εïз منتديــــات الأقـــــــصى العــــزيز الإســـــــــلامية εïз
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا وسهلا بكم في منتديات
الأقصى العزيزالإسلامية
استعن بالله وسجل
نأمل منك أن تفيد وتستفيد
هام للزوار
أترك لناذكرى لتذكرنا وتذكرك
انك مررت بمنتدانا يوما أو
أترك لنا تعليق في منتدى الزوار
وجـــزاكم الله خيرا

εïз منتديــــات الأقـــــــصى العــــزيز الإســـــــــلامية εïз

منتدانا ( منتدى اسلامي - منتدى نصرة - منتدى عزه وفخر )
 
الرئيسيةالبوابةمجلة المنتدىمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اللهم احفظ مصر من كــــل ســـــوء وســائر بلاد المسلمين
أكبر تحية لصمود الرئيس الشرعي لمصر الدكتور محمد مرسي حفظه الله
اللهم فك أسر معتقلي الشرعية في مصر
دعائكم لأخونا المعتقل وعضو المنتدى الشيخ سيد شبانه معتقل الشرعية
اللهم عليك بالسفاح عبدالفتاح السيسي الخائن
عداد الزوار
مرحــــباً بكــــم أنت الزائر رقم الأقصى العزيز
Like * Tweet * +1
توقيت مكة
توقيت القاهرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كود إعادة ضبط المصنع للموبايلات السامسونج samsung
الثلاثاء 04 فبراير 2014, 8:05 am من طرف الأقصى في القلب

» الاحواز عربية رغم انف الفارسية
الخميس 14 فبراير 2013, 12:11 pm من طرف الأقصى في القلب

» المسودة الأولى لدستور مصر الحديثة
الأحد 21 أكتوبر 2012, 11:18 pm من طرف الأقصى في القلب

» عباس بن فرناس (عالم جليل ظلمناه)
الأحد 21 أكتوبر 2012, 10:48 pm من طرف الأقصى في القلب

»  الأحوازيون أفقر شعـب على أغنى أرض في العالم
السبت 20 أكتوبر 2012, 4:43 pm من طرف الأقصى العزيز

»  حقائق عن عروبة الأحواز
السبت 20 أكتوبر 2012, 3:59 pm من طرف الأقصى في القلب

» وصف مدينة قرطبة سنه 350 هجرياً- الأندلس العزيز
السبت 20 أكتوبر 2012, 1:21 pm من طرف الأقصى في القلب

»  أدوية غذائية متوفره في كل منزل
الأربعاء 12 سبتمبر 2012, 10:39 pm من طرف الأقصى في القلب

» طريقة تعلم الصلاة للأطفال (بالصور)
السبت 01 سبتمبر 2012, 11:51 am من طرف الأقصى في القلب

» هنئة بمناسبة عيد الفطر السعيد
الجمعة 24 أغسطس 2012, 12:45 pm من طرف داوء القلوب

» فمن هو القاتل ؟
الخميس 16 أغسطس 2012, 10:15 am من طرف داوء القلوب

» تريد ان تتجن عذاب النار
السبت 11 أغسطس 2012, 9:19 am من طرف داوء القلوب

» ضربة الشمس الاسباب والعلاج والاسعافات الأولية
السبت 11 أغسطس 2012, 9:03 am من طرف داوء القلوب

»  غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم الكبرى التي حدثت في رمضان
السبت 11 أغسطس 2012, 8:53 am من طرف داوء القلوب

»  دعاء ليلة القدر
السبت 11 أغسطس 2012, 8:29 am من طرف داوء القلوب

» فلاش :εïз --[ مِنْ الروائِع ]-- εïз
السبت 11 أغسطس 2012, 8:18 am من طرف داوء القلوب

» تعزي الشعب المصري في شهداء الحدود
الأربعاء 08 أغسطس 2012, 10:19 am من طرف داوء القلوب

» قصيدة عن الحياة من أجمل ما قرئت داوء القلوب
الإثنين 06 أغسطس 2012, 9:07 am من طرف داوء القلوب

» وجبة السحور.. أفضل علاج للصداع في رمضان
الإثنين 06 أغسطس 2012, 8:35 am من طرف داوء القلوب

» حقاً أن الصلاة عمود الدين
الإثنين 06 أغسطس 2012, 8:29 am من طرف داوء القلوب

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
الأقصى العزيز - 818
 
ناصرالأقصى - 482
 
الشيخ سيد شبانه - 465
 
الفارس العربى - 344
 
الأقصى - 299
 
samir farag - 243
 
الأقصى في القلب - 223
 
محمداحمدرزق - 185
 
عيون مكه - 181
 
محمدالشهاوى - 158
 

شاطر | 
 

 غزاوات مع المهدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمدالشهاوى
أقصى هام
أقصى هام


الدولة : مصر
عدد المساهمات : 158
تاريخ التسجيل : 15/07/2010

مُساهمةموضوع: غزاوات مع المهدى   الأربعاء 15 يونيو 2011, 11:54 am

المعركة الأولى: - غزوجزيرة العرب.

المعركة الثانية: - غزوبلاد فارس.

المعركة
الثالثة: - غزوبلاد الروم، أي: -
أوروبا وأمريكا.




ملاحظة:
هناك فتح لروما الفاتكان على الأرجح في زمن المهدي والله أعلم، حيث جاء عن أبي
قبيل، قال: كنا عند عبدالله بن عمروبن العاص وسئل أي المدينتين تفتح أولا
القسطنطينية أورومية؟ فدعا عبدالله بصندوق له حِلَق، قال: فأخرج منه كتابا، قال:
فقال عبدالله: بينما نحن حول رسول الله
r نكتب، إذ
سئل رسول الله r
أي المدينتين تفتح أولا أقسطنطينية أورومية؟ فقال رسول الله
r
: {مدينة هرقل تفتح أولا}[23]. يعني قسطنطينية. وقد تحقق الفتح الأول
على يد الفاتح العثماني بعد ثمانمائة سنة من إخبار النبي
r بالفتح وسيتحقق الفتح الثاني بإذن الله تعالى ولا بد. –
انتهى.




لمعركة
الرابعة: - فتح
القسطنطينية.


المعركة
الخامسة: - قتال الدجال واليهود
والنصر عليهم.




لوتصورنا بعد هذه المعارك التي سيخوضها المهدي، سنجد أن معظم العالم سيقاتل
المهدي عليه السلام
.

وجاء عن
نافع بن عتبة أن النبي
r قال}
: تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله،
ثم تغزون فارس فيفتحها الله، ثم تغزون الروم
فيفتحها الله، ثم تغزون الدجال
فيفتحه الله}
[24].

وفي
الحديث
الذي رواه معاذ بن جبل t أن النبي r قال:
{عمران بيت المقدس خراب يثرب، وخراب يثرب خروج الملحمة، وخروج الملحمة
فتح
القسطنطينية، وفتح القسطنطينية خروج الدجال[25]{.

وفي
الحديث
الذي رواه أبي هريرة أن النبي r قال:
{لا تقوم الساعة حتى
يقاتل المسلمون اليهود، فيقتلهم المسلمون، حتى يختبئ اليهودي وراء الحجر والشجر، فيقول الحجر والشجر: يا
مسلم يا عبد الله هذا يهودي خلفي تعال
فاقتله، إلا الغرقد فإنه من شجر
اليهود}
[26].



ونأتي
الآن
إلى تفصيل هذه المعارك:

المعركة الأولى: فتح بلاد العرب: - أول جيش سيخرج لقتال المهدي من بلاد العرب
كما ذكرنا سابقاً –
يغزوجيش الكعبة - فيخرج هذا الجيش لقتال المهدي فينصر الله عز وجل
المهدي بمدد غيبي من عنده
سبحانه وتعالى، أي بأمر قدري لا دخل فيه لبشر، ولا دخل فيه لجيش، فيؤيد الله المهدي في هذه المعركة
الأولى والتي ستبين للمسلمين في الأرض أن
هذا الرجل هوالمهدي حقا، فيخسف الله بهذا الجيش الذي خرج
لملاقاة المهدي، وبعد هذه المعركة يخرج المهدي t ويبسط
سلطانه على كل الجزيرة العربية التي ستفتح أبوابها بعد هذا النصر الغيبي له، - وقد يكون هناك بعض المعارك
المحلية في جزيرة العرب
ولكن تكون خفيفة، حيث قذف الله في قلوبهم الرعب بخسف جيشهم الجرار - ويتحقق فورا قول النبي r
: {تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله {رواه مسلم عن نافع



المعركة
الثانية: فتح بلاد فارس- بعد سيطرة المهدي على الجزيرة العربية كلها ستخرج بلاد
فارس بحدها
وحديدها لملاقاة المهدي الذين هم من الشيعة، الذين لا يرقبون في مؤمن
من أهل السنة إلا ولا
ذمة، يخرجون لقتال المهدي # - لأنهم يعتقدون أن المهدي المنتظر هو- محمد بن الحسن العسكري -، وأنَّه دخل في
سرداب في سامرَّاء وكان له من العمر
خمس سنين وينتظرون خروجه منه ولن يخرج
أبداً، قال ابن كثير: "وهذا من خرافاتهم وهذيانهم وجهلهم وضلالهم
وترهاتهم"
[27]،

فيهزمهم
المهدي شر هزيمة، ويتحقق قول النبي:
r {ثم تغزون فارس فيفتحها
الله{، فيمتد سلطان المهدي من جزيرة العرب، ويتجه إلى
ناحية الشرق إلى بلاد فارس، فيسيطر عليها
سيطرة كاملة بموعود الحق تبارك وتعالى وبموعود الرسول عليه
الصلاة والسلام
.



المعركة الثالثة: الملحمة الكبرى: - وصف النبي هذه المعركة كأنه يحارب في هذا
الجيش، والذي يقود
كتائبه المهدي #. والمعركة هي قتال الروم أي - أوروبا وأمريكا -، وهي الملحمة الكبرى، وهي أشد
الملاحم وأعنفها على
الإطلاق، وأما سبب هذه المعركة فهوكما أخبر النبي r أننا سنصالح
الروم - أي النصارى – يعني أوروبا وأمريكا كما تسمى اليوم - صلحاً ثم نغزووإياهم عدواً، والعلم عند علاَّم
الغيوب أن هذا العدوالمشترك للمسلمين وللنصارى، والأكثر احتمالاً هم الشيوعيون الوثنيون من روس وصينيين
وغيرهم ممن هم على شاكلتهم، حيث جاء في الحديث الذي رواه أبي هريرة أن
النبي rقال: {لا
تقوم الساعة حتى تقاتلوا خوزا وكرمان من الأعاجم، حمر الوجوه فطس الأنوف صغار الأعين كأن وجوههم
المجان المطرقة
{ [28].


وفي
رواية
لمسلم من حديث أبي هريرة أن النبي r قال: {لا
تقوم الساعة حتى يقاتل
المسلمون الترك، قوما وجوههم كالمجان المطرقة، يلبسون الشعر ويمشون
في الشعر}. وفي
رواية أخرى للبخاري من
حديث أبي هريرة أن النبي r قال: {لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا قوما نعالهم الشعر، وحتى
تقاتلوا الترك، صغار الأعين، حمر الوجوه، ذلف الأنوف، كأن وجوههم المجان المطرقة}.


وهذا
الوصف
ينطبق عليهم، وقد حدثت معارك كثيرة بين المسلمين والترك في السابق وكان
زعيم الترك آنذاك جنكيز
خان ثم خلفه هلاكووقد عتوْا في الأرض فسادا ودمَّروا الخلافة الإسلامية وقتئذٍ وبقي الأمر على ذلك سنين
طويلة حتى قيَّض الله للمسلمين تقي الدين
قطز الذي طهَّر البلاد من نتنهم. وجاءت الأحاديث تبين أن
معارك أخرى ستدور بيننا وبينهم، فقد يكون هذا هوالعدوالمشترك الذي سنهزمه نحن والنصارى وننتصر
عليه والعلم عند الله –
أما بالنسبة للمهدي فإنه هوالذي سيقاتلهم - أي يقاتل الترك –
نقول: إن هذا القول لا دليل له من أحاديث المصطفى
r والأولى التوقف عنده.





والبعض يعتقد أن العدوالمشترك، هم بلاد فارس – أي الرافضة (الشيعة) إيران ومن
كان على شاكلتهم – وأنا
أستبعد هذا القول ولوكان الأمر كذلك لما كان لهم أي شوكة بعد هزيمتهم، في أن يقاتلوا المهدي # عند خروجه،
إذن إنَّ الذي يغزوفارس هوالمهدي كما جاء في حديث المصطفى r
، فالأكثر احتمالاً أن العدوالمشترك هومن بلاد الترك كما أسلفنا ذكره والله
تعالى وأعلم.




وبعد
فترة
المصالحة أي الهدنة، بين المسلمين والنصارى وبعد الانتصار المؤزر الذي
حققوه على عدوهم، وفي
طريق العودة للجيش المنتصر تتكشف حقيقة النصارى حيث يرفع أحدهم الصليب ويقول انتصر الصليب، فيغار رجل من المسلمين
المؤمنين على دينه - دين التوحيد -، فيقوم إلى ذلك الرجل فيدفعه ويقتله، فعندئذ يغدر الروم بالمسلمين
وتقع الملحمة الكبرى التي أخبر عنها الصادق الصدوق عليه الصلاة والسلام وهنا يتجلَّى قول الحق جلَّ وعلا
)وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ
مِلَّتَهُمْ(
[29].


وإليك أخي
المسلم نص الحديث قال
r: {ستصالحون
الروم صلحا آمنا فتغزون أنتم وهم عدوا من ورائهم فتسلمون وتغنمون ثم تنزلون بمرج ذي تلول فيقوم رجل
من الروم فيرفع الصليب
ويقول: غلب الصليب! فيقوم إليه رجل من المسلمين فيقتله فيغدر
القوم وتكون الملاحم
فيجتمعون لكم فيأتونكم في ثمانين غاية مع كل غاية عشرة آلاف}
[30] - أي ثمانمائة ألف
جندي -.


وفي رواية
أخرى قال
r: {اعدد ستا بين يدي الساعة: موتي، ثم
فتح بيت المقدس، ثم موتان
يأخذ فيكم كقعاص الغنم، ثم استفاضة المال حتى يعطى الرجل مائة دينار فيظل ساخطا، ثم فتنة لا يبقى بيت من
العرب إلا دخلته، ثم هدنة تكون بينكم وبين
بني الأصفر، فيغدرون فيأتونكم تحت
ثمانين غاية، تحت كل غاية اثنا عشر ألفا}
[31]. أي حوالي تسعمائة وستون ألف جندي وهذا على الأغلب.

التوقيــع
محمد الشهاوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
غزاوات مع المهدى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
εïз منتديــــات الأقـــــــصى العــــزيز الإســـــــــلامية εïз  :: «۩۞۩-** المنتدى الإسلامي العام **-۩۞۩»  :: قسم الكتب الإسلامية-
انتقل الى: