تجيب الحاجات دي في اقرب فرصه اتفقنا

عبدالرحمن:بس انا عايز أسال سؤال هو انا ليه محاولش مع سها انها تلتزم زيي انا خلاص مش هكلم معاها في كلام فاضي زي زمان انا خلاص اتاكدت ان ده حرام انا هكلمها عن الالتزام......وبس

الحاج حسين:لما تجيب الحاجات اللي قولتلك عليها وتيجي ان شاء الله هجاوبك علي السؤال ده

محمد:طب وانت عملت ا يه؟؟؟


يتبع ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة الثالثة عشر   الجمعة 01 أبريل 2011, 9:45 pm


الحلقة الثالثة عشر

محمد:طب وانت عملت ايه اديته الحاجات اللي طلبها

عبدالرحمن:انا بعد ماوصلت البيت سالت نفسي هو هيعمل بالحاجات دي ايه وهيرجعهالي تاني وللا ايه دي غاليه عندي اوي

بس انا ازاي افرط فيها كده بسهوله

شرايط الاغاني عادي مش مشكله حتي لو حنيت لسماع الاغاني ممكن اشتري تاني

بس حاجات سها والهدايا كل حاجه منها.......كل حاجه بتفكرني بذكري حلوة معاها لو الحاج حسين اخدها هيديهاني تاني ..........

طب اديه شويه منهم واحتفظ بالباقي .....هو يعني عارف ايه اللي عندي

بس هو قالي انها دايما هتبقي عقبه في طريق التزامي وهتخليني اقع تاني

اعمل ايه.......

بس هو اكيد عارف ان ده الحل
وانا فعلا كل مااحس اني بقرب من ربنا لما بفتكر سها بحس اني ببعد

اكيد هو ده الحل

بس ازاي هو مش متخيل....... هو لو مكاني هيعمل كده يعني

سها خلاص هتسافر بكره.....انا حتي مااتصلتش اعتذرلها .....زمانها زعلانه دلوقتي ....

وكمان عايز خط الموبايل يعني مفيش فرصه اني اتصل بيها او تتصل بيه ولا رسايل ولا اي حاجه كده

هو بيقفل كل حاجه تربطني بيها وعايز الحاجات في اقرب فرصه

هو انا هفضل لحد امتي محتار كده وماليش وجهه

ااااااااااااه ماهو الحاج حسين قالي فعلا كده

طب ماانا ممكن احتفظ بالحاجات بعيد عن عيني ........ صح فكره برده

بس اكيد في يوم هضعف واطلعها تاني وتستهويني تاني زي مالحاج حسين قال

وبعدين هو قالي انا زي ابوك وده مش امر ده طلب وهو بيحبني

ممكن لما يلاقيني استجبت بسرعه يرجعهم ليه تاني في اقرب فرصه زي ماانا عملت .......اه صح برده

خلاص ماشي هنفذ طلبه وامري لله

بس انا ممكن لو اتاخرت للظهر ارجع في كلامي تاني خلاص انا هحضر الحاجات كلها دلوقتي وحتى اشيل الخط من الموبايل قبل ماسها تتصل بيه تاني

وبالفعل جمعت الحاجات كلها في شنطه كبيره

بس كان الموضوع صعب اوي قعدت اقول لنفسي بسهوله كده هتفرط في سها طب لو عرفت اللي انا عملته ده هتعمل ايه.....دا اكيد مش هتعرفني تاني


افرط في سها ........طب ماانا فرط في حق ربنا كتير........

لا خلاص مش هينفع كده لازم وقفه انا هفضل كده لحد امتي ماينفعش كده


انا انام دلوقتي واظبط المنبه علي الظهر عشان اصحي ادي الحاجات للحاج حسين

محمد:وفرطت فيها فعلا واتنازلت كده عنها بسهوله

عبدالرحمن:بصراحه وانا شايل الشنطه ورايح الجامع كنت متردد بس قلت كفايه كده انا مش هفضل كده كتير

محمد:وبعدين ايه اللي حصل

عبدالرحمن:اول مالحاج حسين شافني قالي انا كنت واثق انك هتيجي وقبل اذان الظهر كمان

محمد:هو الراجل ده ماله

عبدالرحمن:الراجل ده ماشاء الله عليه بيزرع فيك الارادة والثقه بالنفس وقبلها الثقه في الله وكأنه بيقولك هتقدر رغم كل الصعوبات وهتوصل وتتخطي كل العقبات

المهم بعد الصلاة

الحاج حسين:بص يابني انت دلوقتي حطيت رجلك على بدايه الطريق

ودلوقتي انت بقيت فاضي

عبدالرحمن:ماانا فاضي من زمان

الحاج حسين:لا انا قصدي فاضي من المعاصي لازم تشغل وقتك بالطاعات عشان مايكونش عندك وقت تفكر في المعاصي

عبدالرحمن:يعني اعمل ايه......صحيح حضرتك ماقولتليش انا ليه محاولش مع سها انها تلتزم

الحاج حسين:بص يابني الاول انت لازم تعرف ان الذنب اللي بتعمله وتستصغره او تصر عليه بكده بيصبح كبيره من الكبائر يعني ماتقولش ان ربنا تاب على قاتل مائه نفس وانا ماعملتش كده.......... انت كده هتتجرأ على الله يعني مثلا انت لما تسمع اغاني تقول انا احسن من اللي بيغني مابعصيش ربنا زيه........... ولما تكلم سها تقول دا انا احسن من اللي يبعمل كذا وكذا


وحط في دماغك دايما ان النية الصالحه لاتصلح العمل الفاسد والنية الفاسدة تفسد العمل الصالح


عبدالرحمن:يعني ايه

الحاج حسين:يعني لما مثلا تقوم تصلي ركعتين الصلاة دي عمل صالح صح

عبدالرحمن:صح

الحاج حسين:انت بقى لما تكون نيتك انك بتصلي عشان الناس تقول ماشاءالله عليه

يبقى كده نيتك الفاسده افسدت العمل الصالح


وبالنسبه للنيه الصالحه التي لاتصلح العمل الفاسد

ده بقى اللي انت عايز تعمله


عبدالرحمن:يعني ايه

االحاج حسين:انت دلوقتي نيتك ان سها ربنا يهديها وتلتزم زيك

عبدالرحمن:ايوه

الحاج حسين:لكن عشان تعمل كده لازم طبعا هتتكلم معاها وتقف معاها وحوارات وكلام ووووووو وده طبعا حرام عمل فاسد يعني

فنيتك الصالحه ان انت تهديها مش هتصلح العمل الفاسد اصلا وهو الكلام معاها
فهمت يابني

عبدالرحمن:فهمت

الحاج حسين:دا بالاضافه الى انك بعد كده ان شاء الله هتبقى قدوه واي حد ميعرفش الحلال من الحرام ممكن يقتدي بيك في العمل ده وتبقى سنيت سنه سيئه

محمد:طب وقالك هتعمل ايه يافاضي

عبدالرحمن:هقولك بكره ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة الرابعة عشر   الجمعة 01 أبريل 2011, 10:26 pm

الحلقة الرابعة عشر


محمد:ها وانت عملت ايه يافاضي


عبدالرحمن:هقولك اهو

الحاج حسين:بص يابني انت دلوقتي سيبت المعاصي صح

عبدالرحمن:الحمد لله رب العالمين

الحاج حسين:المعاصي بئي مش هتسيبك في حالك وياريت كده وبس انت هتبدأحرب

عبدالرحمن:حرب

الحاج حسين:ايوه حرب........... بس لازم قبل كل ده تعرف انت مشكلتك الاساسيه في ايه........ وايه اللي بيوقعك

بص يابني انت مشكلتك اللي

لازم تحط ايديك عليها عشان تعالج نفسك صح ......انت بتدور

علي الحب بس للاسف في مكان غلط ده مش حب ده وهم والله يابني

عبدالرحمن:طب واعمل ايه

الحاج حسين:انت لازم تدور علي حب جديد

عبدالرحمن:طب ومالها سها انا لسه هدور علي واحده تانيه

الحاج حسين:لا سها ولا واحده تانيه انا عايزك تحب
الله وتعلق قلبك بيه هو وبس
وبعدين انا عايز أسالك سؤال ......هي لو سها عرفت انك بتحب واحده تانيه معاها هتعمل فيك ايه

عبدالرحمن:هتعمل ايه........هتعمل كتير اوي اكيد هتشاكل معايا ومش بعيد توقع بيني وبين التانيه وتعملي مشاكل كتير لا انت مش متخيل هي بتحبني اد ايه

الحاج حسين:خلاص يابني

بص بئي ربنا مايرضاش انك تشرك في حبه حد تاني لازم ربنا وبس اللي يبئي علي عرش قلبك

فاهم يابني

عبدالرحمن:طب ماانا بحب ربنا

الحاج حسين:الحب يابني مش كلام الحب فعل

يعني انت عملت ايه عشان تعرف سها انك بتحبها

عبدالرحمن:يااااااااااه

الحاج حسين:بص بئي انا عايزك تحب ربنا بجد تحبه من كل قلبك وهو ده الحب الحقيقي اللي هيغنيك عن كل حب بتدور عليه

وعايزك من دلوقتي تدخل
الحضَّانة
عبدالرحمن:ليه هو انا لسه نموي ماكتملش وللا ايه

الحاج حسين:ايوه انت.....

مش هينفع تواجه الحياة دلوقتي قبل مايكتمل نموك

محمد:هههههههههههه وان شاء الله دخلت اي مستشفي

عبدالرحمن:المهم

محمد:ايه ده هو انت مش هترد عليه

عبدالرحمن:لا ماليش مزاج المهم

الحاج حسين:بص يابني انت هتبدأ من دلوقتي دروس الثبات لان سها مش هتسيبك في حالك وربنا يسهل وتسافر في اقرب وقت

انت دلوقتي لازم تلزم المسجد والقراءن

صحيح انت حافظ كام جزء قراءن

عبدالرحمن:بلاش اسئله محرجه

الحاج حسين:ماشي يابني انت هتبدأ ان شاء الله حفظ من دلوقتي هنبدأبجزءعم هو سهل وان شاء الله تتم حفظه في اقرب فرصه

عبدالرحمن:ومين اللي هيحفظني

الحاج حسين:ان شاء الله انا يلا نبدأ بأول سورة في الجزء وعارف لو مجيتش حافظ ......لا انا عارف انك ان شاء الله هتحفظ وهتختم في اقرب وقت

عبدالرحمن:ماشي هسمع بعد بكره

الحاج حسين:اتفقنا

وبعد الانتهاء من السورة

الحاج حسين:انا عايز لما تروح تسمع السوره وتفهم تفسيرها عشان كل سوره تبقي في قلبك وتمشي في عروقك ودمك ماشي

وانهارده بالذات عايزك تسمع سورة ق

عبدالرحمن:ليه

الحاج حسين:اسمع بس الكلام اسمعها مثلا للقارئ(...........)

عبدالرحمن:المشكله مش في القارئ

الحاج حسين:امال في ايه

عبدالرحمن:انا اصلا مش عندي قراءن علي الكمبيوتر ولا شرايط

الحاج حسين:لاحول ولاقوة الابالله خلاص تعالي معايا البيت انقلك كل القراءن علي فلاشه والتفسير كمان

عبدالرحمن:ماشي اتفقنا

الحاج حسين:انت لسه عند وعدك

عبدالرحمن:خلاص ان شاء الله اول مااروح هسمعها

الحاج حسين:لا انا عارف انك هتعمل كده وياريت تسمعها كتير

وتقرا تفسيرها .......... انا قصدي سها

عبدالرحمن:سها ربنا يسهل

محمد:وبعدين عملت ايه

عبدالرحمن:انا اخدت الفلاشه وروحت البيت واول مادخلت شغلت سورة ق بصراحه انا في الاول ماكنتش حاسس بحاجه ومش فاهم ليه هو اختار سوره ق بالذات

شغلتها تاني وقلت اما اقرا التفسير

بس فجأه سمعت صوت سها بره

ايه ده هي جيه ليه اعمل ايه دلوقتي

اسماء:ازيك ياسها فينك

سها:الحمد لله ازيك يااسماء ايه اخبارك

امال عبدالرحمن فين

اسماء :في اوضته

سها:هو قافل الموبايل ليه انا قلقت عليه اوي

اسماء:مش عارفه هو اصلا اتغيير كتير انا مش عارفه ايه اللي حصله تخيل بئي بيصلي

سها:اه .....ده بئي غريب اوي

انا كنت جايه عشان اخده ونروح نعزي خالتك مش واجب برده وللا ايه

اسماء:اه طبعا

سها:طب ممكن تقوليله

اسماء:ماشي
وتنادي اسماء عليه وانا طبعا كأني مش سامع

سها:ممكن يكون نايم

عبدالرحمن: وانا في اوضتى وهى بتقول .......ممكن برده امشي بئي

اسماء:لا دا لسه داخل من شويه مالحقش ينام يعني

عبدالرحمن:ماشي يااسماء لما اشوفك

سها:طب ممكن تدخلي تشوفيه


اسماء:ماشي........

عبدالرحمن:سها عايزاك بره.....انت مابتردش ليه كل ده مش سامع

عبدالرحمن:لا سامع

اسماء :طب وبعدين يعني هتسيبها واقفه بره كده

محمد:اه دي حتي قلة ذوق

عبدالرحمن:اعمل ايه.....هتزعل لو مانزلتش معاها طب حتي اخرج اعتذرلها وخلاص......طب والوعد دا لسه مأكد عليه انهارده وكأنه عارف انها هتيجي

انا لو اخلفت الوعد مش هقدر ابص في عينه تاني ولو ماطلعتش لسها هتزعل

طب والسوره اللي انا سمعتها دلوقتي والتفسير

بسم الله الرحمن الرحيم


وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ (16)



الحاج حسين مش شايفني بس ربنا شايفني


إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنْ الْيَمِينِ وَعَنْ الشِّمَالِ قَعِيدٌ (17)مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18)


واي كلام هقوله لسها هيسجله الملكين.......اي ملك هيسجله


وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ (19) وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ (20)



طب برده ممكن وانا بكلمها اموت ماهو محمود مات فجأه هقول لربنا ايه ساعتها مكنتش عايز ازعلها هي دي حجه


وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21) لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22) وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ (23)



ويوم القيامه هيكون في سائق وشهيد

سائق لارض المحشر وشاهد علي اعمالي

ايوه يارب دا عمل كذا وكذا وعصاك في كذا وكذا وهيشهد بكل اللي عملته مع سها داانا عملت بلاوي كتير اوي

أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ (24) مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُرِيبٍ (25) الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ (26)


ممكن ربنا يلقيني في النار ولا يبالي

قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِنْ كَانَ فِي ضَلالٍ بَعِيدٍ (27)

والشيطان يتبرأمني ويقول انا يارب ماضليتوش هواللي كان ضال

طب ماانا في غني عن كل ده دي الجنه


وَأُزْلِفَتْ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ (31)هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ (32) مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُنِيبٍ (33)ادْخُلُوهَا بِسَلامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ (34)لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ (35)

طب وايه اللي يستاهل اني اضيع الجنه عشانه دي الجنه

يارب خلاص انا تبت اليك انا مش هقدر اعصيك تاني لا مقدرش

انا مقدرش علي نار الدنيا .......طب ونار الاخره

لا انا خلاص مش هخلف وعدي مع الحاج حسين.......مش هخلف وعدي مع ربنا

اسماء:عبدالرحمن انت روحت فين .......ماترد عليه انت بقيت مابتسمعش

عبدالرحمن:ايه يااسماء مالك

اسماء :مالي ايه انا قاعده انادي عليك وانت ايه كل ده مش سامع يلا اطلع رد علي سها

عبدالرحمن:سها........لا قوليلها انا مش رايح في حته وخلاص قوليلي تنسي في يوم من الايام انها عرفت واحد اسمه عبدالرحمن

محمد:ايه ده بالسهوله دي تكسر قلبها طب وهي عملت ايه


يتبع ان شاء الله.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفارس العربى
أقصى ذهبي
أقصى ذهبي
avatar

الدولة : egypt مصر
عدد المساهمات : 344
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
الموقع : الاقصى العزيز

مُساهمةموضوع: الحلقة الخامسة عشر   الأحد 03 أبريل 2011, 10:14 am


الحلقة الخامسة عشر

محمد:طب وايه اللي حصل

عبدالرحمن:اسماء اختي اتنرفزت عليه وقالتلي

اسماء:انت اتجننت يابني خلي عندك ذوق واطلع كلمها

عبدالرحمن:بصي هو ده اللي عندي انا مش هكلمها قوليلها تشيلني من دماغها

اسماء:انت بقيت غريب مالك؟!! انا مش هطلع اقولها الكلام ده

عبدالرحمن:هي اصلا زمانها سمعت صوتنا العالي مش محتاجه تسمعه تاني منك


وتخرج اسماء تشوف سها


اسماء:معلش ياسها اعذريه اكيد وفاة محمود ماثره عليه هدي نفسك بس

سها وهي منهاره ومش قادره تتكلم:لا هو خلاص مش موضوع وفاه محمود ولا حاجه
انا عارفه هو ماله

اسماء:طب ياريت تعرفيني عشان ارتاح وهدي نفسك بس يابنتي ليحصلك حاجه

سها:هيكون اخوكي هو السبب........

اسماء:طب بس استني قوليلي .....استني بس سها ماتنزليش وانت كده.....استني يابنتي

سها:سيبيني يااسماء


وتدخل اسماء تنادي علي عبدالرحمن


اسماء:مش هتنزل ورا سها البنت منهاره حرام عليك انزل وراها ممكن تعمل حاجه في نفسها

عبدالرحمن:وانا مالي انا كنت قولتلها تيجي

اسماء:ماشي لما ارجعلك

عبدالرحمن:ياشيخه روحي

وتنزل اسماء ورا سها بسرعه

اسماء:استني
بس ياسها ماتعمليش في نفسك كده انت عارفه عبدالرحمن بيحبك اد ايه ومش
هيقدر يستغني عنك هتلاقيه بس اتجنن في عقله يومين ويرجعلك اعذريه انت بس


سها:لا يا اسماء الموضوع مش موضوع جنان ولا حاجه انا عارفه ايه اللي حصله هو اكيد بيحب واحده تانيه

اسماء:تانيه مين.....هو هيلاقي احسن منك فين

سها:صدقيني هو اكيد بيحب واحد تانيه بس مسيري اعرفها ومش هسيبهم في حالهم

اسماء:بتقولي ايه بس ياسها عبدالرحمن مابيحبش حد الا انت

سها:انت مش عارفه حاجه يااسماء .......انا عايزاكي بس تقوليله اني مش هسيبه في حاله ومش هسيبهم يتهنوا ببعض انا مش هبله
انا مش ههدي الا لما اعرف هي مين

مايفكرش اني هسافر كده واسيبه في حاله لاااااااااا......... انا هسافر اه بس هعرف اخباره وانا هناك بمعرفتي يلا سلام

ولما ترجع اسماء البيت

اسماء:انت يابيه هتفضل كده لحد امتي

عبدالرحمن:يعني ايه

اسماء:انا عايزاك تعرض نفسك علي دكتور امرض نفسيه وربنا يستر

عبدالرحمن:قصدك ايه

اسماء:قصدي ان انت خلاص اتجننت

عبدالرحمن:انت مش ملاحظه اني اخوكي الكبير والمفروض تتكلمي معايا بأدب عن كده

اسماء:ياسيدي لا ادب ولا قله ادب انا مش عايزه اتكلم معاك خالص انا بس عايزه اقولك .......

عبدالرحمن: مش عايز اسمع منك حاجه كفايه كده

اسماء:اسمع بس سها بتقولك انها مش هتسيبكوا تتهنوا مع بعض

عبدالرحمن:مين دول اللي يتهنوا مع بعض

اسماء:هي بتقول انك حبيت واحده تانيه

عبدالرحمن:في سره مش لما ابقى اخلص من الاولي الاول

بصي يااسماء لا تانيه ولا تالته سيبيني لوحدي دلوقتي

اسماء:يعني انا عايزه اقعد معاك اصلا ممكن يكون اللي عندك ده معدي

عبدالرحمن:اسمااااااااااء امشي دلوقتي من وشي

وبعد ماتخرج اسماء

عبدالرحمن:هو ايه اللي انا عملته ده
انا كده خلاص ضيعتها من ايدي

انا احب واحده تانيه ازاي ده........ طب وسها
هو اللي انا عملته ده صح

مااحنا كنا هنتخطب قريب

طب ليه مقولتش كده للحاج حسين ممكن كان وافق وكنت ابقى في غنى عن المشاكل دي
انا حاسس اني قلبي متقطع ميت حته انا مبقيتش عارف حاجه

لاااااااااااا انا مقدرش ابعد عنها ابدا

الحاج حسين مجربش عشان يعرف هو بيقولي كلام نظري وبس لكن التطبيق صعب........ وصعب اوي

ماانا كنت كويس ايه اللي جرالي كنت عايش حياتي ميت فله وعشره انا ايه اللي حصلي

وايه تأنيب الضمير ده اللي بقيت عايش فيه

الاول كنت ماشي في السكه دي ومكنتش اعرف انها حرام كنت مقضيها مع سها واللاغاني والافلام مكانش

حد بيقول ده حرام وللا حلال كنت مستريح كتير

بس............دلوقتي عرفت انه حرااااااام.....هي دي المشكله

عرفت انه حرام بس مش قادر اسيبه

ايه الحيره دي بس

انا اروح الجامع واسمع الايات والاحاديث وكلام الحاج حسين بس اجي اطبق الاقي التطبيق صعب اوي دي سها.........

اعمل ايه بس


الله اكبر .........الله اكبر


ايه ده العصر

ياتري
هلاقي الحل عند الحاج حسين ......لاااااااااا هو مش حاسس بيه وبعدين ايه
الحرب اللي قالي عليها دي هي في حرب اكتر من اللي انا فيها


وفي الجامع

الحاج حسين:ازيك ياحبيبي مبارك عليك

عبدالرحمن:هو فيه ايه

الحاج حسين:انا حاسس انك حطيت رجلك علي بدايه الطريق

عبدالرحمن:طريق ايه انا منفعش انا مقدرش اكمل معاك بالطريقه دي

الحاج حسين:بص انا مش عايز اسمع كلمه مقدرش دي ابدا منك فاهمني يابني

انت ثمره عنيه انا مش هسمحلك ترجع ولو مللي واحد لورا فاهم

عبدالرحمن:صدقني صعب

الحاج حسين:وانا مقولتش انه سهل وقولتلك من البدايه انها حرب فاكر

عبدالرحمن:فاكر بس انا مش اد حرب ولا غيره وبعدين احنا كنا هنتخطب قريب

الحاج حسين:بجد

عبدالرحمن:اه والله

الحاج حسين:وان
شاء الله هتفضلوا مخطوبين ست سنين ايه طوله البال دي وبعدين انت عارف اصلا
ان حتي لو اتخطبتوا هي برده اجنبيه عنك يعني الكلام معاها في حدود الضروره
مفيش حاجه اسمها رنات ولا رسايل ولا اي حاجه وماينفعش تقعد معاها الا في
وجود محرم وبالتالي ماينفعش تتفسحوا سوا في الكليه فاهمني


عبدالرحمن: كل ده ليه

الحاج حسين:هو ده الدين انا مبجبش حاجه من عندي يعني الخطوبه اللي في دماغك ..........برده لا وماتقولش اني بشدد عليك هو ده الدين

انت تقدر تتجوزها دلوقتي؟!!!!

عبدالرحمن:لا طبعا

الحاج حسين :طب خلاص سيبنا من موضوع الخطوبه والجواز دلوقتي

انا عايز اصارحك بحاجه مهمه انت ياعبدالرحمن للاسف عندك ورم خبيث ومش هينفع نعالج اعراض الورم ونسيب الورم ذات نفسه

عبدالرحمن:ورم !!!! ......... امتي وازاي وفين الورم ده وعرفت منين

محمد:عرف منين .......شكله يابني دكتور ودكتور شاطر جدا بس انت اللي مش مصدق


يتبع ان شاء الله
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفارس العربى
أقصى ذهبي
أقصى ذهبي
avatar

الدولة : egypt مصر
عدد المساهمات : 344
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
الموقع : الاقصى العزيز

مُساهمةموضوع: الحلقة السادسة عشر   الأحد 03 أبريل 2011, 10:19 am



الحلقة السادسة عشر

عبدالرحمن:انا نفسي يامحمد اقولك حاجه من اول مابدات احكيلك القصه

محمد:خير

عبدالرحمن:بصراحه يامحمد انت اللي دخلك طب ظلمك وظلم الناس اللي هتقع تحت ايدك ربنا يكون في عونهم

محمد:ليه كده بس ياعبده انا عملت ايه

عبدالرحمن:كل ده وماعملتش امال لو عملت هتقول ايه اكتر من كده

محمد:ايه ياعبده والله انا بحبك اوي ونفسي بجد نبقي اصحاب طول العمر وعايز اطلب منك طلب

عبدالرحمن:طلب ايه

محمد:مش هتضربني

عبدالرحمن:اما اشوف قول بس يارب صبرني

محمد:انا كنت عايز يعني اننا نبقي نسايب

عبدالرحمن:نعم بتقول ايه............... نسايب يعني ايه

محمد:هو انت عندك اخوات تانيه غير اسماء

عبدالرحمن:اسماء ..........تعرف اني مش طايقكوا انتوا الاتنين بس بصراحه ان خايف علي البشريه من نسلكم ..........لا كفايه كده اوي
سيبك من موضوع اسماء دلوقتي

وبعدين هي البت هتعنس جنبك انت لسالك كتير اوي

يابني ...........وبعدين يعني انت لما تشتغل هتاخد ايه يعني يابني اسكت وخليني اكمل حكايتي انت لسه في سنه اولي


محمد:استني بس

عبدالرحمن:اعقل يامحمد الله يهديك لما تكبر وتعقل نبقي نتكلم في الموضوع ده

محمد:اعقل ليه هو انا مجنون

عبدالرحمن:لا ابدا انا اللي مجنون اسمعني بقى

محمد:كمل ياسيدي

عبدالرحمن:انا لما روحت الجامع وكلمت الحاج حسين وقلتله انا مقدرش علي الطريق ده صدقني

الحاج حسين:بص يابني ياحبيبي انا مش عايز اسمع منك كلمه مقدرش دي ابدا عايز اسمعها منك في حاله واحده بس


عبدالرحمن:حاله ايه

الحاج حسين:عايزك تقول مقدرش ......مقدرش يارب اعصيك ابدا مش هسمحلك تقولها الافي الحاله دي بس انا عايز يبقي شعار حياتك دايما

بسم الله الرحمن الرحيم
(إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ 15))


ماشي ياعبدالرحمن انا عايزك تسمعني كويس فاكر الحرب اللي قولتلك عليها


عبدالرحمن:ايوه فاكر

الحاج حسين:الحرب دي بقى هتكون بينك وبين نفسك والشيطان والمعاصي والناس كمان كل دول مش هسيبوك في حالك بعد ماتتوب

عبدالرحمن:حرب انا .......

الحاج حسين:ماتقولش مقدرش........هتقدر ان شاء الله

عبدالرحمن:طب واعمل ايه

الحاج حسين:انت تركت المعاصي وبعدت عنها اه لكن المعاصي دي لسه في قلبك
يعني مهمتنا دلوقتي قلبك ......قلبك ياعبدالرحمن الورم الخبيث ده في قلبك

عبدالرحمن:انا عندي ورم خبيث امتي ده

الحاج حسين:ايوه ورم المعاصي والذنوب اللي لو ماقضيتش عليها هي اللي هتقضي عليك وتموت قلبك وتموتك

انت
لما تدخل طب ان شاء الله هتعرف ان الورم الخبيث في اي مكان في الجسم
الدكتور الشاطر لما يجي يعالجه لازم يقطع الورم ويشيله تماما وياخد جزء
سليم من جنب الورم ويقطعه كمان عشان يقلل نسبه رجوع المرض مره تانيه


انت لازم تعمل العمليه دي وحالا
قلبك لازم ينضف عشان يصلح لحب الرحمن
خليك معايا واحد واحده كده وماتملش ابدا.....ماشي

هسألك شويه اسئله ورد عليه

الحاج حسين:انا
لو بعتك في مهمه مدتها ساعه واحده بس ومقابل المهمه دي هديك قدر من المال
ولو مانفذتش المهمه هحرمك من المال ده وهزعل منك هتعمل ايه في الساعه دي


عبدالرحمن:اكيد طبعا هركز عشان الحق اخلص اللي طلبته مني قبل مالوقت يخلص

الحاج حسين:طب في الساعه دي هتدي لسها ميعاد او هتتسلي بسماع اغنيه او فيلم اووو اي حاجه تشغلك عن المهمه

عبدالرحمن:لا طبعا انا مقدرش علي زعلك والله

الحاج حسين:طب كويس
طب انت ترضي تقعد في بيت خراب

عبدالرحمن:لا طبعا

الحاج حسين:كويس اوي
طب انت لو معاك اسفنجه مليانه ميه مش نضيفه هتعمل فيها ايه

عبدالرحمن:هعصرها عشان تنزل اللي فيها وبعد كده اغسلها

الحاج حسين:كويس اوي يابني
سؤال كمان انت لو نويت تبني عماره وخلاص رميت الاساس وبدات تبني فيها لو حد جه يهدها هتسيبه

عبدالرحمن:لا طبعا بعد التعب ده كله اسيبه ازاي

الحاج حسين :ماشي اتفقنا

عبدالرحمن:اتفقنا عليه ايه.....

الحاج حسين:علي الكلام اللي قولتهولك

عبدالرحمن:يعني ايه انا مش فاهم اي حاجه

الحاج حسين:هفهمك يابني ركز انت بس معايا امشي معايا واحده واحده كده لحد الاخر
عارف المهمه اللي سالتك عليها دي ايه دي مهمتك في الدنيا عارف انت مهمتك في الدنيا انك تعبد ربنا وتجمع حسنات عشان تدخل بيها الجنه
والساعه اللي قولتلك عليها دي عمرك بس للاسف انت مش عارف هو هيخلص امتي فاكر محمود رحمه الله ......

عارف انت لو مانفذتش المهمه ....مش هتتحرم من مال او جاه لااااااااا دانتا هتتحرم من الجنه...الجنه ياعبدالرحمن

وعارف
انا لو زعلت منك عادي انا لااساوي شئ في ملك الرحمن لكن لو ربنا غضب عليك
بتفريطك في المهمه اللي خلقك عشانها هتعمل ايه وقتها يوم لا ينفع مال ولا
بنون


وعارف البيت الخراب اللي انت ماترضاش تقعد فيه ايه هو

عبدالرحمن:ايه

الحاج حسين:
ده قلبك اللي خربته بالمعاصي وزي ماانت ماترضاش تقعد في بيت خراب ولله
المثل الاعلي ربنا مايرضاش بقلبك ده ابدا يعني زي ماقولتلك مهمتنا قلبك


عبدالرحمن:طب والاسفنجه دي ايه

الحاج حسين:برده قلبك

عبدالرحمن:برده قلبي ايه حكاية قلبي

الحاج حسين:ايوه قلبك ده حكايه اسمع كده

يقول الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم (ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب) رواه[البخاري ومسلم)


يعني لازم قلبك اللي يتصلح الاول لان صلاحه هيصلح باقي الجسد

يعني قلبك ده عامل زي الامير وباقي الاعضاء والجوارح خدم عنده
يعني قلبك ده هو اللي بيأمر وينهي

عبدالرحمن:طب وانا هعصر قلبي زي الاسفنجه ازاي ده

الحاج حسين:ايوه لازم قلبك يتعصر عشان ينزل كل المعاصي اللي فيه وينضف عشان يصلح لحب الرحمن

عبدالرحمن:قلبي هيتعصر

الحاج حسين:اه العصرة دي بتدل اصلا علي حياة قلبك

عبدالرحمن:يعني ايه اصلا قلبي يتعصر

محمد:ههههههههههههه هيعمل عصير قلب حلوه حلوه هههههههههههههههه ابقى اديني شويه عصير قلب واتوصي والله ياواد ياعبده دمك خفيف
عصير قلوب قال عصير قال ممكن برده تضيف عليه حبه كلاوي يبقى كوكتيل ايه ماقولكش

عبدالرحمن:وعايز نبقى نسايب لا كفايه نبقى اصحاب كفايه اوي

محمد:ليه كده بس دا انا بحبك هات حبه عصير بقى

عبدالرحمن:عصير في عينك امشي من وشي والله ماانا مكملك انهارده باقي القصه

محمد:استني بس

عبدالرحمن:انا لو فضلت كمان شويه معاك هينقلوني المستشفي اوعي سيبني انا ماشي


محمد:استني
بس ياعم هديك حساب العصير استني بس صحيح امتي عملت العمليه ااااااااااه
انت سافرت السعوديه عشان تعملها هناك .....ماترد عليه ياعبده مش هقاطعك
تاني



يتبع ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفارس العربى
أقصى ذهبي
أقصى ذهبي
avatar

الدولة : egypt مصر
عدد المساهمات : 344
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
الموقع : الاقصى العزيز

مُساهمةموضوع: رد: أنا مش ورقة..........    الأحد 03 أبريل 2011, 10:28 am


الحلقة السابعة عشر

عبدالرحمن:ازيك يامحمد ايه اخبارك

محمد:والله بجد.......... بعد مامشيت وسبتني امبارح لااااااااااااا ولك عين ترن عليه كل صلاه لا بجد كتر خيرك

عبدالرحمن:ايه يامحمد ماانت اللي بتنرفزني بكلامك وعلي العموم ياسيدي حقك عليك خلاص بقى

محمد:خلاص ياسيدي سماح المره دي ها هتكملي الحكايه امتي

عبدالرحمن:بعد المحاضرات ........ماشي اتفقنا

محمد:ماشي ياسيدي

وبعد انتهاء المحاضرات

عبدالرحمن:احنا وقفنا لحد فين امبارح

محمد:مابلاش اقول احسن ماهو ده اللي زعلك

عبدالرحمن:ااااااااااه لحد العصير

محمد:ايوه كمل بقى

عبدالرحمن:ماشي

الحاج حسين:قلبك يابني لازم يتعصر انت صحيح سبت المعاصي وبعدت عنها بجسدك لكن المعاصي دي لسه ساكنه بقلبك

يعني انت خلاص مش هتسمع اغاني ولا هتشوف افلام ولا هتتكلم مع سها وانا واثق من ده بس الحاجات دي لسه صوتها وصورتها في قلبك

العصرة اللي هتحصل في قلبك دي نتيجه لتوبتك

فانت لما تتوب هتفقد حاجات كنت بتحبها ومعاصي اتعودت عليها

قلبك
بقى هيتعصر نفسك وشيطانك هيقولولك واحنا كان مالنا بس ماكنا كويسين مش كنت
تتوب لما تعيش حياتك شويه وتتمتع بيها وهيقولولك دايما انت ماتنفعش للطريق
ده


وسوسه الشيطان دي يابني ليك هتدل علي حياة قلبك.....قلبك فيه خير واالشيطان هيحاول ينزعه منك

فاصبر علي العصرة دي شويه وان شاء الله تنطلق بعدها
والحرب اللي قلتلك عليها خلاص بدات من اول انهارده

عبدالرحمن:استني بس عليه انا مش مستوعب

الحاج حسين:اصبر بس يابني وماتقولش صعب ومااقدرش

شويه صبر بس انت لازم كمان تندم علي ذنوبك وتفريطك في حق الملك
انت عارف انت هتتعرض لفتن بعد توبتك بس لازم تثبت

يعني اهلك هيقولوا مالك يابني ماانت كنت كويس انت هتبقي ارهابي ولاايه

وسها مش حرام عليك كده كسرت قلبها

طب وكمان الافلام والاغاني حرام كل حاجه عندك بقت حرام ووووو

واصحاب
زمان طبعا هيحاولوا يرجعوك لورا تاني هيقولوا فين ايامك كان مالك انت
اتجننت في عقلك ولا ايه عشان كده حاول تبعد عنهم دلوقتي لحد ماتثبت


والناس دول بقى موال تاني لانهم مش هيعجبهم اي حال ......دلوقتي هيقولوا خلاص الواد هيعملنا فيها شيخ وهيقولنا بقى حلال وحرام
كل الحرب دي عشان تتميز

عبداالرحمن:اتميز في ايه

الحاج حسين:تتميز في توبتك توبتك دي كانت صادقه ولا اي كلام

انا مش عايزك طبعا تبقى اي كلام

انت هتتغربل

عبدالرحمن:اتغربل وللا اتميز

الحاج حسين:الاتنين

عبدالرحمن :يعني اعمل ايه

الحاج حسين:بص يابني الحرب والفتن دي هي اللي هتميزك وتغربلك انت صادق وللا كذاب
اسمع الايه دي

بسم الله الرحمن الرحيم
الم (1)أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ (2

 
وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ (3)

فهمت الفتن دي ليه والحرب اللي هتقابلك دي ليه

انا عايزك دايما تتدعي ربنا زي مالرسول عليه الصلاة والسلام بيدعي ربنا

وتقول(يامقلب القلوب ثبت قلبي علي دينك)

انت معايا ياعبدالرحمن

عبدالرحمن:ايوه ايوه مع حضرتك بس انا هثبت ازاي علي الطريق ده وانا لسه مش عارف اي حاجه فيه خالص وكمان فيه عصره وحرب وفتن هقدر

الحاج حسين:ايوه هتقدر استعن بالله ولاتعجز

الاول العمليه اللي كلمتك عليها لازم تتعمل الاول

عبدالرحمن:عمليه ايه

بيضرب علي قلبي بقبضه ايده

الحاج حسين :هنا العمليه هنا الورم هنا لازم نستأصله

المعاصي كلها لازم تتقطع وتتشال من قلبك مش هينفع تعيش والورم ده جواك لانه اكيد هياثرك علي باقي اعضاءك

عبدالرحمن:طب والجزء السليم ده ايه

الحاج حسين:دي الحاجه اللي في حياتك اللي ممكن المعاصي توصلك من خلالها واهم حاجه طبعا انا خايف عليك منها هي سها
قولي هو مين اقرب اصحابك ليك اللي ممكن سها توصلك من خلاله

عبدالرحمن:محمد

محمد:ايه ده هو هيعمل فيه ايه معلش يعني ده بيسأل عليه

عبدالرحمن:هيقطعك وياريته قطعك للابد هههههه

محمد:هيقطعني ليه انا عملت ايه حرام عليكوا

عبد الرحمن
: طبعا يامحمد انت اقرب اصحابي ليه وزي ماانت قلتلي ان سها طول الاجازه
كانت مزهقاك اسئله عليه فعشان كده كان لازم اقطع صلتي بيك انت كمان لان انت
كنت الحبل اللي هيوصلني ليها ويوقعني تاني بعد ماوقفت علي رجلي كنتوا
هتكعبلوني هههههه


محمد:كعبله ايه احنا هنلعب

عبدالرحمن:لا هنعمل العمليه

الحاج حسين :خلاص هو محمد ده لازم تنساه دلوقتي لحد ماتخرج من العنايه المركزه

محمد:ايه ده انت دخلت المستشفي انت ليه ماتصلتش بيه عشان ازورك انا زعلان منك جدا انت غلطت في حقي كتير اوي
قطعتني وكمان ماقولتليش علي ميعاد العمليه عشان حتي ازورك واعمل الواجب معاك

عبدالرحمن:انت عملت الواجب وزياده

محمد:طب وانت قعدت اد ايه في العنايه المركزه وعملت فيها ايه

عبدالرحمن:هقولك بكره ان شاء الله


يتبع ان شاء الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفارس العربى
أقصى ذهبي
أقصى ذهبي
avatar

الدولة : egypt مصر
عدد المساهمات : 344
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
الموقع : الاقصى العزيز

مُساهمةموضوع: رد: أنا مش ورقة..........    الأحد 03 أبريل 2011, 10:46 am



الحلقة الثامنه عشر


عبدالرحمن:يامحمد ياحبيبي العناية المركزه دي كانت في المسجد مش في المستشفي


محمد:المسجد طب وعملت ايه


عبدالرحمن:هقولك


الحاج حسين:انت
يابني بعد ماعملت العمليه وقطعنا الورم من قلبك وقطعنا من حواليه جزء سليم
لازم تدخل العنايه المركزه بعد العمليه ضروري احسن يحصل تدهور في حالتك



عبدالرحمن:تدهور


الحاج حسين :ايوه لازم تدخل العنايه المركزه ضروري


عبدالرحمن :يعني اروح فين


الحاج حسين:هتلزم المسجد وانا هتابع حالتك يوم بيوم لااااااااا ثانيه بثانيه


عبدالرحمن:للدرجاتي


الحاج حسين:ايوه والله يابني بكره هتعرف ان امراض القلوب اشد واقوي بكتير من امراض الابدان


عبدالرحمن:طب وهنعمل ايه في العنايه المركزه دي


الحاج حسين:بص اولا زي مانت عارف مريض العنايه المركزه ممنوع من الزيارات


عبداالرحمن:ايوه


الحاج حسين:الزيارات
اللي انت ممنوع منها دي هي مخالطه اي حد هيرجعك لورا ولو ملي واحد اكيد
طبعا انت ادري بيهم مني اتفقنا علي الشرط الاول واهم واحد ممنوع من الزياره
هو محمد



عبدالرحمن:اتفقنا


محمد:محمد محمد هو انا عملت ايه بس


عبدالرحمن:كفايه انك غلباوي اسمه بئي

 

الحاج حسين:ثانيا مش هينفع تاكل اي حاجه انت مريض لازم يكون لك اكل مخصص لحالتك المرضيه عشان تشفي باءذن الله

 

عبداالرحمن:يعني اكل ايه

 

الحاج حسين:علاجك في الفتره دي هيكون القراءن هو غذاء قلبك في الفتره دي


عبدالرحمن:مش فاهم


الحاج حسين:بص
يابني انا عايزك تعيش قراءن........يعني مش تسمع او تحفظ او تقرا وخلاص
لااااااااا انا عايزك تعيش جو الايات وتمررها علي قلبك عايزك تحس كل اللي
بتقراه وتسمعه واللي بتحفظه

صحيح بخصوص الحفظ احنا ميعادنا بكره ولا نسيت

 

عبدالرحمن:لا طبعا فاكر وكمان هحفظ سورة ق انا حبيتها اوي


الحاج حسين:تبارك الله....... ان شاء الله اسمعلك بكره


عبدالرحمن:اتفقنا


الحاج حسين:ماشي نكمل باقي العلاج


ثالثا
الادويه لازم تتاخد بانتظام وبمتابعه متكرره


عبدالرحمن:ادويه !!!!


الحاج حسين:الادويه دي هتكون الذكر والصيام وقيام الليل


عبدالرحمن:كل دي ادويه......... كتير اوي


الحاج حسين:لا مش كتير واحد واحده......... انت هتاخد جرعه صغيره في الاول وبعد كده الجرعه هتزيد تدريجيا ان شاء الله


عبدالرحمن:طب ايه فايده كل دوا من دول


الحاج حسين:ياااااااااااااه فايده قول فوايد بص انا هقولك بعضها وانت ان شاء الله هتحس بباقي الفوايد لما تاخد الدوا


عبدالرحمن:طيب ايه فايدة الذكر


الحاج حسين:بص من فوايد الذكر

أن الله عز وجل يباهي بالذاكرين ملائكته
.


أن الملائكة تستغفر للذاكر كما تستغفر للتائب
. تخيل الملائكه تستغفر لك


أن دور الجنة تبني بالذكر، فإذا أمسك الذاكر عن الذكر، أمسكت الملائكة عن البناء
أن في القلب قسوة لا يذيبها إلا ذكر الله تعالى
.

أنه أيسر العبادات، وهو من أجلها وأفضلها
.


متخيل ياعبدالرحمن كل ده من فوايد الذكر وطبعا هي كتير
دور علي الباقي لاني مش هلحق اقولهم دلوقتي



عبدالرحمن:طب ايه فوايد الصيام انا هصوم كمان



الحاج حسين:ده الصيام بئي ده مهم جدا لحالتك

....[b]فقد
ثبت عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال يا معشر الشباب من استطاع
منكم الباءة فليتزوج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء


عبدالرحمن:يعني ايه



الحاج حسين:يعني
دلوقتي انت زي ماقولتلي انت مش هتقدر تتجوز سها دلوقتي صح ........وانت في
الفتره دي لازم هتبعد عنها ولازم تتغلب علي كده بالصوم وبعدين الرسول صلي
الله عليه وسلم كان بيصوم يوم الاثنين والخميس لان الاعمال ترفع الي الله
في اليومين دول عشان كده الرسول صلي الله عليه وسلم كان بيصومهم لانه قال
صلي الله عليه وسلم احب ان يعرض عملي وانا صائم

خلاص اتفقنا هنثبت اثنين وخميس



عبدالرحمن:الله المستعان طب وايه فايده القيام



الحاج حسين:هي كده بس فوايد الصيام دا كمان الصايمين يوم القيامه بيدخلوا من باب الريان


عبدالرحمن:خلاص ان شاء الله اصوم الاثنين والخميس وايه فوايد القيام انا كمان هقوم الليل!!!


الحاج حسين:ان شاء الله ده قيام الليل ده علامه علي حبك لربنا اسمع كده


قال تعالى:
{ تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ} [السجدة:16].ربنا بيقصد بكده قيام الليل

 
وقال تعالى: {أَمَّنْ
هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ
وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ
وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ
} [الزمر:9]. أي: هل يستوي من هذه صفته مع من نام ليله وضيّع نفسه، غير عالم بوعد ربه ولا بوعيده؟
!


 
 
 
ها ايه رايك
وكمان

 
حث النبي على قيام الليل ورغّب فيه، فقال عليه الصلاة والسلام:
{عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم، وقربة إلى الله تعالى، ومكفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم،ومطردة للداء عن الجسد } [رواه أحمد والترمذي وصححه الألباني(


 
طبعا من غير كلام خلاص هتقيم الليل من اول انهارده


عبدالرحمن:طب لما اعمل كده ايه اللي هيحصل


الحاج حسين :
هتخرج من العنايه المركزه وانت نبضك حب الله ونفسك ذكر الله
وقرة عينك القرب من الله وهيبقي عندك مناعة ايمانية



عبدالرحمن:مناعه ايمانيه ايه دي!!!


الله اكبر الله اكبر

 
الحاج حسين :هقولك بعد اذان المغرب ان شاء الله


 
يتبع ان شاء الله.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفارس العربى
أقصى ذهبي
أقصى ذهبي
avatar

الدولة : egypt مصر
عدد المساهمات : 344
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
الموقع : الاقصى العزيز

مُساهمةموضوع: الحلقة التاسعة عشر   الأحد 03 أبريل 2011, 10:51 am



الحلقة التاسعة عشر




محمد:ايه المناعة الايمانيه دي كمان



عبدالرحمن:هقولك يامحمد



وبعد انتهاء صلاة المغرب



الحاج حسين:بص يابني انت هتخرج من العنايه المركزه



بمناعه ايمانيه



والمناعة الايمانية دي هتستمر معاك طول العمر باءذن الله



عبدالرحمن:ولزمتها ايه المناعه الايمانيه دي وهي ايه اصلا



الحاج حسين:بص اي انسان ربنا خلقه عنده مناعه ضد



الامراض المناعه دي عمله زي حرس الحدود تتعرف علي اي



ميكروب دخل الجسم وتهاجمه



ونتيجه الهجوم دي بتتوقف علي قوة المناعه والمرض والغلبه



طبعا للاقوي



فالقوي في الهجوم ده هو اللي بيكسب المعركه في الاخر



تعرف سبحان الله كمان المناعه دي بتعمل اجسام مضاده ضد



الميكروب ده وعند الاصابه بيه مره تانيه بيكون الجسم خلاص



في اجسام مضاده للميكروب ده وبالتالي



الجسم لايصاب بنفس الميكروب سبحان الخلاق



والله تعرف يابني المناعه دي بتفكرني بكلام الرسول صلي الله

عليه وسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا يُلْدَغ المؤمن من جُحْرٍ واحدٍ مرتين" متفق عليه.



عبدالرحمن:سبحان الله



الحاج حسين:ان شاء الله لماتدخل طب هتعرف الكلام ده



بالتفصيل وهتعرف عظمه الملك



عبدالرحمن:طب دي المناعه الطبيعيه في جسم الانسان


ايه المناعه الايمانيه بئي



الحاج حسين:المناعه الايمانيه دي زي المناعه الطبيعيه في



جسم الانسان بالظبط



بس المناعه دي ان شاء الله هتتكون عندك بالطاعات زي



مااتفقنا اللي هتعمله في العنايه المركزه



عبدالرحمن:طب ولزمتها ايه



الحاج حسين:لزمتها يابني انت ماتقدرش تعيش من غيرها اصلا



عبدالرحمن:للدرجه دي



الحاج حسين:ايوه يابني انا مش قولتلك ان امراض القلوب اشد



واصعب بكتير من امراض الابدان



وممكن كمان تكون مريض بقلبك والمصيبه الكبيره انك تكون



مش حاسس



قلبك بيقولك ارحمني انا تعبان.....تعبت من حب المعاصي ومن



الحب المحرم قلبك يصرخ جواك يقولك انا ماتخلقتش لكده وانت



ولاانت هنا



عبدالرحمن:هو قلبي اتخلق ليه



الحاج حسين:عشان حب ربنا حب الملك الله عزوجل



المناعه الايمانيه بئي دي مهمتها اكتشاف اي ميكروب معاصي



والقضاء عليه في الحال



وطبعا زي ماقولتلك ان هي بالظبط زي المناعه الطبيعيه في



جسمك يعني الغلبه فيها للاقوي



يعني اي ميكروب معصيه يدخلك وظيفة المناعه دي التعرف



عليه والقضاء عليه في الحال



لا وكمان لازم تعمل اجسام مضاده عشان ماتقعش في المعصيه



دي مره تانيه لان انت تعبت اوي في القضاء عليها في المره الاولي



عبدالرحمن:طب المناعه دي لو مقدرتش علي ميكروبات



المعاصي ايه اللي يحصل



الحاج حسين:ايه اللي يحصل.........



زي مالمناعه الطبيعيه في جسمك بالظبط لو ماقدرتش تواجه



الميكروب وتقضي عليه



الميكروب ده ممكن يقضي علي العضو اللي هو موجوده فيه



لا وكمان في بعض الميكروبات ربنا يعافينا بتتخفي وتوهم



الجسم انها منه وتدمر جهاز المناعه بالكليه تخيل



يعني جهاز المناعه اللي ربنا خلقه عشان يحمي الانسان



الميكروبات دي تدمره قولي بئي



ازاي الانسان يعيش ربنا يعافينا



المناعة الايمانيه دي بئي اللي عندك لو ماتعرفتش علي



الميكروب اول مايدخل جسمك ممكن يدمر الجزء اللي اصابه



الميكروب وبمرور الوقت هيقضي علي المناعه الايمانيه اللي



تعبنا فيها عما اتبنت





عشان كده انا مش هسمحلك ابداااااااااااااااااااااا انت ثمرة قلبي



وعنيه مش هسمحلك تدمر المناعه دي



عبدالرحمن:طب ......



الحاج حسين:بص انا هوضحلك بأمثله



مثلا يعني انت لما تكون ملتزم بفضل الله في الصلاه ومحافظ عليها في اوقاتها



لو اصابك ميكروب التهاون في الصلاه مش من اول يوم يعني



هتترك الصلاه بالكليه



يعني في بدايه الامر والمناعه الايمانيه طبعا نايمه في الوقت ده



هتبدا تفرط في مواعيدها



اه بتصلي بس مش في وقت الصلاه وبعد كده تترك النوافل وتبدا



بالتفريط في بعض الفروض



حتي ينتهي الامر بالتفريط في الصلاه بالكليه وفي الوقت ده



تكون المناعه اصلا اضربت



لكن لو المناعه تعرفت علي ميكرب التهاون في الصلاه في بدايه



الامر مكانش حصل كل ده يعني المناعه الايمانيه دي لازم تكون



صاحيه عندك طول الوقت



فهمت قصدي ايه



وده بينطبق علي كل المعاصي يعني برده اطلاق البصر



انت في بدايه الامر مش حاسس اصلا ان عندك مشكله تبص هنا



وتبص هناك في الشارع والتليفزيون والنت وغيره



مش حاسس ان عينيك باظت اصلا



لحد مالمناعه تدمر وتقع في حب محرم وغيره من المشاكل الكتير



واحنا في غني عن كل المشاكل دي فالوقايه خير من العلاج



انا عايزك يابني تحفظ نفسك وتعتصم بالله دايما



هو انت هتسافر امتي؟



عبدالرحمن:ان شاء الله علي الاسبوع الجاي



الحاج حسين:الله المستعان انت عارف انا نسيت اقولك ان سيدنا



يوسف فضل انه يتسجن علي انه يعصي ربنا لا وكمان في



السجن بئي داعيه الي الله تخيل



السجن اللي هو مكان المجرمين سيدنا يوسف كان فيه داعيه



الي الله انا عايزك بقي تقلده تكون عفيف عن المعاصي وتعتصم بالله



عبدالرحمن:وادخل السجن .......سجن ايه



الحاج حسين:مش سجن بالمعني المفهوم لكن انا عايزك تلزم



الطاعه لان الطاعات دي هتكون دايما حاجز بينك وبين



المعاصي وكل ماجدار الطاعه كان قوي المعاصي ماتقدرش



تخترقه



انا عايزك قبل ماتسافر السعوديه يبقي عندك مناعه قويه جدا



وحواجر وجدر منيعه ضد المعاصي



عشان ان شاء الله لماترجع من السفر هنبتدي بدايه تانيه



عبدالرحمن:انا هقدر!!!



الحاج حسين:بحول الله وقوته هتقدر ماتستصعبش انت بس الامور ولما ترجع من السفر لينا كلام تاني



عبدالرحمن:كلام تاني!!!!!



وبالفعل يسافر عبدالرحمن



وهو علي وعده مع الحاج حسين انه خلاص مش هيكلم سها



وكان في فتره وجوده هناك بالسعوديه كان علي اتصال دائم بالحاج حسين



وفي كل اتصال يطمن الحاج حسين عن حاله عبدالرحمن الايمانيه



وبعد رجوع عبدالرحمن من السفر اول واحد يروح يسلم عليه



الحاج حسين ويلاقيه كالعاده في الجامع



واول مالحاج حسين يشوف ابنه عبدالرحمن يقوم ياخده



بالحضن ويقوله اهلا ابني الغالي



الحاج حسين:وحشتني اوي يابني انا فرحان بيك اوي



عبدالرحمن:والله وحضرتك كمان وحشتني



وبعد مالحاج حسين يطمن علي عبدالرحمن وعبدالرحمن:يحكيله هو عمل ايه هناك



عبدالرحمن:انا خلاص قررت اني مادخلش طب!!



محمد:امال انت بتعمل ايه معايا دلوقتي اوعي تقول انك جاي



تقضي معايا يومين وتسيبني بس انت بتحضر محاضرات



وملتزم بالمواعيد وللاانت لسه مابداتش دراسه في كليتك وقولت



تيجي تقعد معايا وتسمع حبه طب هههههههه انت فاضي يابني



يتبع ان شاء الله ......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفارس العربى
أقصى ذهبي
أقصى ذهبي
avatar

الدولة : egypt مصر
عدد المساهمات : 344
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
الموقع : الاقصى العزيز

مُساهمةموضوع: رد: أنا مش ورقة..........    الأحد 03 أبريل 2011, 10:58 am


الحلقة العشرون


محمد:هو انت بجد في كلية ايه انت جاي تسمع الكلام اللي الحاج حسين كان بيقولك عليه!!!

طب كنت قولي وماتتعبش نفسك وانا ياسيدي اسجلهالك واجيبهالك لحد البيت

عبدالرحمن:علي فكره يامحمد انت غلبتني معاك هو انت ليه مش بتسمعني لحد الاخرده برده عيب من عيوبك

محمد:هو انت هتقعد تعد عيوبي وللا ايه

عبدالرحمن:ايوه انت مش عايز تخطب اسماء ماانا لازم برده اعمل عليك حما

محمد:ايه ده انت وافقت ياعمي

عبدالرحمن:هههههههه احنا مع بعض 6 سنين هقيمك فيهم وهنشوف
اسمع بقى ومش كل حاجه تعلق عليها ارحمني شويه

محمد:خلاص ياعمي كمل

عبدالرحمن:ماشي ياسيدي انا اول ماقولت للحاج حسين انا قررت اني مادخلش طب....... لقيت

وشه اتغير وكأنه اتصدم صدمه كبيره اوي

الحاج حسين:انت بتقول ايه!!!!

عبدالرحمن:انا مش عايز ادخل طب انا هدخل صيدله ان شاء الله

الحاج حسين:بص يابني انت تروح دلوقتي تسلم علي اهلك وترتاح شويه ونتكلم بعدين

عبدالرحمن:ليه كده........

الحاج حسين:اسمع بس يابني الكلام .........انا مستنيك ماتقلقش يلا انت بس عشان اهلك يطمنوا عليك


عبد الرحمن : انا لما روحت البيت
اهلي اول ماشافوني حسوا اني اتغيرت وكلهم كانوا مستغربين وحاسين اني مش عبدالرحمن اللي كانوا يعرفوه قبل كده

محمد:ليه يعني

عبدالرحمن:اصلي اول مرة ادخل عليهم واقبل اديهم واقولوهم بجد وحشتوني كلكوا حسوا اني

اول مره اكلمهم بحب

كلهم طبعا كانوا مستغربين هو حصله ايه خد ادويه بر والدين وحسن اخلاق هناك وللاايه

محمد:هي الحاجات دي بتتاخد ازاي حقن وللا شراب وللااقراص ..........قولي جايز الدوا ده ينفع معايا

عبدالرحمن:لا يامحمد مش ادوية

انا لما كنت في السعودية

كنت بمرر القراءن اللي بسمعه واقراءه علي قلبي زي ماالحاج حسين قالي

انا حسيت اني اول مره اسمع قراءن واحس قرءان

محمد:يعني هو دا الدوا

عبدالرحمن:بص يامحمد ياحبيبي

القراءن ياحبيبي ده كله شفاء وهدي

بسم الله الرحمن الرحيم

يَا
أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ
لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57)سورة يونس

محمد:سبحان الله

عبدالرحمن:انا في السعوديه حسيت اني كنت في غفله انا كنت فين من كل ده....... سبحان الملك

انا كنت فين من القراءن

حسيت اني كنت بعيد اوي حسيت ان ربنا رحيم وكريم اوي معايا

والله يامحمد انا حسيت اني اول مره يكون عندي قلب واذان

انا مكنتش عايش عشان كده زي ماقولتلك انا بحس اوي بمعني الاية دي.......... انا قولتلك عليها قبل كده

محمد:لا مش فاكر بصراحه

عبدالرحمن: بسم الله الرحمن الرحيم

أَوَمَنْ
كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي
النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا
كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (122)الأنعام

محمد:اه افتكرتها

عبدالرحمن:انا بجد حاسس اني كنت ميت وربنا احياني...سبحان
من يحيي الموتي

يعني انت يامحمد عمرك ماتعرف قيمه النور واهميته بجد الالما تتغير

زي ماتكون كده قاعد في اوضه ضلمه وقافل على نفسك وتحس ان ده
طبيعي وكل الكون اصلا منور من حواليك بس انت اللي مش شايف لانك
في ضلمه

ولما ربنا يأذن وتخرج للنور هتعرف اد ايه الضلمه اللي انت كنت
عايش فيها دي كانت وحشه اوي

وتعرف اهميه النور

يعني ربنا ينورلك طريقك عشان تعرف تمشي سبحان الله انت تعرف

تمشي في الضلمه يامحمد

محمد:لا طبعا ولو مشيت اكيد هقع

عبدالرحمن:سبحان الله انا بقى كنت في ضلمه ووقعت كتير لحد ماربنا
طلعني منها فالله الحمد

والله يامحمد عمر ماالضلمه تتساوي بالنور

محمد:طب وانت ايه اللي خلاك تتغير مع اهلك مع اني اعرف ان كانت

علاقتك بيهم مش مظبطه انا فاكر انك كنت قولتلي قبل كده انك حاسس
انك يتيم


يتبع ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفارس العربى
أقصى ذهبي
أقصى ذهبي
avatar

الدولة : egypt مصر
عدد المساهمات : 344
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
الموقع : الاقصى العزيز

مُساهمةموضوع: رد: أنا مش ورقة..........    الأحد 03 أبريل 2011, 11:03 am


الحلقة الحادية والعشرون


عبدالرحمن:هقولك يامحمد انا كانت فيه فجوة كبيرة بيني وبين اهلي

لكني قررت اني اقرب منهم واشيل اي فجوات بينا

وقلت هما اكيد بيحبوني دي فطره ربنا فطرهم عليهم بس هما اكيد مش

عارفين يوصلولي احساسهم يعني انت ممكن تحس ان انسان بيحبك بس

مش قادر يوصلك احساسه

محمد:اه طبعا زي ماانت بتحبني كده بالظبط

عبدالرحمن:والله يامحمد انا بحبك في الله

محمد:اه....

عبدالرحمن:قولي احبك الذي احببتني فيه

محمد:ماشي ياسيدي احبك الذي احببتني فيه ........هو انت معايا في طب
بقى وللالا

عبدالرحمن:محمد انت هتنرفزني ولا ايه مش اتفقنا مش هتقاطعني

ولوانت طمعت لما قولتلك بحبك في الله

محمد:خلاص انا اسف كمل

عبدالرحمن:قلت ليه مافتحش معاهم صفحه جديده اكتب انا اول سطر فيها

اقولهم انا بحبكم لاني ربنا امرني بكده وهبركم طاعه لربي

محمد:ممكن بعد اذنك سيادتك اسال سؤال

عبدالرحمن:ايه الادب ده.... اتفضل
ياسيدي اسال


محمد:هو انت اتعلمت الحاجات دي وعرفتها فين



عبدالرحمن:من القراءن



محمد:من القراءن....... صحيح هو انت كل شويه تذكرلي ايه هو انت



حفظت القراءن كله ولاايه...... لحقت في شهر تختمه مع الحاج حسين



عبدالرحمن:انا بفضل الله المنان اكملت حفظ جزء عم وبداءت في تبارك

والله المستعان


محمد:يعني لسه ماخلصتش امال ايه بقى


عبدالرحمن:مش شرط اني اكون حافظ القراءن كله يعني عشان الايات

اللي ذكرتهالك قبل كده انا الايات دي حسيتها وعشتها

يعني كأنها بقت جزء مني مش بقولك تحس قراءن يعني تخيل لو ايه في



قلبك ساكنه فيه وقلبك بيضخ دم لجسمك طول الوقت اكيد الايه دي



هتمشي في دمك في جسمك كله سبحان الله



محمد:ايوه ......ياحاج حسين وبعدين.....


عبدالرحمن:وبعدين اقولك ايه بس......


بص يامحمد انت لوجيت تشوف ايات القرءان هتلاقي ان ربنا عزوجل



كلما امر بعبادته تلاقي الامر اللي بعده مباشره طاعه الوالدين



سبحان الله تخيل عباده الله عزوجل وبعدها طاعه الوالدين



[b]بسم الله الرحمن الرحيم




(وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً

)


وقال الله تعالي


بسم الله الرحمن الرحيم

(وَقَضَى
رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً
إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا
تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً
)(23)الأسراء




محمد:سبحان الله

يااااااااه داانا كده مفرط في حق ابويا وامي اوي مع انهم مش مخليني

محتاج حاجه



عبدالرحمن:ايوه ماانت الحيله بقى


محمد:اسكت والله انت زعلتني........ انا علي كده فين من اوامر ربنا



عبدالرحمن:تعرف يامحمد



محمد:ايه هتقولي تاني حاجه عن برالوالدين ماكفايه احراج لحد كده



عبدالرحمن :والله يامحمد احنا بعيد جدا عن البر خليني ساكت

انت عارف الحاج حسين حكالي ان احد التابعين وهو اويس القرني ادرك



النبي صلي الله عليه وسلم ولكنه لم يره لانه كان بار بأمه ولم يتمكن من


رؤيه النبي صلي الله عليه وسلم



تعرف النبي صلي الله عليه وسلم قال عنه ايه



محمد:ايه



عبدالرحمن:قال النبي محمد صلي الله عليه وسلم


يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد أهل اليمن من مراد ثم من قرن كان به

برص فبرأ منه إلا موضع درهم له والدة هو بها بر لو أقسم على الله لأبره؛

فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل (رواه مسلم،)

عبدالرحمن:وكان سيدنا عمر بن الخطاب إذا أتى عليه أمداد أهل اليمن

سألهم أفيكم أويس بن عامر حتى أتى على أويس فقال: أنت أويس بن

عامر؟ قال: نعم قال: من مراد ثم من قرن؟ قال: نعم قال: فكان بك برص

فبرأت منه إلا موضع درهم؟ قال: نعم قال: لك والدة؟ قال: نعم قال: سمعت

رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد

أهل اليمن من مراد ثم من قرن كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم له

والدة هو بها بر لو أقسم على الله لأبره؛ فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل؛

فاستغفر لي فاستغفر له


محمد:سبحان الله


عبدالرحمن:شوفت فضل البر دا كمان في باب من ابواب الجنة الثمانيه لبر الوالدين



محمد:خلاص ياعبدالرحمن اوعدك اني من اول انهارده هتغير

قولي بقى انت معايا في طب وللا لا


عبدالرحمن:اسكت داانا كل ماافتكر اليوم ده اللي كلمت فيه الحاج حسين

عن الموضوع ده .........دا كان يوم



محمد:ليه عمل فيك ايه



عبدالرحمن:قالي انت ظهرت عليك اعراض خطيره ربنا يستر



محمد:اعراض ايه....... هو كل اللي انت عملته ده مش عاجبه.........

دانا كنت شويه وهقولك ياشيخنا




يتبع ان شاء الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفارس العربى
أقصى ذهبي
أقصى ذهبي
avatar

الدولة : egypt مصر
عدد المساهمات : 344
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
الموقع : الاقصى العزيز

مُساهمةموضوع: رد: أنا مش ورقة..........    الأحد 03 أبريل 2011, 11:07 am



الحلقة الثانية والعشرون


عبدالرحمن:انا بعد ماقلت للحاج حسين اني قررت مادخلش طب خلاص

الحاج حسين: بتقول ايه ؟!!!

عبدالرحمن:مش عايز ادخل طب لاني مش عايز اشوف سها هناك انا خايف.......... وبعدين حضرتك

قولتلي لازم ابعد عنها واقطع اي حاجه تفكرني بيها

الحاج حسين:بص يابني اسمعني ........انا عايز انبهك لحاجه خطيره جدااااااااا لاني خايف عليك اوي

عبدالرحمن:ليه كل ده داانا افتكرت ان حضرتك الي هتنصحني اني مادخلش طب

الحاج حسين:اسمعني كويس اوي

بص الناس لما بتوصلهم رسايل من ربنا اقصد بيها اي رسايل زي موت احد اقاربه او احبابه

اومرضهم او اي تذكره من ربنا

انا بلاقي في الوقت ده ان الناس بتتقسم ل 4 اقسام

اول فئه من الناس
ودول اللي بعتبرهم موتى اصلا مش بيسمعوا اي حاجه ولاهما فاهمين اي حاجه من اللي بتدور حوليهم

النوع ده من الناس لما توصله رساله من ربنا مفيش اي استجابه وكأن اصلا مفيش اي حاجه حصلت

ويكملوا حياتهم قصدي موتهم عادي عايشينها كده وخلاص زي ماتيجي تيجي

وانت بفضل الله مش من النوع ده ولا من النوع التاني

عبدالرحمن:هو ايه النوع التاني

الحاج حسين:النوع التاني ده لما بتحصله صدمه شديده اوي من اللي حصل حواليه تلاقيه وقف فجأه

عن اللي كان بيعمله لاهو بيعصي ولاهو ملتزم وبعد كده عادي يرجع للي كان بيعمله ويمكن حالته كمان

تسوء عن ماكان وده يشبه كتير النوع الاول

عبدالرحمن:طب الحمد لله امال حضرتك خايف عليه ليه

الحاج حسين:اسمع لسه في نوع برده خطير وانا خايف اوي انك تكون منه

وتالت فئه من الناس
ركز معايا ويارب ماتكون منهم

النوع ده لما توصله رساله من ربنا بس رساله شديده شويه زي اللي حصلتلك كده

النوع ده بقى الصدمه تأثر عليه لدرجه انه يدخل في غيبوبه

عبدالرحمن:غيبوبه ايه انا ماتعبتش ولا دخلت في غيبوبه الحمد لله انا مش منهم

الحاج حسين:لااااااا مش الغيبوبه اللي في دماغك

انا قصدي غيبوبه تانيه خالص

عبدالرحمن:غيبوبه ايه!!!

الحاج حسين:غيبوبه اسمها الالتزام

بص بعد النوع اللي كلمتك عنه ده

اكيد ربنا بعتله رسايل قبل كده زيك كده بالظبط بس للاسف هو مش محتاج اي رساله هو محتاج هزه
شديد زلزال كده يعني


عبدالرحمن:انا مش فاهم حاجه صدمه ايه وزلزال ايه

الحاج حسين :اصبر وهوضح لك كل حاجه ماتستعجلش انا عايزك تفهم كل كلمه وكل حرف بقولهم

مريض الكبد مثلا

قبل مايدخل في غيبوبه ......في حاجة طبعا بتحصله قبل مايدخل في غيبوبه

يعني مثلا مريض الكبد نسبه الامونيا تزيد في دمه فطبعا المخ مش هيستحمل النسبه دي فيدخل

المريض عافاني الله واياك في غيبوبه

فالنوع ده بقي من الناس لما يحصله حاجه شديده اوي في حياته وخلاص كأنه مريض كبد مش قادر

يستحمل نسبه الامونيا

تلاقيه مايقدرش يتحمل ويدخل في غيبوبه وانت طبعا عارف انه في الغيبوبه دي مش مدرك اي حاجه

عبدالرحمن:طب يعني ايه غيبوبه الالتزام

الحاج حسين:انت بعد وفاه محمود الرساله دي كانت جامده اوي عليك ماقدرتش تستحملها وكأنك

دخلت في غيبوبه
اه انت جيت الجامع وصليت والتزمت بكلامي ودخلت العنايه المركزه كل ده حلو اوي وجميل
بس.......

عبدالرحمن:بس ايه...... ماحضرتك قلت حلو وجميل

الحاج حسين:بس اللي انت ماتعرفوش ان بعد الغيبوبه دي زي ماقلتلك مش مدرك اللي بيحصل حواليك

الظاهر عليك ان الاعراض القديمه اختفت بفضل الله تم العلاج

لكن بعد ماتفوق من الغيبوبه

هتقول ايه ده ايه اللي حصلي هو انا ليه كده وليه بعمل كده.................. لانك اصلا كنت في غيبوبه

وانت مش عارف

زي المريض بالظبط يفوق من الغيبوبه يقول ايه ده انا ليه هنا وليه بأخد المحاليل دي وليه بتدوني

الدوا ده وليه وليه وليه

انت بقى اه اخدت الدوا والاعراض قصدي المعاصي اللي كنت بتعملها اختفت لكن زي ماقولت انت
كنت في غيبوبه

وهتفوق منها بعد فتره وهتستغرب اللي كنت بتعمله قبل كده وترجع تاني للي كنت عليه ممكن تخرج

من الغيبوبه دي بس بصوره

عبدالرحمن:صوره ايه

الحاج حسين:صوره الالتزام
شكلك ملتزم اه لكنك من جوه خراب

عبدالرحمن:خراب

الحاج حسين:اه خراب شكلك كل اللي يربطك بالالتزام شكلك وبس وبعد فتره ممكن تنازل عن الصوره دي

والله بالظبط زي مريض الكبد تلاقيه بعد الغيبوبه يقعد فتره متلتزم بتعليمات الدكتور ويبعد عن اي

حاجه تزود نسبه الامونيا لكن النفس اماره بالسوء تلاقيه ينسي تعليمات الدكتور بعد فتره ويهمل

العلاج مع انه سمع والدكتور شدد عليه وقاله ان ده غلط وماينفعش

انت بقى ممكن تكون دخلت في غيبوبه الالتزام اه الحمد لله سبت المعاصي والتزمت سبت سها والافلام

والاغاني والتزمت بالصلاه وحفظ القراءن واديت العمره

وعرفت خطوره المعاصي والذنوب

لكن بعد فتره لما تفوق تدريجيا هتقول ايه ده وهتستغرب كل اللي بتعمله وترجع تاني للي كنت عليه

وتبدا تفرط شويه بشويه لحد ماتفرط في كل حاجه وتهمل كل النصايح والتوجيهات

لان زي ماقولتلك مش مدرك ايه اللي بيحصلك لانك في غيبوبه


عبدالرحمن:لا انا مش في غيبوبه انا مدرك اللي بيحصل وحسيت بحلاوه كل حاجه قولتهالي انا مكنتش عايش قبل كده
انا بحمد ربنا انه احياني تاني

انا مقدرش زي ماحضرتك قولتلي اني اعصي ربنا تاني .......مقدرش ابعد تاني اه انا خايف اقع في

المعاصي اللي كنت بعملها قبل كده وارجعلها تاني بس انا عارف اني وقتها كنت ميت زي ماحضرتك قولت كده

ازاي بعد ماربنا اعطاني كل خير وبدلني بكل معصيه كنت بعملها حلاوه تانيه خالص لا مقدرش


بعد الاغاني والافلام وتضييع الوقت التزمت بحفظ القراءن وعشت قرءان زي ماحضرتك قولتلي

والتزمت بالصيام والقيام والذكر

وبعد حبي لسها قصدي بعد ماكنت بعصي ربنا وبشرك مع حبه حب تاني ربنا مايرضاش بيه بقيت

خلاص زي ماحضرتك قلت ربنا بس اللي علي عرش قلبي

مفيش حب محرم في حياتي حب ربنا والقرب منه بئي كل حياتي
حتي الهدايا وخط الموبايل لما حضرتك طلبتهم

الحاج حسين:انا عارف كل ده يابني وفرحان بيه اوي وانت بكده بقيت من النوع الرابع الحمد لله رب العالمين والله زي ماقلتك انت ثمره حياتي عشان كده انا خايف عليك خايف انك تقع او اي حد يقضي عليك
وبالذات انهارده لما قلت انك مش هتدخل طب انا خفت اوي عليك

عبدالرحمن:ليه بس والله انا فاكر ان حضرتك هتفرح وكنت حاسس ان حضرتك هتتطلب مني الطلب ده
ليه حضرتك زعلان اوي كده وخايف عليه


يتبع ان شاء الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفارس العربى
أقصى ذهبي
أقصى ذهبي
avatar

الدولة : egypt مصر
عدد المساهمات : 344
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
الموقع : الاقصى العزيز

مُساهمةموضوع: رد: أنا مش ورقة..........    الأحد 03 أبريل 2011, 11:10 am



الحلقة الثالثة والعشرون

الحاج حسين:انت مش عايز تدخل طب ليه

عبدالرحمن:حضرتك عارف

الحاج حسين:عشان سها

عبدالرحمن:هو ده مش سبب كافي

الحاج حسين:هو سبب بس هو انت هتدخل كليه مفهاش بنات يعني........... اه انت منزلتش الجامعه قبل كده
بس يابني فاكر العنايه المركزه اللي كلمتك عليها

عبدالرحمن:ايوه فاكر

الحاج حسين:فاكر لما قولتلك انك ممنوع من اي زيارات انت بقي لازم تخرج من العنايه دي وتستمر في الادويه والمتابعه
انت هتخرج للناس وهتتعامل معاهم بس...

عبدالرحمن:بس ايه......

الحاج حسين:انت لازم تخرج من العنايه المركزه بجهاز استقبال شغال 24 ساعه


عبدالرحمن:جهاز استقبال

الحاج حسين:اه الجهاز ده شغال 24 ساعه ترجمه صحيحه لرسايل ربنا
كل حاجه تحصلك وكل رساله توصلك لازم يبقي لها ترجمه صح ماشي
مايبقاش جهاز استقبال زي قلته

يعني مثلا لما واحد تحصله مشكله في حياته

مثلا ضيق في الرزق او فشل مثلا في دراسته او موت احد احبابه

تلاقيه قلبه اتحول للاسباب نسي اهم حاجه

يعني بدل مايدور علي السبب الاساسي تلاقيه مهتم بالفروع

يعني زي ماسها قالتلك عن وفاه محمود كده هتلاقيه كان تعبان

وتنسي اني دي رساله من ربنا بتقولها فوقي ممكن انت اللي تبقي مكانه

وتلاقي اللي عنده ضيق رزق او مشكله في دراسته هو اصلا عنده مشكله في

حياته هي اصل المشكله ممكن تلاقيه مثلا مضيع الصلاة ومضيع حق ربنا

بس هو مهتم بالفرع شايف المشكله وناسي اهم سبب للمشكله

عشان كده.......انا عايزك تكون دكتور شاطر


عبداالرحمن:هو انا هدخل طب

الحاج حسين:سيبك دلوقتي من موضوع طب

انا قصدي دكتور قلب شاطر

عندك جهاز حساس لقياس اي ضعف ولو بسيط في الالتزام

يعني اي تفريط لازم تكتشفه بدري وتعالجه

عبدالرحمن:تفريط في ايه

الحاج حسين:في اي حاجه

يعني مثلا تلاقي واحد كان ملتزم بحضور الدروس والعلم وبعد فتره تلاقيه

يكسل ويقول خلاص انا مش لاقي وقت انا ممكن اسمع في البيت

وتلاقي الاخ من دول ملتحي ومقصر وبعد فتره يبدا بالتفريط شويه بشويه

ماهو يعني الشيطان مش فجاه هيقوله احلق لحيتك وارجع للبسك القديم

الموضوع بيبتدي خطوه بخطوه زي ماربنا قال سبحان الله

[b]بسم الله الرحمن الرحيم

يَا
أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ
يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ
وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا
مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَداً وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ
وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (21)


هيبدا يفرط ويمشي ورا الشيطان خطوه بخطوه يقول انا لبسي ده غريب بين اصحابي وشكلي غريب

مالها
الهدوم الي كنت بلبسها قبل كده خلاص انا ارجع لهدومي القديمه بتاعه زمان
حتي مايبقاش شكلي غريب وسط اصحابي واقرب منهم وادعيهم لربنا

انا مش عارف بدعيهم لايه وهو بيفرط اصلا وبيقع خلاص
وبعد مايطول البنطلون
الشيطان طبعا مش هيسيبه في حاله
هيبدا يقول واللحيه دي كمان لسه محسساك بالغربه قصرها شويه
وطبعا هو اول مايحط ايده عليها خلاص انسى

هتلاقيه بعد كده.....الله المستعان ربنا يثبتنا

وبنت تلاقيها بفضل الله لابسه الخمار والحجاب الشرعي
وبعد فتره تلاقيها تفرط في الحجاب شويه بشويه وتقولك الموضه بقي والكليه والناس ووو
بعد
الخمار تلاقيها تلبس طرحه طويله وتلفها وتقول دي اشيك من الخمار والمسكينه
مش عارفه انها خلاص فرطت وبعد فتره هتلاقيها لابسه طرحه عاديه ولبس عادي

والامور كلها تبقي عادي في عادي
عشان كده انا عايزك اول ماتحس باي ذره تفريط تلحق نفسك لانك لو سبتها هتوقعك خالص وتجيبك الارض

وبرضه المعاصي بتاعه زمان تطلع عنده وتظهر شويه بشويه
الاغاني والتلفزيون والافلام
يعني مثلا فيلم او اغنيه كان بيحبها
تلاقيها لومرت بيه تفكره بايام زمان وتلاقيه يقول ياااااااا هو انا عملت في نفسي كده ليه وتلاقيه يبدا يحن لايام زمان
وتلاقيه يقول انا هتفرج علي التلفزيون ولو جت اغنيه او اي منظر ماينفعش اشوفه هقوم او اسكت الصوت عما المشهد او الاغنيه دي تخلص
فاهم ياعبدالرحمن

عبدالرحمن:فاهم

الحاج حسين:زي
ماقلتلك لازم تكون عندك مناعه ايمانيه وجهاز حساس لاي ضعف في الالتزام انا
كل كلمه قولتهالك لازم تكون محفوره في قلبك وعاقلك ماشي

لازم يبقي شعار حياتك سمعنا واطعنا ماشي يابني
كل كلمه تسمعها مني لازم تنفذها
مش عايزك تمشي بمبدا سمعنا وسمعنا وسمعنا
طب والتنفيذ والطاعه امتي

لان زي ماقولتلك قبل كده الوقايه خير من العلاج
ولو حصل والاعراض ظهرت لازم تتعالج بدري
لان كل مالعلاج كان بدري كانت المضاعفات والمخاطر اقل

عبدالرحمن:ممكن توضح اكتر انا مش فاهم

محمد:كويس كويس

عبدالرحمن:هو ايه اللي كويس

محمد:انك مش فاهم عشان مايبقاش حد احسن من حد وتقعد تتريق عليه

عبدالرحمن:الله يهديك يامحمد

محمد:بركاتك ياشيخ عبده كمل كمل

عبدالرحمن:ماشي ياسيدي

الحاج حسين:بص ياحبيبي
الدكتور الشاطر اللي يحط ايده علي المرض الصح ويبدا في العلاج بدري
يعني مثلا مريض يجي للدكتور يشتيكيله عندي صداع وبسخن وبطني بتوجعني وووووو
تلاقي بقي الدكتور الخايب يقعد يعالج الاعراض يهمل اصل المرض وده طبعا هيدخل المريض في مشاكل هو في غني عنها
يعني تلاقي اصلا ان المريض عنده سرطان وهو مش حاسس هو حاسس بس بالاعراض والدكتور ماشي ورا المريض وناسي المصيبه دي
وده طبعا حالنا تلاقي قلبك بايظ وتعبان وبيشتكي بس انت ولا انت هنا
يعني قصدي اي مشكله تحصلك في حياتك دور علي الاصل ماتهتمش بالمشكله وتنسي السبب الاساسي للمشكله
يبقي اتفقنا

عبدالرحمن:علي ايه

الحاج حسين:انك تخرج من العنايه المركزه بالحاجات دي والحاجات دي لازم لها شحن مستمر
اول حاجه
مناعه ايمانيه قويه ضد المعاصي والذنوب

تاني حاجه
جهاز استقبال شغال 24 ساعه

تالت حاجه
جهاز حساس لقياس اي ضعف و لو بسيط في التزامك لان الوقايه خير من العلاج

رابع حاجه
تكون دكتور شاطر تحط ايدك علي المرض الاصلي وتبدا في العلاج بدري في اقرب فرصه

خامس حاجه
الستاره


عبدالرحمن:ايه الستاره دي وازاي اشحنهم شحن مستمر

محمد:انا مبقيتش فاهم حاجه ستاره ايه وشحن ايه وانت في طب وللا لا وهو ليه زعلان اوي كده انك مش عايز تدخل طب دا المفروض يفرح



يتبع ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفارس العربى
أقصى ذهبي
أقصى ذهبي
avatar

الدولة : egypt مصر
عدد المساهمات : 344
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
الموقع : الاقصى العزيز

مُساهمةموضوع: رد: أنا مش ورقة..........    الأحد 03 أبريل 2011, 11:33 am



الحلقة الرابعة والعشرون

عبدالرحمن:بص يامحمد عشان تستريح انا معاك في طب

محمد:ياراجل اخيرا ريحتنني


بص انت ياعبدالرحمن بصراحه كده انا اول يوم شوفتك فيه في الكليه وانا حاسس انك



مش عبدالرحمن اللي كنت اعرفه قبل كده وقاعد تحكيلي في كلام .....



ومش عارف بصراحه هو الكلام اللي كبير وللا انا اللي مبفهمش مش عارف...وصحيح


ايه بقي حكايه الستاره والشحن

عبدالرحمن:بص يامحمد ياحبيبي انت هتفهم وهتحس كل حاجه وهتعرف وتعيش كل كلمه قولتهالك المهم انهارده يوم الخميس

محمد::رجعنا للالغاز تاني...... يعني ايه يعني انهارده يوم الخميس .............اااااااه

فهمت قصدك يعني سهره يوم الخميس بقي وفسح يوم الخميس والذي منه

عبدالرحمن:هو ايه ده الذي منه بص يامحمد الحاج حسين بيدي كل يوم خميس درس في الجامع بعد العصر وانا عايز اعرفك عليه

محمد:بجد والله....... لا ياعم روح اسمع انت وابقي تعالي قولي..... وبعدين هو مش قطعني قبل كده لاحسن يضربني المره دي... انا انهارده عايز اتفسح واخرج من جو الكليه الكئيب ده...... روح انت ياعم الله يهديك انا خايف منه


عبدالرحمن:اسمعني بس ده هيحبك اوي والله



محمد:اسمع ايه...... انا قولت اللي عندي



عبدالرحمن:داانا هعزمك علي الفطار مع انك مش صايم بس مش مشكله الاتنين الجاي تكون صايم


محمد:هو انت هتعملي فيها الحاج حسين



عبدالرحمن:انا .......طب ياريت اكون ربع وللا حتي تمن الحاج حسين


محمد:ايوه ياعم البقال المهم انت هتفطرني ايه انهارده



عبدالرحمن:انا عارف انك علي طول همك علي بطنك تعالي الاول الدرس وبعدين نشوف موضوع الاكل ده


محمد:لا نتفق علي الاكل الاول


عبدالرحمن:هههههههه ماشي ياسيدي عايز تاكل ايه


محمد:اللي تحبه مش من اول مره كده هشرط



عبدالرحمن:ليه هو انا هعزمك كل اتنين وخميس وللا ايه


محمد:اهو كله بثوابه

عبدالرحمن:اه بس انت كفايه عليه في الكليه مش كمان اخدك البيت

محمد:ههههههههه لا ياعم وكمان هنبقي نسايب

عبدالرحمن:وماله مايضرش برضه..... المهم اتصل بيهم في البيت عشان هنروح الجامع بعد الكليه


محمد:هو ايه ده


عبدالرحمن: هو انت مابتفهمش وكمان بتنسي ومابتسمعش ......ايه ده ارحمني



محمد:يعني بلاش اهزر


عبدالرحمن:هزر بس ماتنرفزنيش


محمد:خلاص ياسيدي هاجي معاك خلاص ماتزعلش



وبعد الانتهاء من الدرس


الحاج حسين:ازيك ياعبدالرحمن وحشتني اوي ايه اخبار الكليه...... ده صاحبك محمد


عبدالرحمن:الحمد لله رب العالمين ايوه ده محمد



الحاج حسين:انت بقي محمد


محمد:في سره هو هيضربني وللا ايه ..... ربنا يستر...... ومحمد بصوت متقطع ايوه انا محمد


الحاج حسين:ازيك ياحبيبي ايه اخبارك



ويحضن الحاج حسين محمد وكأنه ابنه التاني بعد عبد الرحمن


محمد:في سره حبيبك هو انت بتحب كل الناس كده....الحمد لله انا كويس


الحاج حسين:الحمد لله يابني اتمني اشوفك هنا علي طول


محمد:كل خميس طب وووووو


الحاج حسين:ووو ايه



محمد:لا ولا حاجه ابدا


وياذن المغرب

[b]الله اكبر الله اكبر



ويقدم عبدالرحمن التمر للحاج حسين ومحمد


محمد:ياخد عبدالرحمن علي جنب هو ده الفطار لا انا اضحك عليه انا مش هاجي تاني

عبدالرحمن:اصبر يامحمد السنه انك تفطر علي تمر وبعد الصلاه هاخدك البيت وربنا يستر ومتاكلنيش في الطريق


محمد:لا مش للدرجه دي



وبعد انتهاء الصلاه


الحاج حسين:عبدالرحمن تعالي عايز اقولك حاجه


عبدالرحمن:ايوه ياحاج حسين


الحاج حسين:بكره ان شاء الله هنروح مشوار مهم

عبدالرحمن:مشوار ايه


الحاج حسين:هتعرف بكره ان شاء الله


عبدالرحمن:هعرف بكره طب اجيب محمد معانا



الحاج حسين:لا بلاش محمد دلوقتي هستناك بكره بعد صلاه الجمعه ماتنساش


عبدالرحمن:ان شاء الله



وبعد انتهاء الصلاه وخروج محمد وعبدالرحمن من المسجد متجهين لبيت عبدالرحمن

محمد:هو الحاج حسين كان بيقولك ايه


عبدالرحمن: كان بيقولي اننا بكره هنروح مشورا مهم



محمد:مشوار ايه ده



عبدالرحمن:ياريتني اعرف كنت قولتلك



محمد:اااااااااه تاهت ولقيناها


عبدالرحمن:هي ايه دي


محمد:وبتقولي اني مابفهمش اكيد الحاج حسين هياخدك لسها


عبدالرحمن:هههههههههه سها مين انسي بقي



محمد:طب بكره تقول محمد قالي مش بعيد كمان يجيبلك الشبكه هديه ماتاخدني معاك


عبدالرحمن:لا هو قالي بلاش محمد


محمد:انا مش عارف الراجل ده ماله ومالي امال بيحبني ايه


عبدالرحمن:هو انت ماتعرفش تسكت شويه سيبني افكر



محمد:تفكر ايه احنا وصلنا البيت اهو وللا انت رجعت في كلامك



عبدالرحمن:لا ياعم ازاي



ويدخل عبدالرحمن ومحمد البيت وترحب والده عبدالرحمن بمحمد


ويدخل عبدالرحمن ومحمد الاوضه

محمد:بص انت الاتنين الجاي ان شاء الله تقولك لمامتك تعملي سمك اصلي بحبه اوي


عبدالرحمن:محمد ارحمني واسكت شويه انا قلقان من مشوار بكره ده



محمد:قلقان ايه ياعم داانا هتصل اباركلك بكره .....بكره تقول محمد قالي


المهم ايه موضوع الشحن والستاره مش هتقولي بقي



عبدالرحمن::بص ياسيدي بالنسبه للشحن ده اللي كان انهارده

محمد:ايه ده هو ده بقي الشحن

ههههههههه الشحن فراخ ياسلام والمره الجايه سمك دمك خفيف ياعبده


عبدالرحمن:محمد


محمد:نعم ياعبده


عبدالرحمن:امشي اطلع بره وماتورنيش وشك تاني



محمد:طب مش هتعزمني حتي علي الخطوبه هجيبلك هديه والله وانا جاي


عبدالرحمن:امشي امشي من وشي جبتلي الضغط



انا هتصل بباك يعملك اختبار لنسبه الذكاء



محمد:هههههههه ايوه ايوه انت عايز تطمن علي اولاد اختك


عبدالرحمن:ياااااااااارب ارحمني



يتبع ان شاء الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفارس العربى
أقصى ذهبي
أقصى ذهبي
avatar

الدولة : egypt مصر
عدد المساهمات : 344
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
الموقع : الاقصى العزيز

مُساهمةموضوع: رد: أنا مش ورقة..........    الأحد 03 أبريل 2011, 11:38 am



الحلقة الخامسة والعشرون

يتقابل محمد وعبدالرحمن في الكليه


عبدالرحمن:السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ازيك يامحمد ايه اخبارك

محمد:وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته انا الحمد لله كويس انت عامل ايه

عبدالرحمن:الحمد لله رب العالمين......... صحيح انا نسيت اسالك ايه رايك في درس يوم الخميس هو ده بقي الشحن يابني

محمد:بجد هو ده الشحن اه....... ههههه وانا اللي كنت فاكره السمك والفراخ

عبدالرحمن:هههههه اه شوفت بقي

محمد:اه المهم انا عايزك تحكيلي الاول انت عملت ايه مع الحاج حسين يوم الجمعه...... فين الدبله ياعم

عبدالرحمن:دبله ايه ياعم وبتاع ايه

محمد:انت مش خطبت سها

عبدالرحمن:انا لاخطبت سها ولاغير سها وحتي يابني انا لوخطبت مش هلبس دبله لانها بدعه

محمد:بدعه

عبدالرحمن:بص ابقي دور علي الموضوع ده براحتك .......انا اللي سمعته يوم الجمعه من الحاج حسين واللي شوفته

محمد:شوفت ايه وسمعت ايه...... شوفت اللي عمرك ماشوفته ههههههههههه

عبدالرحمن:انت بتهزر والله فعلا شوفت اللي عمري ماشوفته

محمد:ليه انتوا روحتوا فين

عبدالرحمن:روحنا المقابر

محمد:ايه........ المقابر ليه كده ورحتوا تعملوا ايه

عبدالرحمن:بعد ماصلاه الجمعه انتهت


الحاج حسين:ها مستعد

عبدالرحمن:مستعد لايه

الحاج حسين:احنا هنروح نزور حد عزيز عليك بس انت فرطت في حقه

عبدالرحمن:حد عزيز وفرطت في حقه مين ده!!!

الحاج حسين:محمود

عبدالرحمن:محمود

الحاج حسين:ايوه محمود ابن خالتك

عبدالرحمن:ليه ؟!!!! لازم يعني نروح

الحاج حسين:ايوه لازم نروح وهتعرف اهميه المشوار ده هناك

عبدالرحمن:طب مانقول الكلام اللي حضرتك عايز تقوله هنا لازم يعني نروح هناك

الحاج حسين:عبدالرحمن اسمع الكلام وماتجادلش كتير

عبدالرحمن:اصل

الحاج حسين:لا اصل ولا فصل خلاص احنا هنروح يعني هنروح يلا قوم

عبدالرحمن:خلاص ماشي ربنا يستر......بس انا معرفش مكانها فين بالظبط

الحاج حسين:بسيطه اتصل بباك اسئله مهياش حجه يعني هنروح يعني هنروح حتي لو معرفناش نوصل لمقبره محمود مش مشكله

وبعد ما وصلنا للمقابر

انا مكنتش قادر ادخل وكنت متردد لدرجه اني كنت هرجع الااني لقيت الحاج حسين بيشدني وبيدخلني بالقوه

الحاج حسين:انت رايح فين هتدخل يعني هتدخل مفيش مفر

عبدالرحمن:لا مقدرش مقدرش ادخل انا عايز اروح

الحاج حسين:انا قولتلك ايه ..........مش قولت

مش عايز اسمع مقدرش بس الا في حاله واحده بس انت عارفها عايزك تقول دايما مقدرش اعصي ربنا

يلا قول ورايا دعاء دخول المقابر

السلام علـيكـم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين وإنا إن شاء الله بكـم لاحقون نـسأل الله لنا ولكم العافية".



وبعد ماوصلنا لمقبره محمود


الحاج حسين:ها حاسس بايه دلوقتي

عبدالرحمن :حاسس بايه....... انا مش حاسس بحاجه

الحاج حسين:اول حاجه عايز اقولها لك انك لازم تشكرنعمه ربنا انه امهلك الفتره دي ممكن تكون انت اللي مكانه


عبدالرحمن:مكانه

الحاج حسين:ايوه مكانه
شوف بقي كنت هتقابل ربنا ازاي .............ها مستعد


عبدالرحمن:مستعد لايه

محمد:هو ناوي يموتك ويدفنك جمب محمود ولا ايه

عبدالرحمن:لا يامحمد هو احياني بكلامه

محمد:ايه ده ازاي
هو انتوا عملتوا ايه هناك



يتبع ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفارس العربى
أقصى ذهبي
أقصى ذهبي
avatar

الدولة : egypt مصر
عدد المساهمات : 344
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
الموقع : الاقصى العزيز

مُساهمةموضوع: رد: أنا مش ورقة..........    الأحد 03 أبريل 2011, 11:42 am



الحلقة السادسة والعشرون

محمد:ها ياعبدالرحمن كمل


عبدالرحمن:هكمل يامحمد



الحاج حسين:انت بعد ياعبدالرحمن ما تشكر نعمه ربنا عليك انا عايز اقولك حاجه كمان مهمه اوي



وقررت اني دي تكون بدايه موضوعنا



انا عايز دايما ياعبد الرحمن اي حاجه تحصلك فرحت او زعلت او مر بيك اي ضيق لازم اول واحد تجري عليه وتروحلوه هو الله


مش عايز اكون انا اول حد في حياتك



عبدالرحمن:ليه حضرتك بتقول كده


الحاج حسين:بص يابني انا مش عايز قلبك يتعلق باي حد غير ربنا حتي لو انا



عبدالرحمن:حضرتك ماتعرفش انت بالنسبه لي ايه


انا كنت تايه في الدنيا دي ماليش اي هدف وماليش اي وجهه ماليش اي حد احكيله واشكيله همي



مكنتش لاقي حد يسمعني ولاحد يحبني عشان كده كانت سها بالنسبه لي حل وهمي وبخدع نفسي



وكاني بسكتها واقولها مش عايز اسمع صوتك



زي الغريق اللي بيتعلق باي حاجه حتي لو ضعيفه وهوعلي يقين انها مش هتفيده ولا هتخرجه من اللي هو فيه



لا انا كنت ميت قبل مااعرف........ حضرتك مش متخيل انت بالنسبه لي ايه



لااا حضرتك بقيت بتمثل حاجه كبيره اوي في حياتي مقدرش استغني عنها



هو حضرتك هتسافر وتسيبني لوحدي



الحاج حسين:يابني عشان الكلام اللي سمعته منك ده واللي انا حاسس بيه من قبل ماتقوله انا بقولك الكلام ده



عبدالرحمن:ازاي المفروض عشان كده حضرتك ماتقولش الكلام ده


الحاج حسين:يابني افهمني انت لازم تحفر الكلام ده في دماغك



الكلام اللي هقولهولك ده اهم من الكلام اللي قولته قبل كده



انا عارف ان الكلام اللي سمعته مني قبل كده مهم بس الكلام ده اهم



اول حاجه يابني لازم تعرفها وتعيشها



ان كل حاجه هتحبها غير ربنا انا بكلمك طبعا عن الحب الحلال



احنا اتفقنا خلاص انك ماينفعش اي حب تاني زي ماكنت بتحب سها كده



انا مش قصدي اني افكرك بمعاصي زمان ولاحاجه بس انا بذكرك وبفكرك بنعمه ربنا عليك



اي حاجه بقي يابني حتحبها غير ربنا لازم هتسيبها اما انت اللي هتسيبها او هي اللي هتسيبك



عبدالرحمن:ليه كده


الحاج حسين:مفيش حاجه اسمها ليه كده هي الدنيا كده


اتفقنا يا عبد الرحمن لازم ربنا يكون الاول في حياتك اول حد تجري عليه لما تفرح او تزعل او اي ضيق يمر بيك



ها اتفقنا



عبدالرحمن:ماشي



محمد:هو الحاج حسين ناوي يموت ولا ايه



عبدالرحمن:انا كل يوم بنبهر بذكائك يامحمد



محمد:اخجلتم تواضعنا



عبدالرحمن:محمد هو انت ناوي تموت ولا ايه



محمد: ايه السؤال الغريب ده هروح انتحر يعني



عبدالرحمن:ماتقول لنفسك ايه ناوي يموت دي بلاش اسئله ذكيه من بتاعتك دي



محمد:انا حاسس انك مش طايقني



عبدالرحمن:بجد الحمد لله ان لسه عندك حبه احساس



محمد:هههههههه انا كلي احاسيس يابني بس انت اللي مش مقدر



عبدالرحمن:اتكتم شويه



محمد:ايه اتكتم دي....... ده مش اسلوب دكتور خااااااالص



عبدالرحمن:انت خليت فيها دكتور انا مش عارف ايه اللي رجعني ليك بعد مااقطعتك



محمد: هههههههه يابني انت ماتقدرش تستغني عني اصلا


عبدالرحمن:ليه المايه والهوا حضرتك



محمد:كمل يابني بقي وبلاش لماضه



عبدالرحمن:انا برضه اللي بتلامض


علي العموم انا هكمل بس ياريت ماتتكلمش عشان بتنرفزني



بعد ما الحاج حسين قالي الكلام ده



الحاج حسين:بص يابني احنا لنا حديث طويل ادام قبر محمود بس انا لازم اقولك الكلام ده الاول



عبدالرحمن:ليه هو احنا مش هنروح الساعه بقت اتنين



الحاج حسين:انا عارف ان الساعه بقت اتنين

انت وراك حاجه


عبدالرحمن:لاااااااااا بس



الحاج حسين:بس ايه


اسمعني وبلاش تناقش كتير


محمد:هههههههه مانت بتناقش اهو ومابتسكتش زيي



المهم بعد كده الحاج حسين قالي



الحاج حسين: تاني حاجه بطلبها منك يابني انا عايزك يابني تحط علي قلبك قفل



محمد:قفل.... قفل ايه....... هو انت قلبت قلبك خزنه ولا سجن ههههههههههههه ايه القفل ده ياعبده


عبدالرحمن:القفل ده اللي هكسره علي دماغك عشان ارتاح



محمد:ليه كده بس



عبدالرحمن:انت لسه بتسال ليه




يتبع ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفارس العربى
أقصى ذهبي
أقصى ذهبي
avatar

الدولة : egypt مصر
عدد المساهمات : 344
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
الموقع : الاقصى العزيز

مُساهمةموضوع: رد: أنا مش ورقة..........    الأحد 03 أبريل 2011, 11:45 am



الحلقة السابعه والعشرون


محمد:
خلاص ياعبده كمل سماح المره دي

عبدالرحمن:اما اشوف اخرتها معاك

الحاج حسين قعد يتكلم معايا لدرجه اني حسيت اني دي
اخر مره هيكلمني فيها

كل كلمه وكل حرف قاله محفور جوايا زي ماهو
قالي......... كأني سامعه دلوقتي
انا اول ماسمعته قال قفل
استغربت اوي وسالته

عبدالرحمن:قفل ايه...... وليه

الحاج حسين:القفل ده اللي لازم يكون علي قلبك مكان

ماتروح لازم يكون موجود........ القفل ده هو حياتك

عبدالرحمن:حياتي ......القفل

الحاج حسين:ايوه .......انت لو عندك شئ غالي اوي
هتسيبه كده من غير ماتحافظ عليه

عبدالرحمن:لا طبعا اكيد هخاف عليه زي عنيه

الحاج حسين:اهو انت قولت اهو بلسانك

عبدالرحمن:انا مش فاهم حاجه

الحاج حسين:بص يابني انا عايزك تجاوبني بصراحه

الاول
انت حاسس بايه دلوقتي

عبدالرحمن:حاسس اني خايف وعايز اروح

الحاج حسين:لا انا مش قصدي كده انا قصدي انت ايه
حالك دلوقتي وكان ايه حالك قبل وفاه محمود و قبل
ماتدخل الجامع

عبدالرحمن:الفرق بين حالي دلوقتي وحالي زمان

ياااااااااااه دا فرق كبير اوي

مايحسش بيه الا كل بعيد وقرب من تاني

انا كنت غريق وربنا نجاني من بحر المعاصي اللي
بيغرق كل اللي يقرب منه
انا كنت ميت قبل وفاه محمود......اه انا مكنتش عايش

والله زي ماحضرتك قولت انا لازم فعلا اشكر نعمه ربنا

اللي امهلني وانا اللي كنت بعصيه طول الفتره اللي فاتت

محمود مات خلاص وادفن ربنا يرحمه رحمه واسعه وانا
ربنا احياني من جديد

ازاي تاني ابعد عنه....... ازاي اعصيه وهو كريم اوي

ممكن كنت ابقي مكان محمود اه ممكن ليه مش ممكن

احنا الاتنين اد بعض وهو مات فجاه من غير مايكون

تعبان ولاحاجه وكنا بنعصي ربنا مع بعض

وفرطنا في حق ربنا كتير

ودلوقتي........هو دخل قبره لوحده واكتر ناس بتحبه

سابته لوحده ومشت

ومين يقدر يقعد معاه ثانيه واحده في القبر ده........

القبر ضلمه دلوقتي وهو مفتوح امال لواتقفل عليه
لوحدي

لاااااااا انا مقدرش ابعد تاني ولااقدر افرط

مش هموت نفسي تاني بالمعاصي

لااااااا انا جربت معني الحياه.......انا حاسس بحاجات

حلوه وجميله اوي بس مش قادر اوصل لحضرتك
احساسي

والله انا مااقدرش اعصي ربنا تاني
انا بحبه اوي

الحاج حسين:مبارك عليك يابني والله انت وفرت عليه
كلام كتير اوي

وبكاءك ده دليل عل صدقك وحياة قلبك

الحمد لله رب العالمين الذي يحيي القلوب بعد موتها

عشان كده يابني انا عايز كل المعاني الحلوه دي وكل
الاحاسيس اللي انت عايشها دلوقتي

تفضل في قلبك طول مانت عايش

تحافظ عليها لانها حياتك....تحافظ عليها لانها اغلي من
اي شئ تاني

عشان كده انا عايزك تحط قفل علي قلبك عشان محدش

يخطف المعاني دي اللي انت تعبت فيها وجاهدت عشانها

عشان لو المعاني والاحاسيس دي ضاعت هتحس باللآم
الموت

لان اللي جرب وعاش وحس مش زي اللي مجربش

ولاااااا عاش

يعني اللي عاش حلاوه القرب وحلاوه الحب لما الحاجات

دي تضيع منه هيحس باوجاع ووحشه

عبدالرحمن:والقفل ده اجيبه منين

الحاج حسين:هقولك تجيب القفل ده منين بس لازم

تعرف الاول ازاي الحاجات اللي في قلبك دي تتخطف

يعني المفروض تعرف اعدائك اللي انت هتحاربهم عشان
تاخد احتياطاتك ضدهم

عبدالرحمن:اعداء

الحاج حسين:ايوه
ماتفتكرش انك هتلتزم كده وخلاص هتعدي الامور بسلام

لا

لازم هتتعرض للفتن دا غيرالناس اللي مش بيعجبهم
العجب

ومعاصي زمان

كل دي اعداء انت بقي لازم تاخد احتياطاتك وتقفل كل
المداخل
والقفل ده تاخده وتحطه علي قلبك المسيطر علي المداخل
فتكون مستريح ان محدش هيدخل ويخطف اللي في قلبك
المداخل دي هي عينيك وودانك ولسانك وايديك ورجليك
كل المداخل دي لازم تقفلها عن كل المعاصي
وكأنك
بتقفل الباب في وش المعاصي وبتقولها لاااا انا مش

هسمحلك بالدخول ابدا
لانك اول ماتفتح بس الباب قصدي المداخل اللي قولتلك
عليها دي المعاصي هتدخل البيت قصدي هتدخل قلبك

وهتسكن فيه

والحاجات اللي في قلبك اللي انت كلمتني عنها دي
عزيزه وغاليه اوي مش هتقعد في مكان في حد تاني
غيرها مش هتقعد في مكان فيه معاصي ابدا
يعني مثلا لو واحد عنده صندوق تفاح والتفاح ده كويس
جدا وطعمه حلو اول مايدخل علي التفاح ده تفاحه واحده
بس بايظه سواء كان قاصد او غصب عنه

التفاح كله اللي في الصندوق هيبوظ

فاهمني ياعبدرالرحمن

عبدالرحمن:ايوه فاهم

الحاج حسين:الحمد لله انا عايزك يابني تعرف خطوره

المعاصي لا ن المعاصي دي لودخلت قلبك هتحكم علي

التزامك بالاعدام

انا مش هسمحلك تضيع كل ده ابدا مهما كان

ربنا اللي يعلم انا بحبك اد ايه انا معنديش اولاد

بس ....ربنا اللي يعلم انت بالنسبه لي ايه

مش هسمحلك ابدا تضيع من ايدي

ولا عايزك تعيش علي مبدأ شماعه المبررات

عبدالرحمن:شماعه ايه

الحاج حسين:يعني مثلا كل لما تقع او تغلط في حاجه

تيجي تقولي الدنيا والظر وف والناس وووووووو

وكل الناس كده وانا احسن من غيري

لا انا بقولك اهو انا مش عايز اسمع الكلام ده منك ابدا

عايزك كل لما نفسك الاماره السوء تامرك بالمعاصي

تفتكر منظر القبر اللي انت شايفه ادامك ده وتفتكر موت

محمود فجأه

انا عايزك كل اما تحس بضعف في التزامك او اول

ماتحس بقرب اي معصيه من قلبك تبدا العلاج بدري

عشان ماندخلش في مشاكل اكبر

زي ماقولتلك تكون دكتور شاطر اوي

محمد:اه هو ازاي بقي اقنعك انك تدخل طب

يلا هتلاقيه كان حاسس انك ماتقدرش تبعد عني ثانيه

عبدالرحمن:ههههههههه


يتبع ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفارس العربى
أقصى ذهبي
أقصى ذهبي
avatar

الدولة : egypt مصر
عدد المساهمات : 344
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
الموقع : الاقصى العزيز

مُساهمةموضوع: رد: أنا مش ورقة..........    الأحد 03 أبريل 2011, 11:55 am

الحلقة الثامنة والعشرون

عبدالرحمن: قبل مااقولك هو اقنعني ازاي ادخل طب انت مش ملاحظ
حاجه؟!!!

محمد:حاجه ايه ......ااااه انت مااتصلتش ببابا عشان تقوله علي

اختبارنسبه الذكاء

عبدالرحمن:لا مش كده يامحمد حاجه تانيه

محمد:ههههههه ....انت بقيت هادي كده ليه

عبدالرحمن:انا قولت بقي احنا هنقعد في الكليه دي ان شاء الله ست سنين
ولو كل حاجه اخدتها علي اعصابي هيحصلي حاجه فقررت اصبر عليك
والاجر من عند ربنا

محمد:ايه ده........... هو انا بلاء ربنا ابتلاك بيه ماشي ياعبده ....ماشي

يعني انرفزك براحتي

عبدالرحمن:ااااااااايه يامحمد الحاجه اللي انت ملاحظها؟

محمد:مش عارف قول انت

عبدالرحمن:انا من اول يوم شوفتك فيه في الكليه

محمد:اه وانت مش قادر تستغني عني هههههههههه

عبدالرحمن:لا من اول يوم شوفتك وانا قاعد اتكلم واحكي وانت بتسمع

وتنرفزني وخلاص

انت ايه رايك في الكلام اللي بقوله

محمد:بص ياعبده انت عارف طبعا انا في فتره االثانويه العامه ماكنش ليه
علاقه بالبنات وده مكانش عشان اني عارف حرمه الموضوع ده لا انا
مكنتش لسه اعرف حرمته
لكني في الفتره دي وانت اقرب واحد ليه عارف اني كنت مركز في المذاكره
وبس ............عايز ابقي دكتور بقي هههههه
ولما دخلت الكليه زي ماطلبت منك كده في اول يوم اننا نعمل صحوبيات
كنت حاسس من جوايا انا الكلام ده كلام فاضي واننا كده بنخون ربنا
وبنخون اهلنا

عبدالرحمن:ولماانت عارف انه فاضي كنت عايزه ليه

محمد:يعني هي كل حاجه قبل كده عرفنا انها حرام او كنا عارفين انها

حرام سبناها الواحد عايش حياه كلها تناقض

عبدالرحمن:ايه ده يامحمد ايه اللي انت بتقوله ده انت صدمتني بجد كده انا
زعلان منك انا مش بهزر انا مش عايزك تعيش بالمبدا ده انا حاسس انك
كويس ولو بدات هتنجح
انا عايزك يامحمد تعيش علي مبدا سمعنا واطعنا
وعايزك تعرف حاجه مهمه اوي
كل حاجه عرفت انها حرام ومترضيش ربنا لازم تسيبها فورا
تسيبها عشان ربنا ربنا وبس مش عشان اي حاجه تانيه مش عشان
المذاكرة وللا اي حاجه تانيه ربنا وبس

محمد:اسمعني بس

عبدالرحمن:هتقول ايه...... تاني اسمعني انت
انت عارف يامحمد احنا مشكلتنا ايه احنا بنغير مسميات كل حاجه عشان
تتماشي مع اهواءنا
يعني الربا اللي ربنا حرمه نسميه فوايد البنوك والخمره نسميها مشروبات
روحيه
و العلاقه بين الولد والبنت نسميها
زماله ........صداقه ......اخوات ....اي حاجة
مع ان اسمها الحقيقي هي مالهاش اسم اصلا لان مفيش حاجه اسمها
علاقه بين ولد وبنت
غيرنا اسماء حاجات ربنا حرمه لاسماء تانيه وكأنها كده خلاص بقت
حلال
حطينا احكام الدين علي شماعه ننزلها وقت مااحنا عايزين وممكن
ماننزلهاش خالص
دخلنا كل الاحكام في حياتنا ونسينا حكم ربنا وحكم الدين
انا مش عايزك يامحمد تفتحلي ودانك انا عايزك تفتحلي قلبك
وماتقولش اني هعملي فيها الحاج حسين
لا يامحمد انت عارف احساس انك كنت اعمي وفجاه ابصرت النور
كنت تايه ومره واحده عرفت الطريق عرفت انت ماشي ازاي
عشان كده انا بدعوك الي الهدي ائتنا
انت عارف انا ان شاء الله هدور علي كل اصحاب زمان وابدا معاهم من
جديد زي ماكنا بنعصي ربنا مع بعض هنطيع ربنا مع بعض
اصل اللي كان في ظلام المعصيه وربنا نورله طريقه بيبقي نفسه كل
الناس تشوف النور زيه وبيبقي حاسس بقيمه النور ده
انت ايه رايك في الكلام اللي انا بقوله

محمد:انا حاسس كل اللي بتقوله
بس عارف احساس انك عايز بس مش قادر
عرفت الحرام وعرفت الحلال بس مش قادر
تقرب خطوه من ربنا

عبدالرحمن:بص يامحمد انا هكلمك بصراحه انت لوجيت تفكر كده
احنا الاتنين قبل ماندخل الكليه كنا زي بعض كنا بنصلي وقت الامتحان
عشان ربنا ينجحنا وبعد كده خلاص مفيش حاجه في حياتنا اسمها صلاه
وكنا بنحب الاغاني والافلام
وانا كنت اسوء حال منك انا كنت متعلق بسها
يعني احنا الاتنين كنا زي بعض وانت كنت احسن مني
انت ايه رايك في حالي دلوقتي وحالي قبل كده

محمد:والله انا حاسس انك دلوقتي اسعد كتير من زمان وفي راحه نفسيه
احسن

عبدالرحمن:خلاص انت تقدر
الشيطان ونفسك هما اللي بيقولوا انك متنفعش للطريق ده
خلاص يامحمد اتفقنا هنبدا سوي من اول انهارده
وبعدين انت مش فاكر الموقف اللي انت حكيتهولي اول يوم في الكليه
الموقف ده معناه انك كويس وتقدر

محمد:موقف ايه

عبدالرحمن:انت لحقت تنسي .......موقفك مع البنت اللي كانت في كليه
تجاره وانت وقتها افتكرت موقف سيدنا موسي
صحيح انت سمعت الموقف ده فين انت

محمد:والله ياعبدالرحمن سبحان الله انا كنت بقلب في التلفزيون كده انت
عارف طبعا انا بتفرج في التلفزيون علي ايه
وفجاه كده لقيت شيخ بتكلم عن قصه سيدنا موسي انا سبحان الله مش
عارف ايه الي خلاني اسيب القناه دي واسمعها
دي كانت تقريبا اول حاجه اسمعها عن ربنا........وانبهرت بقصه سيدنا
موسي عليه السلام

عبدالرحمن:سبحان الله
انت عارف احنا نبدا سوي من جديد
وربنا قادر انه يطلع من قلبك حب الاغاني والافلام ويزرع بقلبك حب
القراءن والرسول صلي الله عليه وسلم والصحابه
هو مش ربنا بيقول

[b]بسم الله الرحمن الرحيم


وَلَكِنَّ
اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمْ الإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ
وَكَرَّهَ إِلَيْكُمْ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُوْلَئِكَ
هُمْ الرَّاشِدُونَ (17)


محمد:ايه ده هي السوره دي في الجزء الكام

عبدالرحمن:لا متخافش انا لسه ماوصلتش للجزء ده
انا لسه في جزء المجادله
عارف انت لو بدات دلوقتي هتسبقني

محمد:ياراجل

عبدالرحمن:ابدا انت بس وبلاش كسل ....

محمد:خلاص ياعبدالرحمن اتفقنا
بس انا عايز اصارحك بحاجه مهمه

عبدالرحمن:حاجه ايه

محمد:بصراحه انا خونتك

عبدالرحمن:بتقول ايه!!!!!!



يتبع ان شاء الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة التاسعة والعشرون   الإثنين 04 أبريل 2011, 11:37 pm

الحلقة التاسعة والعشرون


عبدالرحمن:انت خونتني في ايه يامحمد قول الصراحه

محمد:بصراحه كده ........انت لما كنت بترن عليه وتقولي كنسل وقوم
صلي بصراحه كده ماما وبابا وساعات انا كنت بكنسل عليك ومااقومش اصلي

عبدالرحمن:بتقول ايه ياااااااا

ايه ده تخيلك ان اسمك محمد

محمد:ياراجل بجد اول مره تاخد بالك من اسمي

عبدالرحمن:بص يامحمد ربنا يعلم انا بحبك في الله اد ايه
ولو انا طلبت منك طلب هتنفذه

محمد:يابني دا قبل ماتكمل كلامك اكون نفذته في الحال انت متعرفش انا
بحبك اد ايه

عبدالرحمن:طب تخيل بقي ربنا بيحبك اد ايه

محمد:بيحبني

عبدالرحمن:اه بيحبك بيحب اكتر من والدك ووالدتك واحن عليك
منهم............تخيل
ربنا اكرمك بالاسلام وانعم عليك بيه وكفي بها نعمه

انت مسلم

محمد:ايوه انا مش اسمي محمد وللا ايه

عبدالرحمن:الدليل مش بالاسم الدليل بالفعل

محمد:يعني عايزني اعمل ايه

عبدالرحمن:عايزك تحب ربنا زي مابيحبك

محمد:هو انا مبحبش ربنا

عبدالرحمن:ميت مره اقولك يامحمد الحب مش كلام الحب افعال
معني انك تحب ربنا انك تحب اللي ربنا يحبه وتكره اللي ربنا يكرهه

وربنا بيأمرك بالصلاه انت عارف لو حبيت ربنا

محمد:قولتلك انا بحب ربنا

عبدالرحمن:طب قدم دليلك انت خلاص من اول انهارده لازم تصلي لا من
دلوقتي ادامي علي الجامع احسنلك

محمد:ههههههههههه ايه ده مطلوب القبض عليه

عبدالرحمن:ايوه لانك مذنب في حق ربنا وفرطت كتير وربنا امهلك شوفت
ربنا كريم ازاي ها من اول انهارده هتلتزم والا

محمد:والا ايه


عبدالرحمن: والا ..........لا انت صاحبي

ولااعرفك ................ههههههه بس انا عارف انك ماتقدرش تستغني
عني ثانيه

محمد:انت هتعملي فيها محمد ولا ايه خلاص ياسيدي هصلي

عبدالرحمن:خلاص دي ايدي ومد ايدك واوعدني انك تدرك تكبيره الاحرام

محمد:ناقص تقولي كمان وادرك الصف الاول

عبدالرحمن:اه وايه يعني صعبه دي
هنقدر سوا ان شاء الله ونعين بعض ها اتفقنا يامحمد

محمد:خلاص اتفقنا ياعمي

عبدالرحمن:عمك...... اما اشوف لو اتظبط معايا ممكن اوافق علي الجواز


محمد:ربنا يستر
قولي بقي الحاج حسين اقنعك ازاي انك تدخل طب

عبدالرحمن:بص انت عرفت طبعا اننا هنقفل المداخل اللي كلمتك عنها قبل كده

محمد:ايوه فاكر وبعدين

عبدالرحمن:بص بقي ياسيدي


الحاج حسين:بص يابني انت لازم تبقي طبيب داعيه الي الله تعلق قلوب
الناس بربنا وماتعلقش قلوبهم بيك ولا بالدوا اللي انت بتكتبه لان ربنا هو
الشافي وانت مجرد سبب
ولازم تكون دكتور امين
انا عايزك اثناء فتره الامتحانات ماتقولش ايه يعني لمااغش السؤال ده دي
درجه مش هتفرق
مفيش حاجه اسمها مش هتفرق لان اللي يغش في درجه دلوقتي هيغش
في حياة انسان بعد كده
فاهم يابني

عبدالرحمن:ماشي ياحاج بس حضرتك قولتلي قبل كده المفروض ابعد عن
كل حاجه تفكرني بمعاصي زمان
ازاي ادخل طب واقابل سها هناك

الحاج حسين:يابني انا عايزك تبقي صاحب بصيره
يعني كل واحد لازم يعرف المعاصي اللي بتوقعه وايه الحاجة اللي بتبعده
عن ربنا
يعني انت مثلا مش مشكلتك سها
لازم تحط ايدك علي المرض الاساسي زي ماقولتلك قبل كده
سها دي عرض من اعراض المرض الاساسي

عبدالرحمن:وهو ايه المرض الاساسي اذا كانت سها عرض

الحاج حسين:مرضك الاساسي انك بعيد عن ربنا وقلبك خراب
قلبك مريض متعلق بحب محرم
يعني انت لو قلبك ماتعالجش بحب ربنا
هيدور علي اي حب تاني محرم سواء كانت سها او اي واحده تانيه

لان نفسك لو ماشغلتهاش بالحق هتشغلك هي بالباطل
اتفقنا ياعبدالرحمن
عرفت ايه اللي بيوقعك

محمد:هههههههههههههه قصده يقولك مشكلتك انك عايش فراغ عاطفي
هههههههههه

عبدالرحمن:والله يامحمد انت لو عشت حب ربنا هتعرف انك قبل كده كنت ميت
حاجه تانيه يامحمد لازم تاخد بالك منها
الحاج حسين قالي عليها


محمد:حاجه ايه تاني

عبدالرحمن:احنا اتفقنا قبل كده ان مفيش حاجه اسمها علاقه بين ولد
وبنت
بس طبعا الشيطان ونفسك مش هيسيبوك في حالك وهي خطوات

محمد:يعني ايه

عبدالرحمن:يعني ممكن بعد ماتلتزم وتعرف الحلال والحرام
الشيطان يقولك وايه يعني لما تكلم البنت دي داانت حتي مش هتكلمها في
كلام فاضي ولاحاجه

محمد:ايوه ايوه فهمت هيقولك كلمها وصاحبها عشان تذكرها بقيام الليل
وتصحيها للفجر
هههههههههه وتقولها ماتنسيش اذكار الصباح وبالمره
ادعيلي ان ربنا يهديني .............ههههههههههههههههههه ماهو دا
برضه كلام فاضي
وانت كده طبعا بتضحك علي نفسك لان لازم هيحصل التطور الطبيعي
للحاجه الساقعه


عبدالرحمن:هههههههههههههه التطور الطبيعي للحاجه
الساقعه ...........انت بتشتغل ايه

محمد:هههههههههههههههههههههه.......انا قصدي التطور في العلاقه
ماهي اكيد مش هتقف عند الحد ده

عبدالرحمن:هههههههههههههههههه.......انت بقيت بتفهم اهو تبارك الله


محمد:ايوه امسك الخشب بقي


عبدالرحمن:خشب ايه ياعم وحديد ايه ناقص تقولي خمسه وخميسه و
بكره الخميس
ايه اللي انت بتقوله ده يامحمد ماينفعش كده
الحاجات دي لابتنفع ولا بتضر

محمد:خلاص ياسيدي مش هقول الكلام ده تاني
بس يعني المفروض اقول ايه

عبدالرحمن:تقول ماشاء الله لاقوة الابالله زي ماربنا قال في سوره الكهف
لما اخبرنا عن صاحب الجنة

محمد:ااااه........لكن لما اشوف حاجه عجبيني في حد واخاف اني احسده
اقوله تبارك الله زي ماانت قولتلي كده

عبدالرحمن:ايوه يامحمد .....ربنا يكرمك
خلاص يامحمد احنا هنبدا مع بعض من جديد
محمد:من جديد ايه.......انت سبقتني

عبدالرحمن:ماتقولش كده.......
تعرف ممكن اتنين يلتزموا مع بعض في نفس الوقت لكن واحد فيهم راكب
صاروخ والتاني راكب .......
محمد:راكب سلحفه
عبدالرحمن:ههههههههههههه.......سلحفة
القصد يامحمد مش معني اني بدات قبلك اني اسبقك مش شرط
المهم انك تبدا

وتقول لنفسك مفيش حاجه ابدا هترجعني عن الطريق ده مهما كانت
محمد:خلاص اتفقنا



وتمر الايام والسنين ويوصل عبدالرحمن ومحمد لنهايه السنة الرابعه في


الكليه

وخلال السنين اللي فاتت تتعلق قلوبهم بحب الله والصلاة والقرءان

وحضور دروس الحاج حسين اللي كانت بالنسبه لهم شحن اسبوعي

وفي يوم من الايام بعد الانتهاء من امتحانات نهايه العام الدراسي يحدث مالم يتوقعه كلا من عبدالرحمن ومحمد من قبل



يتبع ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة الثلاثون   الإثنين 04 أبريل 2011, 11:55 pm

الحلقة الثلاثون
في يوم من ايام الاجازه


محمد يتصل بعبدالرحمن

محمد:السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ازيك ياعبدالرحمن


عبدالرحمن:وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ازيك يامحمد عامله ايه
محمد:الحمد لله

بس انا عايز اقولك خبر هيزعلك

عبدالرحمن:ايه................... النتيجه ظهرت وسقطنا

محمد:سقطنا ايه حرام عليك مش كفايه انهم 6 سنين كمان ندبلر سنه

عبدالرحمن:امال خبر ايه اللي هيزعلني

محمد:بص ياسيدي ماما وبابا امبارح كانوا خارجين يتفسحوا

عبدالرحمن:ههههههههههه ايوه بيريحوا اعصابهم منك

محمد:بلاش خفه دم واسمعني للاخر

عبدالرحمن:طب كمل يااخويا

محمد:ماما بقي شافت سها قاعده مع واحد فكرك يطلع مين؟!!!

عبدالرحمن:فزوره دي وانا مالي ميطلع زي مايطلع

محمد:خلاص احل انا ..........طلع خطيبها وسها لما شافت ماما راحت سلمت عليها وسالتها عليه
وقالتلها ايه اخبار محمد انا مسمعتش عنه حاجه من ايام نتيجه الثانويه العامه بس انا بتهيالي انه دخل
طب بس مش هنا
فماما قالتلها لا ازاي داهو وعبدالرحمن مع بعض من اول يوم في الدراسه وهنا

سها:عبدالرحمن................ هما الاتنين معايا في نفس الكليه ازاي ده
وانا مشفهومش طول السنين اللي فاتت ازاي ده

محمد:هو انت مش زعلان

عبدالرحمن:علي ايه

محمد:علي ايه.... هو انا كنت بكلم نفسي

عبدالرحمن:يابني انا لو زعلان علي سها كنت زعلت عليها من زمان

محمد:بس لما الحاجه تكون ادامك وفجأه تضيع منك اكيد في فرق فاكيد لازم تزعل
زي ما واحد كده مثلا عنده ايد ورجلين وعنتين هو مش هيحس بقيمتهم اوي الا لما يفقدهم

عبدالرحمن:ماشي كلام كويس بس ده في النعم
سياده شايف بقي ان سها نعمه

محمد:ايه ده هي سها غيرت اسمها .........ياعبده ......عبده ايه ده انت قفلت في وشي السكه والله
لانا متصل بيك لحد مااطلع عينك واخليك تفتح
ويرن محمد علي عبدالرحمن لحد مايفتح

محمد:انا تقفل في وشي السكه

عبدالرحمن:دا اقل واجب اعمله معاك انت بس تؤمر

محمد:ماشي انا الحق عليه اللي اتصلت بيك عشان اقولك
هو انت يعني مش عايز تتجوزها ليه
لعلمك هي مش هتسيبك في حالك مش بعيد من اول يوم في الدراسه تلاقيها قاعده جمب بتاع الامن
تدور عليك
ابقي البس بقي طقيه الاخفه بتاعتك

عبدالرحمن: يابني زي ماربنا حفظنا الاربع سنين اللي فاتوا هيحفظنا الايام اللي جايه المهم انت
خلصت اللي عندك

محمد:هو انت مش طايقني ليه

عبدالرحمن:بس يابني انا

مش عايز اتجوز سها حتي لو التزمت انا مش هتجوزها

محمد:ليه يابني هو حرام

عبدالرحمن:لا مش حرام ولا حاجه
بس انا مش عايز اشوفها ادام عيني
مش عايز اشوف معاصي زمان متجسده ادامي
كفايه انها جوايا
تعرف يامحمد المعاصي دي ليها فوايد برضه

محمد:ياراجل

عبدالرحمن:ايوه يابني هي مش الذنوب دي بتخليك تذل لربنا
وسبحان الله ممكن الذنب اللي انت بتتذلل لربنا بيه ده يكون احسن من طاعه تخليك متكبر بيها
محمد:اه والله فعلا ياعبده

عبدالرحمن:شوفت نسيتني كنت هقولك ايه

محمد:ايه تاني

عبدالرحمن:الحاج حسين مجاش يصلي الفجر انهارده

محمد:بجد طب وايه يعني ما ممكن يكون سافر وللا حاجه

عبدالرحمن:لا ازاي يسافر من غيري مايقولي

محمد:ليه السكرتير بتاعه حضرتك

عبدالرحمن:بلاش هزار هو بجد مش بيسافر الالما بيقولي ويودعني قبلها
هو دايما قبل الاذان بيكون موجود
لانه دايما يقول المحب مش محتاج اذان ومش محتاج حد يفكره بميعاد حبيبه
انا حاسس انه تعبان


محمد:لا ياسيدي هتلاقيه بس سافر فجاه وملحقش يقولك

عبدالرحمن:لاانا قلبي حاسس انه تعبان

محمد:وانت شخصت الحال يادوك وانت قاعد في البيت

عبدالرحمن:بلاش هزار يامحمد
انا هروح اصلي الضهر ولو مالقتوش هتصل بيكي تفوت عليه عشان نروح نزوره


محمد:ماشي ياسيدي خلاص بس يارب ظنك مايطلع في محله

عبدالرحمن:والله انا اتمني ان احساسي يخوني المره دي


يتبع ان شاء الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة الحادية والثلاثون   الثلاثاء 05 أبريل 2011, 12:07 am

الحلقة الحادية والثلاثون
يذهب عبدالرحمن الي المسجد وفي طريقه الي المسجد يدعو ان يقابل الحاج حسين كما كان يقابله

دوما في كل صلاة

ولكنه عندما يذهب الي المسجد لا يجد الحاج حسين

وبعد انتهاءه من الصلاة يتصل بمحمد

عبدالرحمن:
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

محمد:
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ايه انا لحقت اوحشك

عبدالرحمن
:بلاش هزار يابني الحاج حسين مش في المسجد انا حاسس انه تعبان

انا هستناك تفوت عليه عشان نروح له متتاخرش انا مستنيك في المسجد

عارف لو اتاخرت همشي واسيبك

محمد
:خلاص ياسيدي جاي ان شاء الله بسرعه........ اياك تروح من غيري

مش هتتصل بيه طيب قبل مانروح جايز مايكونش في البيت

عبدالرحمن
:اه .....صح

انا هتصل بيه عماانت تيجي انا احساسي بيقولي انه في البيت

محمد
:طب ياعم ياحساس انت اتصل وانا جاي اهو

عبدالرحمن يتصل علي الحاج حسين لكنه المره دي مش هيرد عليه زي كل مره كان بيرد عليه فيها

يتصل عبدالرحمن بمحمد تاني

عبدالرحمن
:محمد ......الحاج حسين مش بيرد علي الموبايل ولا حتي تليفون البيت

محمد
:يابني هو زي مابقولك كده...... ماتقلقش هتلاقيه بس سافر ومش عايز حد يزعجه

ممكن السفر جه فجأه ومالحقش يقولك

عبدالرحمن:
لاااااااا يامحمد ........ انا حاسس انه .......ماااا

محمد
:لا ياعبدالرحمن ماتقولش كده هو اكيد مسافر .......اه اكيد سافر فجأه

هو يعني ياعم اه بيعتبرنا زي اولاده بس هو وراه شغل برضه انت ناسي انه داعيه وخدام عند ربنا

زي ماكان بيقولنا وللا ايه يابني .......اه اكيد سافر

عبدالرحمن
:يارب يكون سافر ويرجع لنا تاني يارب

محمد:
انا خلاص هركب اهو وجاي ونروح نسأل عليه في بيته واكيد الجيران هيقولولنا انه سافر

عبدالرحمن
:يارب

ويقابل محمد عبدالرحمن ويروحوا لبيت الحاج حسين

ولما يوصلوا للبيت

محمد
:شوفت اهو هو اكيد سافر ومحدش خالص في البيت عشان يفتحلنا او حتي كان يرد علي

التليفون هو سافر واخد زوجته معاه

عبدالرحمن
:ياسلام .......

محمد
:بص هو لو كان اللي في دماغك كان زمان زوجته هنا صح ولا ايه

وبعدين انت مش طول عمرك بتقول اني مابفهمش

خليك معايا كده بالعقل هو لو .....كده يعني........ هيلحق

عبدالرحمن
:هيلحق يعني ايه.......

محمد:
ماتفهم يابني هو انت مالقتهوش في صلاه الفجر والضهر ولو في حاجه من اللي في دماغك اكيد

الناس اللي في الجامع هتكون عارفه

ولو هو يعني ........ لا لا لا هو اصلا مامتش

بص بقي انا هروح اخبط علي الجيران اسالهم عشان ابين لك ان غلطان



ويخبط محمد علي جيران الحاج حسين

محمد
:السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

جارة االحاج حسين
:وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته تلزم اي خدمه يابني

محمد
:لو سمحت ياحاجه انا كنت عايز اسال عن الحاج حسين

جارة الحاج حسين:
الحاج حسين ......دا الساعه 3الصبح تعب اوي ونقلوه المستشفي دا حتي زوجي

عنده دلوقتي

محمد
:تعب امتي وازاي فجاه كده

جاره الحاج حسين
:ربنا يشفيه ويعافيه انا مش عارفه ايه اللي حصله بيقولوا تقريبا دخل في غيبوبه

محمد
:غيبوبه...غيبوبه ايه طب ياحاجه جزاكي الله خيرا

جاره الحاج حسين
:وجزاكم مثله .......هو انت مش عايز تعرف هو في مستشفي ايه

محمد
:ااااااااه نسيت .......هو في مستشفي ايه

وبعد الانتهاء من الكلام مع جاره الحاج حسين


محمد
:شوفت اهو لسه عايش الحمد لله


عبدالرحمن
:ده في غيبوبه يامحمد انت ماسمعتش وللا ايه

محمد
:خير ياعبدالرحمن ان شاء الله خير



خليك راجل ......خير ان شاء الله

عبدالرحمن
: الحاج حسين تعبان .......

يارب مايسيبني لوحدي

محمد
:اسكت ياعبدالرحمن الله يكرمك

وتعالي يلا عشان نزوره

وان شاء الله يخرج معانا

عبدالرحمن
:يارب

ويذهب محمد وعبدالرحمن لزيارة الحاج حسين

عبدالرحمن
:السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ازيك ياحاجه

زوجه الحاج حسين
:وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

ازيك ياعبدالرحمن عامل ايه يابني .....ازيك يامحمد

تعبتوا نفسكوا ليه

عبدالرحمن
:لا مفيش تعب ولا حاجه هو الحاج حسين فين دلوقتي

زوجه الحاج حسين
:الحاج حسين....الحاج حسين في العنايه المركزه دلوقتي

محمد
:ليه ......

زوجه الحاج حسين
:امبارح بعد صلاه العشا بفتره دخل الحاج حسين عشان ينام وقالي صحيني الساعة30/2ولما جيت عشان اصحيه

عبدالرحمن:
هدي نفسك بس ياحاجه خير ان شاء الله

زوجه الحاج حسين
:يارب يابني

انا لما صحيته لقيته مابيردش عليه

ولما نقلناه المستشفي الدكتور قال دي غيبوبه كبديه

بس انا خايفه عليه اوي

هو لسه في غبيوبه لحد دلوقتي

محمد
خير ان شاء الله يقوم زي الاول واحسن

زوجه الحاج حسين
:دي اول مره تيجيله الغيبوبه دي

عبدالرحمن
:في سره غيبوبه كبديه.........غيبوبه اسمها الالتزام.......ااااااااااه ياتري هيرجع يكلمني

تاني عن الالتزام

ولما يحس عبدالرحمن ان زوجه الحاج حسين اخدت بالها من بكاءه

يستاذن هو ومحمد ويقول لزوجه الحاج حسين حضرتك معاكي رقمي علي موبايل الحاج حسين اي

حاجه حضرتك عايزاها اتصلي بيه علي طول

ان شاء الله هيقوم بالسلامه احنا هنيجي تاني نزوره انهارده ويكون قام ان شاء الله

زوجه الحاج حسين
:الله يكرمك يابني

وبعد خروج محمد وعبدالرحمن من المستشفي

محمد:
خير ياعبدالرحمن بسيطه ان شاء الله

عبدالرحمن
:هو.......ممكن يموت

محمد
:كلنا هنموت ياعبدالرحمن

عبدالرحمن
:بس ......انا مش .....مش هقدر اكمل من غيره

فاكر لما كان بيقولنا انا مش عايز اسمع كلمه مقدرش دي الا في حاله واحده بس

اه انا مقدرش اعصي ربنا زي ماكان بيقولي

بس مش هقدر اكمل من غيره

انا هبقي يتيم من بعده تاني يا محمد ........انا كنت يتيم قبل مااعرفه

انت مش حاسس بيه يامحمد


هو اول واحد قالي الطريق من هنا

هو اول واحد عرفني بربنا

هيموت كده ويسيبني لوحدي تاني زي ماكنت لوحدي قبل كده طب هيسيبني لمين

محمد
:اهدي شويه ياعبدالرحمن

انت لو افتكرت يوم مااخدك لقبر محمود هتعرف انه كان بيقولك ماتتعلقش بيه وعلق قلبك بربنا بس

فاكر وللا لا ياعبدالرحمن

هو عارف ومقدر كويس انت متعلق بيه اد ايه عشان كده قالك الكلام ده

انا عارف انك فاكر كويس بس انت مش مسيطر علي نفسك دلوقتي

فاكر لما قالك انك لازم تكمل بعده وانه مش هيسمحلك ابدا انك تقع تاني

وانت هتكمل ياعبدالرحمن حتي لو الحاج حسين......

عبدالرحمن
:اسكت يامحمد.....اسكت.........

انا مكنتش عايز امشي واسيبه بس مكنتش عايز زوجته تشوفني في الحاله دي

روح انت يامحمد دلوقتي

محمد
:وانت هتروح فين

عبدالرحمن
:انا هروح اقعد في اي مسجد استني صلاة العصر وبعد كده هرجعله تاني

محمد
:طب ماتخلينا لبعد المغرب احنا لسه راجعين من عنده

احنا نروح بعد العصر وانت تستريح شويه ونرجعله المغرب وانا عندي احساس انه يكون قام ان شاء

الله
روح استريح شويه ونروح بعد المغرب


يتبع ان شاء الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة الثانية والثلاثون   الثلاثاء 05 أبريل 2011, 12:12 am




الحلقة الثانية والثلاثون

يتصل عبدالرحمن بمحمد



عبدالرحمن:السلام عليكم ورحمه الله وبركاته الحاج حسين فاق من الغيبوبه الحمد لله رب العالمين




يلا البس بسرعه عشان نروح

محمد:الحمد لله انا هلبس علي طول اهو ونتقابل عشان نروح بس انت

عرفت منين انه فاق من

الغيبوبه


عبدالرحمن:زوجته اتصلت بيه دلوقتي يلا بقي بسرعه انت لسه هتقعد تسال

ويتقابل عبدالرحمن ومحمد ويروحوا المستشفي للحاج حسين

عبدالرحمن:السلام عليكم ورحمه الله وبركاته الحمد لله رب العالمين شفاك الله وعفاك



محمد:اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك



الحاج حسين:وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته وحشتوني اوي


ايه اخباركم

محمد وعبدالرحمن:بخير والحمد لله المهم حضرتك ياحاج حسين



الحاج حسين:انا بخير الحمد لله ماتقلقوش



المهم انا عايز اقولكم كلام مهم

محمد وعبدالرحمن:لا ياحاج ماتتعبش نفسك ان شاء الله تخرج بالسلامه وتقولهولنا



حضرتك لسه قايم من الغيبوبه استريح بس ونتكلم بعدين

الحاج حسين:لا لازم اقوله دلوقتي



وانتوا تسمعوه من غير ماتقطعوني

انا اول مره تجيلي الغيبوبه الكبديه والحمد لله اني قمت منها عشان لازم

تسمعوا الكلام ده مني محدش عارف

عبدالرحمن:يعني ايه محدش عارف



الحاج حسين:انا مش قولت مش عايز حد يقاطعني ياعبدالرحمن



اسمعي للاخر يابني الله يكرمك ويحبك

انا هقولوكوا حاجه

ومش عايزك يامحمد تقولي انت بقيت مهندس مدني وللا


ايه................ ههههههههه زي ماكنت فاكر اني دكتور

محمد:هههههه لا خلاص احنا اتفقنا مش هنقاطع حضرتك


الحاج حسين:
اول حاجه لازم تعرفوها ان اللي عايز يبني بيت كويس لازم الاساس يبقي متين



اهم حاجه الاساس

عشان كده لازم يبقي عندكم ثوابت ماتفرطوش فيها ابدا مهما كان

الثوابت دي تبقي زي روحك وحياتك

طبعا لو اي حد فرط في روح اكيد هيموت

وامراض القلوب وموتها اصعب بكتير من امراض وموت الابدان

واللي جرب عارف صح وللا ايه

عبدالرحمن:صح والله واللي عاش الموت والحياه هو اللي يقدر يفرق بس



هي ايه الثوابت اللي منفرطش فيها

الحاج حسين:الثوابت هي اي حق من حقوق ربنا علينا اي حاجه تعرفوا



ان ربنا امرنا بها وفرضها علينا لازم تبقي ثوابت في حياتنا

لازم يبقي ربنا الاول والاخير في حياتنا نقدمه علي اي حاجه وعن كل

حاجه

والاصل الثابت اللي لازم ترجعوا ليه في كل حاجه هو القراءن والسنه

ومحدش فيكوا يتبع هواه عشان مايضلش فاهمين

لان اللي هيبني بيت علي اساس الهوي البيت ده لازم هيقع علي دماغه

فاهم يا بشمهندس محمد

محمد:ههههههههههههههه لا انا دكتور بس انا فاهم الحمد لله



الحاج حسين:تاني حاجه مش عايزكم تبقوا ممثلين



محمد:الحمد لله احنا دكاتره



الحاج حسين:انت دايما غلباوي يامحمد هههههههههه



انا عايز الدين يبقي نبض حياتكم

وماتمثلوش علي نفسكم والناس دور الالتزام

محمد:هههههههههه انا مش فاهم حاجه خاااااااااااالص هندسه وتمثيل



وطب
عبدالرحمن:اسكت شويه يامحمد الحاج حسين تعبان مش اد هزارك



الحاج حسين:هههههههه انت عارف يامحمد انا لو عندي بنت مكنتش فرط



فيك حتي تضحكني طول الليل والنهار

محمد:هههههههههه اسمع ياعبدالرحمن عشان تعرف قيمتي بس



الحاج حسين:هو عارف قيمتك من غير حاجه يامحمد



المهم نرجع لكلامنا والله يامحمد انت شكلك كده هتنسيني اللي انا عايز

اقوله
احنا كنا بنقول ايه

محمد:كنا بنكلم في التمثيل



الحاج حسين:اه انا في بدايه معرفتي بيكم



كنت قايم بدور الاب والمربي الحريص علي اولاده واللي دايما بيوجههم

للطريق الصحيح
عشان كده عايزكم تعيشوا دين وتعيشوا عشان الدين

انا مكنتش مخرج وطلبت منكم انتوا الاتنين تقوموا بدور الملتزم عشان

الناس تتفرج عليكوا ويقولوا الله شكلهم حلو

وبعد فتره الدور يخلص والناس فرحانه بيكم اوي وتخرجوا من التمثيل ده

بفرحه الناس وباشكال ملتزمه وخلاص

انا مش عايز تعب السنين ده كله يروح علي الفاضي

انتوا فاهمين انا قصدي ايه

محمد:ايوه يعني حضرتك عايزنا نصلح الباطن والظاهر وماكنش اشباه



ملتزمين

الحاج حسين:تبارك الله ايه ده يامحمد



هو انت ساكت ليه ياعبدالرحمن مش فاهم كلامي

عبدالرحمن:لا فاهم بس حضرتك كده بتتعب نفسك وباين علي حضرتك


التعب وحضرتك كنت من شويه في العنايه المركزه

الحاج حسين: العنايه المركزه فاكرالعنايه المركزه ياعبدالرحمن



عبد الرحمن:العنايه المركزه والستاره اللي نخرج بها من العنايه المركزه



كل كلمه حضرتك قولتها محفوره جوايا

محمد:اه وانا كمان فاكر حتي الستاره دي كمان اللي هنخليها بيننا وبين



الحرام عشان مانشوفوش

الحاج حسين:الحمد لله



تالت حاجه انا عاملتكم في الاول معامله الاطفال

محمد:معامله اطفال ههههههههههههه طب انا ممكن اه يعاملوني معامله




اطفال هههههههه طب وعبد الرحمن كمان بقي زيي



معامله اطفال ايه




يتبع ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة الثالثة و الثلاثون   الخميس 07 أبريل 2011, 11:31 am

الحلقة الثالثة والثلاثون

عبدالرحمن
:يعني ايه معامله اطفال

الحاج حسين
:يعني لما يكون عندك طفل ماسك في ايده لعبه
انت عشان تاخد اللعبد دي من ايده لازم تديله بديل
والا هيقعد يعيط ومش هيسكت ولو بطل عايط قلبه هيكون متعلق باللعبه
محمد
:اه والله بس ده ايه علاقته بينا

الحاج حسين
:بصوا انا هقولوكوا ايه العلاقه بس انا عايزكم تتبعوا الحاجه دي في دعوتكم لاي حد
مثال الطفل واللعبه ده مثال لاي عاصي بيعصي ربنا ومتعلق باي حاجه غير ربنا
فانت بقي عشان تاخد المعصيه دي من قلبه كده ومن ادام عينه
لازم تديله بديل
زي الطفل بالظبط عشان تاخد اللعبه منه لازم تبدله بحاجه احسن منها عشان يرضي يسيب اللعبه اللي
في ايده
يعني مثلا لو واحد بيسمع اغاني انت بعد ماتبين له حرمه الغناء ماتقعدش ساكت
لازم تقدمله بديل ماهو يعني هيعمل ايه في الوقت ده لازم تشغل وقته بحاجه
يعني تشجعه علي سماع القراءن وحفظه
ولو واحد بيحب واحده مثلا

محمد:
انا الحمد لله مش بعاني من الموضوع ده

الحاج حسين:
ماشي يامحمد بس اسمعني
المهم انت يعني لازم تطلع من قلبه الحب ده وتبين له خطورته وتملا قلبه بحب ربنا
وهو بعد كده هيعرف انه كان بيلعب
لما يقولك انا حبيت حب محدش حبه بعد كده هيعرف ان اللي محبش ربنا ميعرفش اصلا يعني ايه حب
بعد كده ننتقل لنقطه تانيه

عبدالرحمن:
كفايه علي حضرتك كده انهارده احنا هنيجي تاني بكره نشوف حضرتك

الحاج حسين
:اسمع بس ياعبدالرحمن
انتوا شايفين المرضي اللي هنا

محمد
:اااااااااه داانا حتي لما بدخل المستشفي بحس ان مفيش حد بره ولما بخرج من المستشفي بحس
ان مفيش حد تعبان

عبدالرحمن
:اه وانا كمان بحس نفس الاحساس

الحاج حسين
:كويس اوي

اسمعو الايات دي كده

بسم الله الرحمن الرحيم

حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمْ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99)لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100)فَإِذَا نُفِخَ فِي

الصُّورِ فَلا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلا يَتَسَاءَلُونَ (101)فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ (102)وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ(103) تَلْفَحُ وُجُوهَهُمْ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ (104
أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (105)
قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْماً ضَالِّينَ (106)
رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ (107)
قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ (108)
إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (109)
فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيّاً حَتَّى أَنسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ (110)
إِنِّي جَزَيْتُهُمْ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمْ الْفَائِزُونَ (111)

محمد
:حضرتك تقصد ايه

الحاج حسين
:انا اقصد ان اللي بيعصي ربنا بيكون فاكر ان محدش بيطيع ربنا
مش معني اننا مش شايفين انه مفيش
يعني مش معني انك قاعد هنا في المستتشفي في وسط المرضي ان مفيش حد سليم بره انت بس اللي
مش شايف كويس
ومش معني انك بتعصي ربنا وشايف ناس كتير بتعصي حواليك ان مفيش حد بيطيع ربنا
يعني في الايات دي لما ربنا بيسأل العصاه يوم القيامه انتوا ليه عصيتوني
قالوا اننا كلنا كنا قوم ضالين كلنا كنا بنعصي كلنا كان حالنا واحد
فربنا رد عليهم وقال انه كان في فريق من المؤمنين كانوا بيطيعوني بس انتوا اللي كنت بتستهزءوا
بيهم وتسخروا منهم
فلازم تحسبوها صح مش معني ان الغالب اللي انتوا شايفينه ان الناس بتعصي انهم صح وعلي حق
فلاتغتر بكثرة الهالكين ولايبعدك عن طريق الالتزام قلة السالكين
وافتكروا دايما الكلمه دي ليس الغريب بمن هلك كيف هلك
ولكن الغريب بمن نجا كيف نجا
ولازم تقارنوا نفسكوا دايما بالناس اللي اعلي منكم في الالتزام والتدين عشان همتكوا تبقي عاليه
المهم انا عايز اقولك حاجه مهمه ياعبدالرحمن
فاكر الهدايا والجوابات بتاعه سها
عبدالرحمن:ايوه فاكر

الحاج حسين
:الحاجات دي لسه عندي
انت لازم تاخدها انا ممكن كنت اتصرف فيها لكن انا عارف انك دلوقتي هتحسن التصرف فيها
انا عايز يكون القرار نابع من نفسك
انت وقت ماجبت الحاجات دي عندي واتنازلت عنها دي كانت خطوه كويسه
وممكن لو طلبت منك وقتها انك تتصرف فيها ممكن كنت اتصرفت فيها تحت طغط مني
لكن دلوقتي انا عارف انك هتاخد القرار الصح

عبدالرحمن
:لا انا مش عايزها ومش هاخدها
انا مش عايز اشوفها تاني

الحاج حسين:
انت هتاخدها عشان تتصرف فيها التصرف اللي يليق وانا عارف انت هتعمل فيها ايه

عبدالرحمن
:ماخلاص حضرتك اعمل الي انت متاكد اني هعملها بسيطه


الحاج حسين
:لا انا مش عايز افرض حاجه عليك انا عايز دايما قرارك يكون نابع منك مش اي حد
تاني يفرضه عليك مهما كان
لازم تكوت راضي من جواك من قراراتك وتاخدها بنفسك عشان تكون ملتزم صح مش بتاخد قرارات
عشان ترضي الناس لا انت بتاخد قرارات عشان ترضي ربنا في الاول وفي الاخر
وبعدين انت ممكن يكون عندك رواسب لازم تتخلص منها وتحرقها


عبدالرحمن
:لا انا مش عايزها ......انا مش عايز افتكرها


محمد
:ياجماعه بلاش تتخانقوا انا هاخدهم واقف ابيعهم في اي جنب والجوابات هديهم لاي بقال يبيع
فيهم مش مشكله يعني

الحاج حسين:
هههههههههه وماله
خلاص انت هتاخدهم ياعبدالرحمن وهتعرف اهميه كلامي بعد كده
المهم انتوا مستعدين

محمد:
علي ايه


الحاج حسين:
علي السفر

عبدالرحمن:
سفر ايه

الحاج حسين
:المؤمن لازم يكون مستعد دايما انه يسافر في اي وقت

محمد
:يسافر فين

الحاج حسين
:يسافر ويسيب الدنيا
يعني انت لازم تكون مستعد تسافر في اي وقت شوف الحال اللي هتقابل ربنا بيه
وشوف هتحضر ايه في شنطة سفرك

محمد
:شنطه ايه

الحاج حسين
:الشنطه دي اللي لازم يكون فيها اعمال صالحه تقابل ربنا بيها
يعني مثلا اللي بيسافر لمكان معين بيحضر شنطه السفر وياخد الحاجات اللي تنفعه في المكان اللي
هيسافر ليه
انت بقي وانت مسافر لربنا وخلاص هتتحط في قبرك ايه اللي هتاخده في شنطه سفرك
ايه اللي هينفعك وانت رايح لربنا
تفريط في الصلاه..... تهاون في حق ربنا......ذنوب خلوات
اغاني .....مسلسلات ......افلام .....حب محرم.....غيبه.....نميمه

محمد
:وصلت الفكره
يعني حضرتك عايزنا نكون دايما في وضع الاستعداد
يعني نكون دايما علي طاعه ومجهزين شنط السفر
ونحط فيها
صلاة....وذكر .....وقيام......وحب وقرب من ربنا.....وطاعه ربنا وتعظيمه في كل امر ونهي

الحاج حسين:
ايوه يامحمد
واياكم والتهاون والانتكاس
لان اللي عرف حب ربنا وقرب منه مش زي اللي معرفش ربنا وحبه
عشان كده لازم تلتزموا ببيئه الالتزام وماتخرجوش منها ابدا لان والله لو طلعتوا منها هتموتوا
انا عايزكم تركزوا في كل كلمه وكل حرف سمعتوه مني قبل كده وتمرروا علي قلبكم
انا عايز اطلب منكم طلب كمان بس هو صعب شويه بس ان شاء الله تنفذوه

محمد
:طلب ايه
نتخصص باطنه ونشوف مرضي في غيبوبه وكده يعني
ههههههه عادي يعني هو مش تخصص صعب ممكن افكر فيه برضه

يتبع ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة الرابعة والثلاثون   الخميس 07 أبريل 2011, 11:40 am



الحلقة الرابعة والثلاثون


عبدالرحمن:لا اكيد هو طلب تاني

الحاج حسين:قبل مااقول الطلب انا عايز اسأل سؤال مهم

هو لو مهندس بني بيت وبعد كده المهندس مات البيت يقع



محمد:وهيقع ليه هو مش البيت وقف خلاص



الحاج حسين:وانت ياعبدالرحمن ايه رايك
عبدالرحمن:رايي
الحاج حسين:ايوه انت ساكت ليه
عبدالرحمن:البيت هينهار مش هيقع
الحاج حسين:ليه كده ياعبدالرحمن معني ان البيت ينهار ان
الارض ماكنتش صالحه ان المهندس يبني عليها والسبب ده انا
بستبعده
او ان المهندس خان ومبناش صح
عبدالرحمن :لا المهندس ماخانش
بس البيت كان بيحب المهندس واتعلق بيه
محمد :بيت ايه ومهندس ايه
الحاج حسين:عارف يامحمد لو مكنتش فاهم انا ممكن تجيلي
سكته قلبيه واروح فيها
محمد:لا طبعا فاهم
الحاج حسين: مع اني مش مطمن لفهمك ده بس الحمد لله
محمد:هههههههه
عبدالرحمن:هو ايه الطلب الصعب اللي حضرتك عايزنا نعمله
الحاج حسين: ماتستعجلش ياعبدالرحمن كل حاجه هتعرفها في
وقتها
حتي لو معرفتهاش دلوقتي هتعرفها في وصيتي
المهم عشان انا حاسس اني مش هلحق اقولكم كل حاجه
وحاسس خلاص اني لازم اقفل شنط سفري
سبحان الله ممكن في الدنيا دي تجهز لحاجات كتير اوي وفي
الاخر ماتبقاش ليك وانت للاسف تعبت اوي فيها
لكن الحاجه اللي بتجهز لها واكيد هتاخدها معاك هي شنطه
سفرك لربنا
سفر من غير رجوع
ولو حد في الدنيا دي كان مسافر ونسي ياخد حاجه في شنط
سفره ممكن لو في وقت يرجع ياخدها او ممكن يشتريها
من المكان اللي هيسافرله
بس السفر ده مفيش منه رجوع تاني ولو نسيت وضيعت وقتك
في حاجات فاضيه وغفلت عن حاجات كانت هتنفعك هناك للاسف مش هترجع
تاني
عشان تاخدها
عبدالرحمن:كفايه ....كفايه كده
الحاج حسين:لا مش كفايه ولا حاجه ......لازم تسمع كلامي
للاخر
عبدالرحمن:لا انا مش قادر استحمل ولاانا هقدر اكمل
بعدك ....مقدرش
الحاج حسين:مش عايز اسمع الكلام ده تاني منك ياعبدالرحمن
انا مش قاسي عليك ولاحاجه بس......انا عايزك تعرف انك زي
ابني بالظبط انت ومحمد

وربنا اللي يعلم حبي ليكم اد ايه
وعلي اد حبي ده انا خايف عليكم اوي
انا عارف اني خلاص وظيفتي انتهت بالنسبه لكم وانا خلاص
مش هعيش في الدنيا دي اد اللي عشته قبل كده
عشان كده انا قبل مااسيبكم لازم اطمن عليكم
لان والله الموت عندي اهون من اني اشوفكم رجعتم خطوه
واحده في الطريق اللي انتوا ماشين فيه
انا زي ماقلت كده المهندس مايقدرش يشوف البيت اللي تعب
فيه بينهار ادام عينه
مادام الاساس صح يبقي عمر مالبيت هيقع صح ياعبدالرحمن
كان الاساس صح وللا لا
عبدالرحمن ماتعيطش ورد عليه
عبدالرحمن:لا انا خلاص هبقي يتيم تاني
انا عارف ان الاساس صح وحضرتك ماقصرتش معايا بالعكس
حضرتك عوضتني كتير
بس ......انا مش هقدر اكمل لو......
الحاج حسين:عبدالرحمن.....اسكت انت كده بتموتني
يعني ايه مش هتقدر تكمل من غيري ......
يعني ايه....
محمد:ياحاج حسين ...اصبر عليه هو بس مش مستوعب .....
استحاله نرجع عن الطريق لاي سبب من الاسباب
الدين ده مابيموتش لموت حد
الحاج حسين:الله المستعان.......
المهم انا عايزكم تاخدوا بالكم من علامات الطريق



محمد:علامات ايه

الحاج حسين:العلامات دي اللي هتحسسك انك ماشي صح في
الطريق


لازم تلتزموا بالقراءن والسنه والصحبه الصالحه

يعني مثلا اللي رايح مصر في طريقه لها بيلاقي علامات تقوله
انه ماشي صح وفاضل علي الطريق كام كيلو

فانتوا بقي في طريقكم لربنا لو حسيتم انكم ضليتوا الطريق او

حسيتم بأي زلل لازم تراجعوا نفسكم

والله العمر اقصر من اننا نضيعه في حاجات فاضيه

لان مش هينفع تمشي في طريقين في نفس الوقت وماتخليش

نفسك تديك مسكنات وتسكتك

لان وانت بتعمل معصيه بتبقي حاسس من جواك ان في حاجه

غلط وبدل ماتقف وترجع تدور علي الطريق الصح
نفسك تديك مسكنات وتسكتك وتقولك مش مشكله هنتصلح


بعدين

لاااااا مش هينفع تتصلح بعدين

لان زي ماقلت قبل كده العلاج كل مكان بدري كل ماالمضاعفات

كانت اقل

واحسن من كل ده الوقايه

لازم يكون فيه حاجز بينكم وبين المعاصي

يعني تخيلوا واحد مش شايف المعصيه اصلا ومش حاسس بها

هيعصي ازاي

وخلوا بالكم من الكلمه الخطيره دي

ان اللي بيقع من فوق سطح الجبل مش هيستقر الا في سفح

الجبل

والله الكلمه دي خطيره جداااااااااا

يعني اللي هيبدا يقع مش هيقف عند حاجه معينه

اعرفوا انكم لما تبدءوا في التساهل وتقديم تنازلات

اعرفوا وقتها انكوا خلاص هتستمروا علي كده

عشان كده اول ماتحسوا بالزلل الحقوا نفسكوا واستجيبوا لجهاز

الانذار وابعدوا عن المسكنات

مش هينفع تكون ملتزم وتقول وايه يعني لمااعمل كذا او كذا

اسال نفسك الاول دي ترضي ربنا وللا لا

مش هينفع تمشي في طريقين في نفس الوقت

داانت حتي عندك رجلين بس مش اربعه

محمد:ههههههههه لا حلوه احنا مش ذوات الاربع حتي

الحاج حسين:انا عايزكم دايما تقولوا للمعاصي انا خارج نطاق

الخدمه

محمد:هههههههههههههه مينفعش نقولها مشغول ولا غير

متاح وحاول الاتصال في وقت لاحق

هو حضرتك بتشتغل ايه بالظبط

الحاج حسين:خدام عند ربنا

هاقرروا انتوا في اي فريق

محمد:فريق الاهلي ههههههههههههههه

الحاج حسين:ههههههههههههه محمد انت دايما تخرجني عن

الجو الي بتكلم فيه اهلي ايه وزمالك ايه

انا قصدي فريق الجنه وللا فريق السعير

بسم الله الرحمن الرحيم

وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآناً عَرَبِيّاً لِتُنْذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنْذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لا رَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ (7)

ها في سوره ايه دي يامحمد

محمد:ايه ده هو ده في الحفظ اللي حفظناه

الحاج حسين:ايوه

محمد:بس احنا كده اتاخدنا علي خوانه ومش مراجعين

الحاج حسين:هههههههههه خوانه...........هههههههههههه

محمد:اه افتكرت في سوره الشوري

الحاج حسين:طب يلا كمل من بعدها

محمد:ماشي ربنا يستر

بس لو اتلخبط سماح بقي انا مش مراجع

الحاج حسين:ماشي يلا سمعني

وبعد انتهاء محمد من تسميع سوره الشوري

الحاج حسين:تبارك الله..... الحمد لله انتوا كده حفظتوا نص

القراءن تقريبا

انا عايزكم توعدوني انكوا تكملوا

ها وعد

محمد:وعد

الحاج حسين:انت ساكت ليه ياعبدالرحمن مش هتوعدني

عبدالرحمن:بايه

الحاج حسين:انك تكمل بعدي

انا واثق من كده انت هتكمل وهتبقي داعيه في يوم من الايام

عبدالرحمن:داعيه

مش اما ابقي اكمل الطريق اصلا واستمر فيه

داعيه ايه .......بقي

الحاج حسين:عبدالرحمن ........انا عايز اطمن عليكي يابني اوعدني انك هتكمل

عبدالرحمن:ازاي.......هو في حد يكون ماشي في طريق منور

وفجأه النور يقطع

هيكمل الطريق ازاي

ولو نبات الدعامه بتاعته وقعت هيوقف هو ويكمل ازاي

استحاله يكمل

لانه هيرجع يتيم تاني

الحاج حسين:انا زي ماقولت انت هتبقي داعيه صدقني هتكمل

بكره انت ومحمد ان شاء الله هتبقوا اسود في الدعوة الى الله

في شباب كتير ضايعين وانا مشفق عليهم جدا بس خلاص

مفيش بايدي حاجه اعملها

بس انتوا البذرة اللي انا زرعتها وان شاء الله هتطلع ثمار كتير

انا متاكد من كده

متاكد انكوا مش هتسيبوا الشباب يضيعوا

لازم هتقولولهم تعالوا الطريق من هنا

الراحه والسعاده والامان كله في الطريق ده

يلا سمع ياعبدالرحمن

عبدالرحمن:اسمع ايه

الحاج حسين:سوره الزخرف
محمد سمع الشوري وانت يلا سمعني الزخرف

عبدالرحمن:لا انا مش هعرف اسمع حاجه دلوقتي


الحاج حسين:اسمع كلامي يابني الله يكرمك

ممكن يكون ده اخر طلب اطلبه منك

سمع يلا
ويبدا عبدالرحمن في التسميع

الحاج حسين:الله ......الايات دي جميله اوي
قولها تاني ياعبدالرحمن

عبدالرحمن:

يَا عِبَادِ لا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ الْيَوْمَ وَلا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ (68)
الَّذِينَ آمَنُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا مُسْلِمِينَ (69) ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنْتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ (70)
يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِصِحَافٍ مِنْ ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الأَنفُسُ وَتَلَذُّ الأَعْيُنُ وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (71)

وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (72)

لَكُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ كَثِيرَةٌ مِنْهَا تَأْكُلُونَ (73)

الحاج حسين:لا اله الاالله
محمد:انا لله وانا اليه راجعون
عبدالرحمن:لا انت بتهزر صح[/siz]

[size=21]انت علي طول بتهزر يامحمد اه صح قولي انك بتهزر المره دي

هو مات لا هو مامتش زي محمود مامات وكان بيقول انا فرطت

كتير

كان لسه بيسمعني دلوقتي

ده كان اخر طلب يطلبه مني

لاااااااااا

انا بقيت يتيم تاني

طب الاول كان طول عمري يتيم

بس دلوقتي بعد مالقيت حد يحبني ويسمعني ارجع يتيم تاني

انا خلاص بقيت يتيم يامحمد

لوكان ينفع كنت اديته من عمري وعاش معايا

صدقني يامحمد انا مش هكمل من غيره

انا هرجع تاني اعيش في الضلمه اللي كنت فيها

في حد بيكمل في طريق النور اللي كان فيه مات

هو بجد مات يامحمد

ممكن يكون راح في غيبوبه

انت ما بتردش ليه يامحمد

انا هنادي للدكتور يشوفه ....اه هو اكيد في غيبوبه وهيرجع

تاني يسمعني ويرد عليه

ويروح عبدالرحمن ينادي الدكتور

وبعد مايجي الدكتور وتدخل زوجه الحاج حسين

عبدالرحمن:هو في غيبوبه صح

الدكتور:انا لله وانا اليه راجعون

زوجه الحاج حسين:انا لله وانا اليه راجعون

عبدالرحمن:لا انتوا اكيد بتهزروا

اتاكد يادكتور ممكن يكون في غيبوبه اتاكد

محمد:خلاص ياعبدالرحمن الحاج حسين مات

عبدالرحمن:خلااااااااااص ............


محمد:استني استني ياعبدالرحمن انت رايح فين



يتبع ان شاء الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة الخامسة والثلاثون   الخميس 07 أبريل 2011, 1:17 pm


الحلقة الخامسة والثلاثون




محمد يخرج ورا عبدالرحمن لكن مش هيقدر يلحقه ويقرر انه يرجع المستشفي عشان يكون جنب زوجه الحاج حسين



زوجه الحاج حسين وهي تبكي:انا عايزاك يابني تتصل بعبد الرحمن ضروري





محمد:ماانا اكيد هتصل بيه





زوجه الحاج حسين:عارف يابني الطلب الصعب اللي الحاج حسين كان عايزه منكم


هو وصاني اني اقولهولكم لو هو مالحقش يقوله عارف يابني ايه الطلب



محمد:لا مش عارف




زوجه الحاج حسين:هو عايزك انت وعبدالرحمن تكونوا موجودين وهو بيتغسل وبيتكفن وبيدفن


انت عارف يابني اننا لم نرزق بأولاد
وكان دايما الحاج حسين يقولي عبدالرحمن ومحمد اولادي اللي ربنا رزقنا بهم
وكل يوم كان حبه لكم بيزيد
وفي يوم قالي


الحاج حسين: انا خايف عليهم اوي خايف عليهم من بعدي مش هقدر اتحمل انهم يرجعوا خطوه واحده عن الطريق اللي هما فيه


انا بوصيكي انهم يكونوا واقفين وقت تغسيلي وتكفيني ودفني



زوجه الحاج حسين:لااااا دا صعب اوي عليهم انهم يشوفوك في الوضع ده لا بلاش هما مش هيستحملوا





الحاج حسين:لا هما لازم يدخل في قلبهم النهايه دي ويحسوها اوي


يحسو ان كل شئ مرده في نهايه ومآله الي الله
لازم يشوفوني كده وانا ميت بعد ماكنت بتكلم معاهم واقعد معاهم واسمعهم وانصحهم لازم كلامي لهم يثبت بقلبهم
لازم يعرفوا ان الشخص بيموت ويدفن لكن الكلام لا والافعال لا عمرها ابدا مابتموت



زوجه الحاج حسين:بلاش كلام في الموضوع ده





الحاج حسين:لاالموضوع مهم انت عارفه ان لو سبت لهم مال وضاع مش مشكله المال نعوضه في اي وقت


لكن ده دين فاهمه يعني ايه دين انا تعبت معاهم اوي وعندي الموت اهون من تفريطهم
دي وصيتي ولو ماقدرتش ابلغهلهم ابقي بلغيهم



زوجه الحاج حسين:هي دي يابني وصيته





محمد:هي وصيه صعبه اوي علينا بس للاسف مش هنقدر مانفذش





زوجه الحاج حسين:انا اتصلت بأخواته عشان ننتهي من اجراءت خروجه من المستشفي


اتصل بعبدالرحمن دلوقتي عشان يجي علي البيت


محمد:عبدالرحمن .........



وبعد خروج عبدالرحمن من المستشفي
يشغل علي الموبايل درس من الدروس اللي كان مسجلها للحاج حسين





عبدالرحمن:هو انا مش هسجلك حاجه تاني


لا انا حاسس اني هسمع صوتك من تاني وتقول زي اول مره قابلتني فيها في الجامع وعرفتني فيها الطريق ازيك يابني انا بحبك اوي واني بوحشك اوي
هو انت صحيح مت خلاص
زي مامحمود مات
هو بعد ماحسستني اني ابنك تموت
تموت وترجعني يتيم تاني
طب سبتني لمين
مين تاني هيسمعني ويحبني
عبدالرحمن فوووووق هو خلاص مات ودايما كان بيقولك قبل كده كل حاجه هتحبها غير ربنا لازم هتسيها او هي اللي هتسيك
واهو سابك اهو ومات مات خلاص
انا خلاص مش هحب حد تاني
سها وكان وهم وانا سبته
والحاج حسين هو اللي سابني سابني للابد

ويرن موبايل عبدالرحمن




عبدالرحمن:محمد ايه الحاج حسين طلع في غيبوبه زي ماانا قلت صح




محمد:تعالي بيت الحاج حسين ضروري





عبدالرحمن:هو عايزني صح




محمد:ايوه عايزك




عبدالرحمن:شوفت عشان كنت تصدق كلامي




محمد:هو عايزك تقف وتشارك في تغسيله وتكفينه ودفنه





عبدالرحمن:انت اتجننت انت متخيل اني اقدر اعمل كده


لاانا مقدرش
ااااه لما كان بيقولي مش عايز اسمع منك كلمه مقدرش دي الافي حاله واحدهبس



محمد:مفيش وقت ياعبدالرحمن دي وصيته ولازم تيجي دلوقتي ده اخر حاجه ممكن نقدمهاله انا هستناك متتاخرش




وبعد انتهاء المكالمه





عبدالرحمن:ايه ده انا اروح ادفن روحي ازاي


ويقولي انا عايزك تبقي اسد الدعوة وانت البذره اللي انا اهتميت بها
بذره ايه واسد ايه
انا خلاص زي مالحاج حسين مات وهيدفن
عبدالرحمن هيموت وهيدفن في حد يعيش من غير روحه
بس انا دلوقتي لازم مهما كان انفذ وصيته ده حبيبي مش هقدر ماانفذش كلامه
بس ازاي كده اشوفه وهو ميت مابيكلمنيش

يااااارب اعمل ايه يارب قويني

ويذهب عبدالرحمن لبيت الحاج حسين





محمد:يلا ياعبدالرحمن هو في الاوضه دي واخوه خلص اجراءت الدفن خلاص


وكل شئ جاهز


عبدالرحمن:عارف يامحمد انهارده يوم ايه يوم الخميس يامحمد


يوم الخميس هنروح فين بعد صلاه العصر يامحمد


محمد:اسكت ياعبدالرحمن الله يكرمك


يلا عشان ندخل مع اللي هيغسلوه ويكفنوه


عبدالرحمن:ليس الغريب غريب الشام واليمن ان الغريب غريب اللحد والكفن




محمد:مش وقته ياعبدالرحمن يلا عشان ندخل وبالله عليك امسك اعصابك شويه


ويدخل محمد وعبدالرحمن علي الحاج حسين ويشاركوا في تغسيل وتكفين الحاج حسين
وقبل تكفين الحاج حسين يتقدم محمد ويقبل جبهه الحاج حسين
ومن بعد عبدالرحمن ويقول في سره خلاص بجد دي اخر مره هقرب منك فيها يارب صبرني




وبعد الصلاه علي الحاج حسين يتوجهوا للمقابر



اخو الحاج حسين:ينادي علي عبدالرحمن ومحمد حد فيكم يجي يساعدني في فك الكفن





محمد:انزل ياعبدالرحمن





عبدالرحمن:لاانزل انت انا مش هقدر




وينزل محمد القبر يساعد الحاج حسين وبعد انتهاءه يخرج لعبدالرحمن




محمد:انزل والله هتحس براحه وانت تحت معاه




عبدالرحمن:راحه ايه هو مش قبر




محمد:لا انا حاسس انه مختلف عن اي قبر مش عارف ليه حاسس اني مرتاح




عبدالرحمن: مرتاح طيب ياعم سيبني في حالي مش خلاص عملنا الوصيه انا ماشي





محمد:ماشي ايه استني لازم نقف شويه نسأل الله له الثبات اسال الله ان يثبتنا بالقول الثابت في الحياه الدنيا وفي الاخره





عبدالرحمن:لا انا مش قادر اقف انا همشي




محمد:تمشي تروح فين




عبدالرحمن:ماتوجعش دماغي انا مش ناقصك





محمد:طب علي العموم احنا لنا قاعده مع بعض لما اعصابك تستريح





عبدالرحمن:لاقاعده ولاواقفه وبعدين انا مااتجننتش عشان اعصابي تستريح شيلني من دماغك وانساني





وبعد مرور اسبوعين من وفاة الحاج حسين


يذهب محمد لزياره عبدالرحمن ولكنه يفأجا بحاله عبدالرحمن



يتبع ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة السادسة والثلاثون   الخميس 07 أبريل 2011, 1:24 pm

الحلقة السادسة والثلاثون
(أي الفريقين أحق بالأمن)



وبعد مرور اسبوع من وفاة الحاج حسين

يذهب محمد لمنزل عبدالرحمن
محمد
:السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

والدة محمد:
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته اتفضل يابني


ازيك يابني عامل ايه

محمد
:الحمد لله رب العالمين


هو عبدالرحمن موجود

والدة عبدالرحمن
:اهو يابني موجود ومش موجود


من يوم وفاة الحاج حسين وهو قافل علي نفسه اوضته دا حتي
مابينزلش صلاة الجماعه


والله يابني احنا مش عارفين نعمل ايه معاه مبيتكلمش معانا خالص


حتي والده عرض عليه انه يروح لدكتور نفسي او الدكتور يجي يشوفه

في البيت وطبعا هو رفض



انا يابني والله مش عارفه اعمل معاه ايه


انا قلبي بيتقطع عليه ده مش عبدالرحمن ابني


انا عارفه هو اد ايه كان متعلق بالحاج حسين بس يابني مكنتش متخيله

انه يحصله كل ده


انا خايفه عليه اوي انا مش عارفه هو خلاص مش هيتكلم تاني وللا هو

اللي مش عايز يتكلم وللا ايه

محمد
:ماتقلقيش ياحاجه هو ان شاء الله هيكون كويس

والده عبدالرحمن
:يارب يابني

محم
د:ممكن ادخله

والده عبدالرحمن
:ممكن يابني بس هو اللي يرضي يدخلك

محمد
:عبدالرحمن ممكن ادخل انا عارف اني وحشتك ها يلا افتح بقالنا

اسبوع وانت بعيد عني


بص انت لو مفتحتش انا ممكن استاذن والدتك واكسر الباب وادخل

يعني مش مشكله


افتح انا عايز اقولك كلام مهم


ولو مفتحتش هقعد هنا واقوله احسنلك تفتح يعني


عبدالرحمن هو انت كمان مابقيتش تسمع


افتح يلا


حتي لو مفتحتش انا قاعد استناك لحد ماتخرج غصب عنك



وادي قاعده

ويفتح عبدالرحمن لمحمد ويرجع تاني يقعد في مكانه من غير مايتكلم


ويدخل محمد ويقفل باب الاوضه
محمد
:ماانت بتسمع اهو امال كل ده مش راضي تفتح ليه وشكلك برضه

بتتكلم ومعندكش اي مشكله بس انت بس اللي بتتدلع علينا


انا عارف انك مش هترد عليه بس انا جاي اقولك كلام مهم اوي ولازم

تسمعه كويس


بس قبل مااقول الكلام اللي انا جاي اقوله في نقطتين مهمين عايز

اقولهم في البدايه

اول حاجه
لازم تكون متاكد انك محبتش الحاج حسين


زي ماسيدنا ابو بكر الصديق حب الرسول صلي الله عليه وسلم


ومع ذلك لما توفي الرسول صلي الله عليه وسلم ثبت سيدنا ابو بكر

الصديق وثبت الصحابه معاه


يعني رجل واحد كان سبب في ثبات امه باكملها


وسبحان الله سيدنا ابوبكر الصديق كان عندما يسمع ايات القراءن كان

لايتمالك نفسه من البكاء


وكان يحب الرسول صلي الله عليه وسلم اكثر من نفسه


ورغم كل ده عند وفاة االرسول صلي الله عليه وسلم وقف وثبت كل

الصحابه رضوان الله عليهم


وقال

بسم الله الرحمن الرحيم

وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِيْن مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ (144)





انا عارف انك كنت بتحب الحاج حسين


بس مش معني كده انه لما يموت تنتكس انت

لا لازم تثبت وتكمل بعده

تاني حاجه
عايز اكلمك فيها


انك مش يتيم ولا حاجه


كفايه انك عايش في بيت وسط اهلك اللي بيحبوك


امال الاطفال اللي في الملاجئ يبقوا ايه


فاكر لماكنت بتكلمني عن بر الوالدين وقولتلي ان معاملتك اتغيرت

معاهم وحاسس انهم فرحانين بيك


فاكر لما قولتلي ان اكتشفت ان المشكله عندك انت فاكر لما قولت انهم

عندهم استعداد يسمعوك بس انت اللي محرج تحكي معاهم



انا مش عايز اسمع منك تاني انك يتيم لانك كده بتكذب


انا عارف ان ممكن كلامي يكون صعب عليك بس لازم تسمعه لان انا

مش متخيل ان حالتك توصل للدرجه دي


انت ياعبدالرحمن اللي قبل الاذان تكون موجود في المسجد وتقولي زي

مالحاج حسين كان بيقول


المحب مش محتاج حد يفكره بميعاد حبيبه


والله اعلم انت كمان بتصلي في البيت وللا سبت الصلاه خالص


لا انت مش عبدالرحمن اللي انا عرفته


انت عبدالرحمن اللي كان سبب في هدايتي بعد الله عزوجل


انت ياعبدالرحمن اسد في الدعوة زي ماقال الحاج حسين


ماينفعش اسد يقعد ويقفل علي نفسه كده


انت بفضل الله بقيت داعيه


فاكر لما كنت بتقولي انا عايز كل الشباب يعرفوا ربنا ويحبوه زي ماانا

بحبه

عايزهم كلهم يشوفوا النور


فاكر وللا لا


فاكر لما قولتلي انا هبدا الدعوه في المسجد زي ماكانت بدايه هدايتي في

المسجد وبدات تدي كلمه بعد صلاة الضهر في مسجد الكليه


وبفضل الله شباب كتير التزموا



وانا كنت واحد منهم


عايز بعد كده ترجع


لعلمك انت مش هترجع لواحدك ممكن يرجع وراك الناس اللي التزموا

علي ايدك


وتبقي انت سبب في انتكاسهم وهتبقي شهادة زور علي الاسلام


لان ناس كتير هتقول داكان ملتزم ورجع تاني للي كان فيه


لو كان شاف خير في التزامه مكانش سابه صح وللا لا


لو كان ارتاح في الالتزام والصلاة وحضور الدروس مكانش ساب

الطريق ابدا


اكيد هيقولوا حالته الاول هي اللي كان مرتاح فيها فرجع لها تاني


قبل ماتعمل اي حاجه لازم تشوف ايه عواقبها فاهم ياعبدالرحمن


فاكر اول كلمه قولتها في المسجد عشان ربنا


فاكر ياعبدالرحمن


تعرف ان دي اكتر حاجه اثرت فيه


فاكر اول كلمه كانت ايه ياعبدالرحمن


انا عارف انك فاكرها كويس لانك دايما كنت تقولي انا مش هقولك كلمه

الا لما اكون عايشها وحاسسها


لان الكلام اللي طالع من القلب بيدخل القلب


عارف كانت ايه اول كلمه

فأي الفريقين احق بالأمن ان كنتم تعلمون

[size=21]قولت وقتها انا هكلمكم ياشباب عن حكايه واحد مشي في طريقين


واكتشف في الاخر أي الفريقين احق بالأمن


انا هكلم انهارده عنه عشان ماتفرطوش في حق ربنا زي ماهو فرط


وقعدت تحكي حكايتك وقولت


الشاب ده عرف دلوقتي اي الفريقين احق بالامن


واستحاله انه يرجع تاني للمعاصي


انا بكلمكم عنه عشان ماتعصوش ربنا زي ماهو عصاه


عشان ماتفرطوش في حق ربنا زي ماهو فرط


ياشباب العمر اقصر من اننا نضيعه والله


انا خايف عليكم


عشان نبتدئ صح ياشباب


كل واحد فيكم يسأل نفسه هو من أي الفريقين


انت الشاب اللي مش متخيل الدنيا من غير صيام وقيام


وللا الشاب اللي مش متخيل الدنيا من غير بنات واغاني وشات


الشاب اللي شعاره وعجلت اليك ربي لترضي


وللاالشاب اللي شعاره وعجلت اليك ايها المعاصي وياايها الدنيا لترضي


الشباب والبنات اللي كل همهم في الدنيا ازاي ربنا يرضي عنهم وعلي

لسانهم دايما اني اخاف ان عصيت ربي عذاب يوم عظيم


وللا الشباب والبنات اللي عايشينها كده وخلاص وزي ماتيجي تيجي كل

همهم في الدنيا


ازاي الشاب ده يوقع البنت دي وازاي البنت دي توقع الشاب ده


ياشاب احنا مش وظيفتنا كده في الدنيا


احنا استقالنا من عباده الرحمن والقرب منه واشتغلنا جنود عند

الشيطان


ياجماعه أي الفريقين احق بالأمن


أي الفريقين احق بالأمن


فريق الرحمن وللا فريق الشيطان


فريق حب الرحمن وللا حب المعاصي والشهوات والحب المحرم


فريق القرءان وللا فريق الاغاني


من البدايه ياشباب مش هينفع تبقي في الفريقين هو فريق واحد بس

اللي هتكون فيه


اختاروا ياشباب أي الفريقين


ان مش جاي اطرح عليكم اختيارات وتختاروا وامشي وخلاص لا


الاختيار ده لازم بعده يكون في شغل هتدخل في فريق الرحمن وهو

الفريق الاحق بالامن


لازم تشوف الحاجات اللي ربنا امر بها والحاجات اللي ربنا نهي عنها


سيدنا ابراهيم اما عارف ربنا تبرأ من ابوه وقومه وكسر كل الاصنام


ودخل النار عشان ربنا


احنا هنعمل ايه عشان ربنا


هتعملوا ايه عشان ربنا ياشباب


فروا الي الله ياشباب وهتلاقوا عنده كل الامن


تبرءوا من كل المعاصي وكل حاجه تبعدكوا عن ربنا


البنت اللي الشاب بيحبها ومش متخيل الدنيا من غيرها والاغاني اللي

مايقدرش يسيبها


وغيرها من المعاصي كل دي اصنام في طريقه لربنا لازم يكسرها


ومفيش حاجه اسمها صعب ومانقدرش


بقولكم سيدنا ابراهيم دخل النار عشان ربنا


انا مش بطلب منكم تدخلوا النار


بس انا عايز كل حاجه تبعدك عن ربنا وتكون حجاب بينك وبين ربنا

تفر منها


استعينوا بربنا ياشباب لو ربنا اطلع علي قلوبكم ووجد فيها صدق

التوبه هيعينكوا وهيقربكوا


استحاله تقرب من ربنا وربنا يبعد عنك وهو القريب


استحاله تنادي الله عزوجل ولا يجيبك وهو السميع المجيب


ياجماعه انا بكلمك عن الشاب عشان يكون مثال ادامكم وماتقولوش

صعب ومش هنقدر


انا مابطلبش حاجه صعبه


شوفوا كده المعصيه اللي هتسيبوها عشان ربنا ربنا هيديكوا بدلها ايه


تخيلوا كده ولله المثل الاعلي لو انت غلطت في حق والدك


ووالدك بدل مايعاقبك لقيته بيخبط علي بابك يديك هديه تخيل انت ايه
حالك وايه خجلك


وقتها منه وانت غلط في حقه وعارف ان الغلطه دي تستحق العقوبه


ومع ذلك لقيته جايلك يديك هديه


تخيل انت بتعصي ربنا ليل نهار النعم بتاعته ومع ذلك مايسلبهاش منك


بل بالعكس بيسترك وقت المعصيه


ها ألم يأن ياشباب اننا نستحي من الله حق الحياء ونقدره حق قدره


وهو المنعم الستير


اختاروا ياشباب أي الفريقين تكونوا


وانا وضحت لكم الطريقين وعاقبه كل طريق


واي فريق فيهم احق بالامن...................


وانت بعد ماوضحت الطريقين ياعبدالرحمن ومشيت فيهم هما الاتنين



دلوقتي هتمشي في اي طريق


انا مش هسيبك ابدا ترجع خطوه واحد


انت اسد ياعبدالرحمن


فاكر لما قولتلي بعد الدرس انك خايف انك ماتكونش اتكلمت كويس


وانا قولتلك ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء وقولتلك وقتها


انت هتكون مكان الحاج حسين


وقولتك مش شرط تشوف نتيجه عملك المهم انك ترمي البذور في

الارض وماتنتظرش الثمار والنتيجه دي من عند ربنا


بس احنا نعمل اللي علينا

انت لازم تكون عارف انت هتمشي في اي طريق حدد من دلوقتي ماتفضلش قاعد كده وقافل علي نفسك اوضتك

يتبع ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة السابعة والثلاثون   الخميس 07 أبريل 2011, 1:27 pm

الحلقة السابعة والثلاثون
(اني اخاف ان عصيت ربي عذاب يوم عظيم)


محمد:انت ياعبدالرحمن لازم ترد عليه دلوقتي انت من اي فريق



ومفيش حاجه اسمها انا واقف في الطريق لازم تقرر انت هتمشي مع


اي فريق وفي اي طريق


عبدالرحمن انا متاكد انك سامعني


فاكر لما كنت بتقولي انا عايز اروح في كل مكان عصيت فيه ربنا واقف

فيه وقفه حياء من ذنوبي


ووقفه شكر ان ربنا وفقني وهداني في نفس الوقت اللي مات فيه محمود


علي تفريطه في حق ربنا


فاكر ياعبدالرحمن


لو مش هترد عليه انا هقوم امشي


عبدالرحمن......رد عليه


انا خلاص همشي


ويقوم محمد عشان يخرج من عند عبدالرحمن

عبدالرحمن
:انا مقدرش ابعد عن ربنا ثانيه مقدرش يامحمد


ربنا اللي انعم عليه كتير وانا كنت بعصاه بنعمه


وسترني كتير وانا في كل مرة كنت بهتك ستره


وقربني كتير وبعتلي رسايل وانا اللي كنت ببعد عنه


ومحمود مات واحنا الاتنين كنا مفرطين في حق ربنا


انا بعد ماربنا يهديني ويقربني ارجع تاني لااااااا


اني اخاف ان عصيت ربي عذاب يوم عظيم زي مالحاج حسين كان

بيقول بس ........

محمد:
بس ايه

عبدالرحمن
:انا بعد دفن الحاج حسين روحت الجامع اللي كنا بنصلي فيه


وقعدت اتكلم مع نفسي وقولت خلاص يانفس شكل ده هيبقي حال علي

طول


محدش عاد هيسمعك ولا يحس بيكي


فاكره يانفس اول يوم قابلتيه هنا كان يوم وفاة محمود


ياااااااه دا كان بيحبني زي ابنه بالظبط واول يوم شافني فيه ضمني

لصدره وسمعني


مين هيسمعني تاني


انا مش متخيل الجامع من غيره


كل مكان وكل ركن في الجامع بيفكرني بقعدتي وكلامي معاه


انا قعدت اعيط كتير واقول في حد يمشي في طريق النور اللي فيه اطفا


انا مقدرش ادخل الجامع تاني وهو مش فيه قبلي


انا الموت عندي اهون من اني ادخل الجامع من غير مايكون موجود فيه

محمد
:النور اللي بيهدينا في طريقنا مش نور الحاج الحسين ولانو اي

شخص


زي ماقولت الدين ده مش بيموت بموت الاشخاص


النوراللي بينور طريقنا نور هدايه الله ونور القراءن والسنه


وانت لو مش قادر تدخل الجامع اللي كنت بتصلي فيه مع الحاج حسين

مش معني كده انك تصلي في البيت


انا عارف ياعبدالرحمن ان انت لها

عبدالرحمن
:هي مين دي

محمد
:الدعوة ياعبدالرحمن هيكون ايه يعني غيرها


انت اسد في الدعوة زي مالحاج حسين قال


انا عارف انك ماتقدرش تبعد عن ربنا

عبدالرحمن:
اقول يامحمد علي سر

محمد
:سرك في بير

عبدالرحمن
:انا كتبت قصتي من اولها لحد دلوقتي

محمد:
ايه ده من ورايا وكتبت فيها تعليقاتي لااا


اختك اسماء لو قريتها هتقول عليه ايه لا بلاش ههههههههه

عبدالرحمن:
ههههههههههه ياعمي انت لسه الموضوع ده في دماغك


بص يامحمد انت بصراحه الكلام اللي قولتهولي خلاني ممكن افكر فيك

محمد
:ممكن ......ايه الرضا ده

عبدالرحمن
:سيب الموضوع ده علي جنب دلوقتي

محمد
:صحيح النتيجه قربت تبان طبعا انت من الاوائل

عبدالرحمن
:ايوه طبعا انت بتتكلم ازاي


المهم مسالتنيش علي اسم القصه

محمد:
اه صحيح سميتها ايه

عبدالرحمن
:لسه مش عارف اسمها هيتحدد طبعا علي اساس نهايتها

محمد:
يارب تكون نهايه ترضي ربنا


بس هي ايه نهايتها

عبدالرحمن
:والله لسه مش عارف يامحمد الله المستعان

محمد
:طيب علي العموم ماتكتبش فيها المواقف اللي انت كنت بتشد في

شعرك فيها مني .........اتفقنا

عبدالرحمن
:ههههههههههه

محمد
:يلا مش عايز اي حاجه انا اتاخرت

عبدالرحمن:
اه فعلا انت اتاخرت اوي قوم يلا انا زهقت منك

محمد
:من ورا قلبك طبعا

عبدالرحمن:
لا من جوا قلبي السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

محمد
:وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته بس قبل مامشي عايز اقولك

حاجه

عبدالرحمن
:حاجه ايه تاني

محمد
:اتمني ان قصتك تنتهي نهايه كويسه


والكلام اللي قولته فوق يتنفذ بالحرف


انت عارف زي مالحاج حسين علمنا ان الكلام سهل اوي



لكن......التنفيذ هو اللي صعب


سهل تقول انك ملتزم وانك بتحب ربنا وبتخاف عذابه


بس......أحسب الناس أن يتركوا أن يقولو ءامنا وهم لايفتنون


اللي جاي لسه اصعب من الي فات وانا مش بخوفك انا بس بحذرك


عايزك تسال نفسك قبل اي عمل تعمله ياتري العمل ده يرضي ربنا وللا

العمل ده يستحق العذاب


يعني لو انت فعلا خايف من عذاب ربنا عمرك ماتعمل حاجه تغضب ربنا


وهتدور علي كل حاجه ربنا بيحبها وتعملها لازم الكلام اللي تقوله

تطبقه في الواقع


مش يبقي كلام في الهوا وخلاص


وماينفعش تغتر برحمه ربنا وتذنب وتضيع حق ربنا وتقول ربنا غفور

رحيم


زي ماربنا غفور رحيم


برضه ربنا عذابه شديد


بسم الله الرحمن الرحيم
نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (49) وَأَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الأَلِيمُ


افتكر ان الحاج حسين اخر حاجه قالها ان السنه الجايه عندنا مادتين

اطفال وباطنه


فاكر لما قال ان الباطنة عليها 900 درجه والاطفال عليها 500درجه


ومش معني ان الاطفال عليها درجات اقل من الباطنه اننا نضيعها



مفيش حاجه عنده اسمها فرائض وسنن هو محب ومعظم للاوامر

والنواهي


وقال ان الانسان الملتزم لازم يبقي ناجح في كل حاجه ومش مقصر في

اي حاجه


عارف يوفق بين الدين والدنيا


عارف يعني ايه دين وعارف انه لازم يشيل هم الدين



عايزك تعيش معني الايه اللي انت قولتها


بسم الله الرحمن الرحيم


إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (15)سورة يونس

انا مش عايزك ترددها بلسانك انا عايزك تعيشها بقلبك وكل جوارحك



عبدالرحمن
:الله المستعان

محمد
:السلام عليكم ورحمه اله وبركاته

عبدالرحمن:
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته صحيح هي النتيجه

هتظهر امتي

محمد
:هانت لسه اسبوع كده وللا حاجه

عبدالرحمن
:طب كويس يادوب الواحد يلحق

محمد
:تلحق ايه انت ناوي تروح المصيف وللا ايه

عبدالرحمن:
ههههههههههههه مصيف ايه ياعم انا فاضي

محمد:
امال ايه

عبدالرحمن
:بحضر لحاجه كده مفأجاة بقي

محمد:
ماتقول بقي وماتبقاش رخم

عبدالرحمن
:لا يوم ظهور النتيجه تبقي تعرف

محمد:
قول بقي هزعل

عبدالرحمن
:لا مش هقول وده جواب نهائي وماتزعلش


قوم يلا امشي


محمد
:طيب بس خليك فاكر......السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

عبدالرحمن
:وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته


يتبع ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة الثامنة والثلاثون   الخميس 07 أبريل 2011, 1:31 pm



الحلقة الثامنة والثلاثون

(فلاتلوموني ولوموا انفسكم)






وبعد مرور اسبوع من زياره محمد لعبدالرحمن

محمد يتصل بعبد الرحمن
محمد:
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ازيك ياعبده يلا بسرعه انزل قابلني النتيجه ظهرت
عبدالرحمن
:وعليكم السلام ورحمه اله وبركاته بجد النتيجه ظهرت
محمد:
ايوه يابني انا ههزر معاك حضرت المفأجاه
عبدالرحمن:
الحمد لله رب العالمين
محمد
:شكلك كده كنت بتحوش عشان تعزمني بمناسبه نجاحك علي العموم انا هفكر انا عايز اتعزم فين واقولك
عبدالرحمن
:هههههههههه ليه هو انا اللي هنجح وانت ناوي......
محمد:
حرام عليك ناوي ايه ......يلا انا هستناك عشان نروح سوا
عبدالرحمن
:ماشي االسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
ويتقابل محمد وعبدالرحمن ويروحوا الكليه

وبفضل الله هما الاتنين ينجحوا
عبدالرحمن
:مبارك يامحمد
محمد
:الله يبارك فيك ياعبده ايه المفاجاه بقي
عبدالرحمن
:هتعرف دلوقتي

ويروح يقف عبدالرحمن في وسط الكليه وبصوت عالي يرتل هذه الايات

بسم الله الرحمن الرحيم

وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلاَّ أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِي مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (22)وَأُدْخِلَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ تَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلامٌ (23)
الشيطان واقف يخطب يوم القيامه في وسط العصاه اللي اغواهم وزين لهم الشهوات

يوم القيامه يتبرأمن كل العصاة ويقولهم بعد ماكل شئ انتهي وادخل اهل الجنه الجنة وادخل اهل النار النار

يقف الشيطان يخطب في العصاة

فلاتلوموني ولوموا انفسكم ماانا بمصرخكم وماانتم بمصرخي

الله وعدكم وعد الحق وارسل لكم الرسل لتطيعوه ولو كنتم اطعتموه لادركتم الفوز العظيم

لكن انا وعدتكم بالخير لكني اخلفتكم انا كنت بمنيكم باماني باطله

خلاص ماتلومونيش اني اغوتكم وزينت لكم المعاصي

لوموا انفسكم انتوا اللي اتبعتوني وانا مكانش عندي اي دليل ولا حجه علي كلامي غير اني كنت بس بزين لكم المعاصي

وانتم اللي استجبتم لي اتباعا لاهوائكم وشهواتكم

خلاص قضي الامر

انا مش هغيثكم من العذاب كل واحد فينا له قدر من العذاب


ايوه ياشباب الشيطان يوم القيامه هيتبرأ من كل شاب ومن كل بنت عصوا ربنا بسببه

انهارده لما النتيجة ظهرت وناس بفضل الله نجحت وناس تانية سقطت

فريق فرحان بالنتيجه ويقول الحمد لله ده تعب طول السنة

وفريق تاني حزين علي النتيجه حزين علي تفريطه


عارفين ياشباب الموقف ده فكرني بايه

بسم الله الرحمن الرحيم


فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمْ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ (19) إِنِّي ظَنَنتُ أَنِّي مُلاقٍ حِسَابِيَهْ (20) فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ (21) فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ (22) قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ (23) كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئاً بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الأَيَّامِ الْخَالِيَةِ (24)
وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ (25) وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ (26) يَا لَيْتَهَا كَانَتْ الْقَاضِيَةَ (27) مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ (28) هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ (29)خُذُوهُ فَغُلُّوهُ (30) ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ (31) ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فَاسْلُكُوهُ (32) إِنَّهُ كَانَ لا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ (33) وَلا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ (34)فَلَيْسَ لَهُ الْيَوْمَ هَاهُنَا حَمِيمٌ (35) وَلا طَعَامٌ إِلاَّ مِنْ غِسْلِينٍ (36) لا يَأْكُلُهُ إِلاَّ الْخَاطِئُونَ (37)



قارنوا ياشباب كده بين الفريقين


تخيلوا الناجحين دلوقتي ايه فرحتهم بالنتيجه وهيروحوا يفرحوا اهلهم بيها

امال فرحه اللي هياخد كتابه بيمينه هتبقي ايه جعلنا الله واياكم منهم

الناجح فينا دلوقتي هيقول انا ياما تعبت وسهرت وذاكرت كتير وبفضل الله ماضاعش تعبي

واللي هياخد كتابه بيمينه ده برضه كان جزاء تعب وشغل في الدنيا وللا ايه ياشباب

هي الجنة مش غاليه ياشباب عشان نشتغل ونطيع ربنا عشانها


والشباب اللي ضيعوا وقتهم ودلوقتي جايين يشوفوا النتيجه هما كانوا متوقعين ايه غير كده

وهيفيد بايه زعلهم علي النتيجه

ولما يروحوا لاهلهم ممكن يضحكوا عليهم بكلمتين واهلهم يصدقوهم

هيقولوا دا الامتحان كان صعب والدكتور كان عايز يسقطنا وغيرها من المبررات

لكن يوم القيامه اللي هياخد كتابه بشماله اعاذنا الله واياكم منهم

ايه هتكون مبرراته وايه هيكون حاله وقتها

هو كدب في الدنيا كتير والناس صدقته بس يوم القيامه هيكدب علي مين

انتوا مدركين يعني ايه نار

مدركين حر النار وعذاب النار


ياشباب كل واحد فينا يقف لازم يقف وقفه مع نفسها

يقولها علي فين وايه اخرتها معاكي يانفس انت مش عايزه تدخلي الجنه

الطريق واضح ياشباب وكل واحد يختار الطريق اللي عايز يمشي فيه

من دلوقتي ياشباب ماتضيعوش عمركم في حاجات فاضيه

انا مشيت في الطريقين وعشت الحياتين انا مش عايزكم تضيعوا عمركم ياشباب

ياشباب طريق الجنه هو طاعه ربنا

انا جاي ياشباب اخد بايدكم للجنه.....

للجنه ياشباب اللي تستاهل ان الواحد يعيش كل عمره عشانها يعيشه كله في رضا ربنا

هي ماتستاهلش ياشباب....... طب ايه غيرها يستاهل

كل واحد فينا يحاسب نفسه ويقف وقفه حياء من ربنا

ربنا اللي سترك كتير وانت بتعصيه وانعم عليك بنعم كتير وعصيته بها

وبالرغم من كده ماسلبهاش منك في كرم اكتر من كده ياشباب

انا لو قعدت اتكلم عن رحمه ربنا وكرمه طول عمري كل كلامي مش هيوفيه حقه


لحد امتي ياشباب هتبعدوا عن ربنا وهو القريب المجيب

لحد امتي هتعصوه وهو الملك

لحد امتي هتضيعوا حق ربنا وهو الودود الغفور

لحد امتي ياشباب

انا مش بخاطب فيكم بس البعيد عن ربنا

انا بخاطب فيكم كمان اللي كان قريب وبعد

بعدت عن ربنا وقربت من مين يامسكين ....قربت من مين بعد البعد عن القريب

بعت القرب بايه

كل شاب وكل بنت كانوا ملتزمين وانتكسوا والله انتكاسهم خنجر في قلبي

بعتوا الالتزام بايه بعرض من الدنيا قليل

انت بعت التزامك وانتي بعتي التزامك بايه وعشان ايه

بعتي حجابك بايه بعرض من الدنيا قليل

بعتي حجابك عشان تتجوزي هو مش ربنا هو الرزاق

وهو من يقول

بسم الله الرحمن الرحيم



وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنْ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنْ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (96)
انتوا مش مصدقين ربنا

مش مصدقين انكوا لو قربتوا منه هتاخدوا كل حاجه

ولو بعدتوا عنه هتفقدوا كل حاجه

وانت بعت التزامك عشان ايه

عشان شكلك وسط الناس وعشان شغلانه فيه فلوس احسن وانت عارف ان الشغلانه دي هتفتنك

انا اتكلمت قبل كده عن حكايتي

لاني دلوقتي عايش احلي حياه

انا كنت بوهم نفسي بالحب والسعاده لكن كل دي كانت حاجات مزيفه

زي مافيه دهب اصلي ودهب فالسو

برده في حب وسعاده اصليين وفيه حب وسعاده فالسو

وبرضه الملتزمين كده

ياتري انتوا من اي نوع ياشباب

ياشباب بدا السباق للجنه مين هيوصل ومين هيتقطع نفسه من المعاصي

يلا قربوا من ربنا واقطعوا كل الحبال اللي بينكم وبين المعاصي لانك لو سبتها هتقع فيها تاني

مين هيتخلي عن المعاصي واهوائه ويشتري الجنه

ومين هيتنازل عن الجنه عشان شهواته

اسال الله ان يجعل مااقول حجه لي لا علي

فستذكرون مااقول لكم وافوض امري الي الله

وبعد انتهاء عبدالرحمن من خطبته
محمد
:تبارك الله بقي كل ده يطلع منك

ماشي ياعم ......وقال مش هقدر اكمل بعد الحاج حسين

كل ده وانت مش قادر امال لو قادر بقي هتعمل ايه بس يجي منك

كويس عشان تبقي خطب يوم زواجي من اختك
عبدالرحمن:
ههههههههههههههههه .......الحمد لله رب العالمين
محمد
:ايه ده......
عبالرحمن
:في ايه...........

محمد:دي سها شكلها جايه تديك خطبه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة التاسعة والثلاثون   الخميس 07 أبريل 2011, 1:36 pm


الحلقة التاسعة والثلاثون
(كلا ان معي ربي سيهدين)



عبدالرحمن :بتقول ايه طب يلا نمشي بسرعه

محمد:ماظنش اننا هنلحق

سها:عبدالرحمن استني مش هتمشي الا لما تسمعني

ويحاول عبدالرحمن يمشي هوومحمد لكن مش هيقدروا

سها:انت فين ياعبدالرحمن كل ده انت اتغيرت كتير

معقوله كل ده ماتسالش عليه هو انا موحشتكش

انا مكنتش اعرف انك معايا في نفس الكليه انت كنت فين كل ده

وايه اللي غيرك كده معقوله وفاة ابن خالتك تعمل فيك كده

انا اول ماشوفتك وانت بتتكلم مصدقتش نفسي قولت دا حد شبهك بس

صوتك اكدلي ان انت

يااااه اربع سنين ماتسالش عليه

ويحاول عبدالرحمن يمشي لكن

سها بصوت عالي بقولك مش هتمشي الا لما تسمعني للاخر

انا مصدقت شوفتك

صحيح انا اتخطبت بس انا مستعده اتنازل عن كل حاجه عشانك

بس انت قولي اعمل ايه وانا اعمل

لوعايزني التزم عشان خاطرك هلتزم بس انت ترضي عني وترجع تحبني

زي الاول

انا واثقه انك لسه بتحبني

مش معقول تنساني بالسهوله دي انا متاكده من حبك ليه

فاكر لما كنت بتقول انا محبتش قبلك ولا هحب بعدك

فاكر وللا لا ياعبدالرحمن

فاكر لما كنت بتقول انا اعمل اي حاجه عشان بس ترضي عني

انا بقولك اهو انهارده اعمل ايه عشان تحبني وترضي عني

انا سمعت كل كلامك دلوقتي ......

اكيد حبنا كان حرام وغلط صح بس ده كان غصب عننا

بس انا لسه بحبك ياعبدالرحمن

ساعدني اني اقرب من ربنا زيك

صدقني هعمل اي حاجه انت عايزها

انت عارف اني عايشه حاله ضياع

مد ليه ايدك ياعبدالرحمن

ماتسبنيش ضايعه

انا حاسه انك اتغيرت كتير

لوعايزني اتغير زيك هتغير قول بس اعمل ايه

انت لسه بتحبني صح

رد عليه ياعبدالرحمن

لسه بتحبني صح انا متاكده من كده

ومتاكده ان الهدايا والجوابات بتاعتي لسه عندك

حرام عليك ياعبدالرحمن انا لسه بحبك زي الاول واكتر

رد عليه انت كمان لسه بتحبني

انت مش كنت بتقولي اني محفوره جوه قلبك

كل الكلام ده نسيته

انا عملتلك ايه عشان تعمل فيه كده انت بتعذبني ليه ياعبدالرحمن

انا طول الفتره اللي فاتت دي مقدرتش انساك

حرام عليك رد عليه

انت عمرك مهتنساني

انت كنت بتقولي كده

انا هموت ياعبدالرحمن لو مردتش عليه ورجعت تحبني زي الاول

مستحيل تكون نسيت حبنا وكل حاجه كانت بينا

رد عليه قول اي حاجه

نظر عبدالرحمن الي السماء قائلا كلا ان معي ربي سيهدين

وانطلق مسرعا
سها :استني انت رايح فين


يتبع ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى
أقصى فضي
أقصى فضي
avatar

الدولة : مصر * المنصورة
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: الحلقة الأربعون والأخيرة   الخميس 07 أبريل 2011, 1:39 pm

الحلقة الاخيرة
(انا مش ورقة)

بعد خروج عبدالرحمن من الكليه

عبدالرحمن :انا امد لها ايدي عشان تقرب من ربنا مااكيد هنغرق سوا

هو احنا هنقرب لربنا بالمعاصي

اللي عايز يقرب من ربنا يختار الطريق الصح

مش يمشي في طريق ضلمه ويقول اكيد هوصل دا يبقي كده بيضحك علي
نفسه


انا بعد القرب ده ارجع تاني اعصي ربنا

وحب ايه اللي لسه بحبه لها

انا خلاص عرفت حب الرحمن

قلبي بقي ليه هو وبس

هي ضايعه اه انا عارف ربنا يهديها للخير

بس انا مش ممكن امد لها ايدي هي هتغرقني تاني لو رجعت اتكلم معاها

اه اكيد الحاج حسين قالي كده ماتقربش من النار وتقول انا مش هتحرق

وماتقربش من المعاصي وتقول غرضي طاعه ربنا لا مفيش حاجه اسمها كده

ياااااااه انا صعبان عليه اوي كل واحد بعيد عن ربنا

ربنا يعيني اني اخد بايديهم واقولهم الطريق من هنا

وسها ربنا يسخر لها الاخوات اللي يقربوها من ربنا وينوروا طريقها

ربنا بعت لكل واحد فينا رسايل كتير زي ماالحاج حسين قال

بس احنا اللي بنترجم غلط او مبنفتحش الرساله اصلا

ياااه كام واحد كلمنا عن الالتزام واحنا بنسد ودانا عنه

كام داعي قال الطريق من هنا واحنا بعدنا عنه

انا بحبك اوي يارب ومقدرش ابعد عنك

ايه ده الهدايا والجوابات انا لسه فعلا متخلصتش منهم

ياه دول لسه في بيت الحاج حسين

ويذهب عبدالرحمن لمنزل الحاج حسين

عبدالرحمن:السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ازيك ياامي ايه اخبارك

زوجه الحاج حسين:وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

الحمد لله يابني ازيك عامل ايه

عبدالرحمن :الحمد لله بخير

انا عارف ان الوقت مش مناسب بس انا محتاج الشنطه اللي كنت جايبها للحاج حسين قبل كده

زوجه الحاج حسين:لا يابني ابدا مفيش حاجه ثواني وتكون عندك

اتفضل يابني الشنطه اهي لو كنت اعرف بيتك كنت وصلتهالك من زمان

عبدالرحمن:لا ابدا ياامي ماتتعبيش نفسك

حضرتك مش محتاجه اي حاجه

زوجه الحاج حسين:جزاك الله كل خير يابني

عبدالرحمن:السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

زوجه الحاج حسين:وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته الله يرضي عنك

يابني

وياخد عبدالرحمن الشنطه وينزل

عبدالرحمن:ياتري اعمل ايه دلوقتي في الحاجات دي

اروح بها فين واتصرف فيها ازاي

اعمل ايه دلوقتي

الله اكبر الله اكبر

ويروح عبدالرحمن لاول مره بعد وفاة الحاج حسين المسجد اللي كانوا

بيصلوا فيه مع بعض

وبعد انتهاءه من اداء الصلاة ينظر في كل جوانب المسجد

ويفتكر كل كلام الحاج حسين معاه واد ايه كان بيحبه

ياااااه انا كنت تايه انا كنت ميت وانا بعيد عنك يارب

ياااااه فعلا اي الفريقين احق بالامن

مين اللي يستحق قلبي ومين يستحق حبي غيرك يارب

من غيرك يارب نورلي طريقي وبعتلي الحاج حسين يقولي الطريق من هنا

انا لو مش هخاف وانا بعصيك يارب هخاف من ايه تاني

انا اكلم سها تاني وارمي نفسي في بحر المعصيه ليه

وعشان ايه

ازاي ابدل نعم ربنا بالمعاصي دي

اللهم اني اعوذ بك من الزلل

يامقلب القلوب ثبت قلبي علي دينك

ويخرج عبدالرحمن من المسجد ويروح لمكان يحرق فيه كل الهدايا وكل الجوابات

يحرقها قبل مايتحرق بالذنوب والمعاصي دي يوم القيامه

انا خلاص بقي قلبي كله لله

انا مش ورقه.....ايوه انا مش ورقه وعمري ماهكون في يوم ورقه

ويروح عبدالرحمن لقبر الحاج حسين

السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين
والمسلمين ، وإنا إن شاء

الله بكم لاحقون نسأل الله لنا ولكم العافية

[size=25]انا مش ورقه زي ماانت كنت بتوصينا بعد كل درس وتقول


الملتزمين كتير بس عند الفتن في ملتزم بيبقي جبل ثابت اي

حاجه

متأثرش فيه

جبل ثابت ولو كل اللي حواليه اتهز ووقع هو ثابت بالايمان

وفيه ملتزم يبقي ورقه اي حاجه ولو بسيطه تطيره وتوقعه علي الارض

ووقتها هيداس عليه

ملتزم ورقه اي حاجه تقطعه وتدمره

اي فتنه ولو بسيطه توقع قلبه وتجيبه الارض

سهل ا نك تقول انا ملتزم

بس الصعب انك تبقي جبل

انت ربيت فيه ازاي اكون جبل ثابت

وانا مش هضيع تعبك ابدا

انا خلاص كل حاجه هتبعدني عن ربنا هسيبها وهحرقها

كل حاجه هتفكرني بذنوب زمان هبعد عنها

ايوه انا مش ورقه

انا مش ورقه ياحاج حسين

انا مش ورقه ياسها

انا مش ورقه لاي حاجه هتبعدني عن طريق ربنا

ويخرج عبدالرحمن من المقابر

ويروح البيت

عبدالرحمن:السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


والده عبدالرحمن:وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته مبارك ياحبيبي انت كنت فين

محمد اتصل بيك كان قلقان عليك انت قافل موبايلك ليه

عبدالرحمن:الله يبارك فيكي انا هتصل به دلوقتي طمنه عليه

عبدالرحمن:السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

محمد:وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

انت كنت فين يابني كل ده وعملت ايه مع سها

عبدالرحمن:هحكيلك بعدين المهم انا عايز افرحك بحاجه

عايزين الفرحه تبقي فرحتين

محمد:هتخطب سها
عبدالرحمن:يابني شيل سها من دماغك الله يهديك ويهدينا

محمد:ليه كده يابني ممكن تلتزم انا عايز افرح بيك بقي



عبدالرحمن:هههههههههه انا ابنك ياولدي وللا ايه خليك في نفسك

محمد:الحق عليه

عبدالرحمن:انا عايز اعزمك علي خطوبه اسماء

محمد:نعم وهي دي الفرحه اللي هتبقي فرحتين لا بجد ادخلت علي قلبي

السرور
عبدالرحمن:يابني الفرح مش هينفع من غيرك

محمد:ليه انا الكهربا وللا الشربات اللي هتوزعوه

عبدالرحمن:هههههههههههههه لا انت اللي امك داعيه عليك

محمد:هههههههه خفه يلاياعم مبارك عليكوا

عبدالرحمن:يابني استني بس انا مش بقولك امك داعيه عليك معناها ايه

دي
محمد:معناها ايه

عبدالرحمن:معناها ان انت العريس ياغبي

محمد:انت بتتكلم بجد ياعمي

عبدالرحمن:عمك ههههههههه يلا انا هستناكوا

محمد:انت بتتكلم بجد

عبدالرحمن:انا ههزر معاك ياولد

محمد:طب هي موافقه

عبدالرحمن:ياسيدي هخليها تعصر علي نفسها كيلو لمون

محمد:ههههههههه ليه هي تطول

عبدالرحمن:هتخليني اغضب عليك ياولد وارجع في كلامي

محمد:لا خلاص انا هكلم ابويا وامي وثواني ونكون عندكوا

وتمر السنين وتنتهي الكليه ويصبح عبدالرحمن الطبيب الداعيه وكذلك محمد

ويتزوج محمد من اسماء ويرزق منها بعبدالرحمن

محمد:انت يابني مش ناوي تتزوج بقي

عبدالرحمن:يابني متشغلش نفسك بيه خليك في نفسك وبطل لماضه شويه

محمد:الحق عليه بفكر فيك خايف تبقي عانس

هو ينفع لفظ عانس يطلق علي الرجال ههههههههههه

عبدالرحمن:عانس في عينك

انا يعني لما افكر في الزواج هستشيرك ليه هههههههه

محمد:انا هقولك لاختك اسماء تدورلك علي عروسه

عبدالرحمن:ابعد عني بس انت واسماء وانا هبقي كويس صحيح ماجمع الا اما وفق

انا مصدقت خلصت منكوا كمان عايزين تنقوا العروسه واصطبح بوشها

ليل نهار

لا انا مش عايز حاجه من طرفكوا هههههههههههههه

سيبوني في حالي ربنا هيبعتلي زوجه في الوقت المناسب

اهم حاجه يابني خليك جبل وماتكونش ورقه ياابو عبدالرحمن

محمد:حلوه ياابو عبداالرحمن دي

هههههههههههه ورقه هههههههههههه ماشي ياسي كشكول

وقريب اقولك ياابو محمد

عبدالرحمن:ههههههههههههه ابو محمد


الله المستعان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أنا مش ورقة..........
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
εïз منتديــــات الأقـــــــصى العــــزيز الإســـــــــلامية εïз  :: «۩۞۩-** السيرة والتاريخ الإسلامي**-۩۞۩»  :: قصص متنوعة-
انتقل الى: