εïз منتديــــات الأقـــــــصى العــــزيز الإســـــــــلامية εïз
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا وسهلا بكم في منتديات
الأقصى العزيزالإسلامية
استعن بالله وسجل
نأمل منك أن تفيد وتستفيد
هام للزوار
أترك لناذكرى لتذكرنا وتذكرك
انك مررت بمنتدانا يوما أو
أترك لنا تعليق في منتدى الزوار
وجـــزاكم الله خيرا

εïз منتديــــات الأقـــــــصى العــــزيز الإســـــــــلامية εïз

منتدانا ( منتدى اسلامي - منتدى نصرة - منتدى عزه وفخر )
 
الرئيسيةالبوابةمجلة المنتدىمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اللهم احفظ مصر من كــــل ســـــوء وســائر بلاد المسلمين
أكبر تحية لصمود الرئيس الشرعي لمصر الدكتور محمد مرسي حفظه الله
اللهم فك أسر معتقلي الشرعية في مصر
دعائكم لأخونا المعتقل وعضو المنتدى الشيخ سيد شبانه معتقل الشرعية
اللهم عليك بالسفاح عبدالفتاح السيسي الخائن
عداد الزوار
مرحــــباً بكــــم أنت الزائر رقم الأقصى العزيز
Like * Tweet * +1
توقيت مكة
توقيت القاهرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كود إعادة ضبط المصنع للموبايلات السامسونج samsung
الثلاثاء 04 فبراير 2014, 8:05 am من طرف الأقصى في القلب

» الاحواز عربية رغم انف الفارسية
الخميس 14 فبراير 2013, 12:11 pm من طرف الأقصى في القلب

» المسودة الأولى لدستور مصر الحديثة
الأحد 21 أكتوبر 2012, 11:18 pm من طرف الأقصى في القلب

» عباس بن فرناس (عالم جليل ظلمناه)
الأحد 21 أكتوبر 2012, 10:48 pm من طرف الأقصى في القلب

»  الأحوازيون أفقر شعـب على أغنى أرض في العالم
السبت 20 أكتوبر 2012, 4:43 pm من طرف الأقصى العزيز

»  حقائق عن عروبة الأحواز
السبت 20 أكتوبر 2012, 3:59 pm من طرف الأقصى في القلب

» وصف مدينة قرطبة سنه 350 هجرياً- الأندلس العزيز
السبت 20 أكتوبر 2012, 1:21 pm من طرف الأقصى في القلب

»  أدوية غذائية متوفره في كل منزل
الأربعاء 12 سبتمبر 2012, 10:39 pm من طرف الأقصى في القلب

» طريقة تعلم الصلاة للأطفال (بالصور)
السبت 01 سبتمبر 2012, 11:51 am من طرف الأقصى في القلب

» هنئة بمناسبة عيد الفطر السعيد
الجمعة 24 أغسطس 2012, 12:45 pm من طرف داوء القلوب

» فمن هو القاتل ؟
الخميس 16 أغسطس 2012, 10:15 am من طرف داوء القلوب

» تريد ان تتجن عذاب النار
السبت 11 أغسطس 2012, 9:19 am من طرف داوء القلوب

» ضربة الشمس الاسباب والعلاج والاسعافات الأولية
السبت 11 أغسطس 2012, 9:03 am من طرف داوء القلوب

»  غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم الكبرى التي حدثت في رمضان
السبت 11 أغسطس 2012, 8:53 am من طرف داوء القلوب

»  دعاء ليلة القدر
السبت 11 أغسطس 2012, 8:29 am من طرف داوء القلوب

» فلاش :εïз --[ مِنْ الروائِع ]-- εïз
السبت 11 أغسطس 2012, 8:18 am من طرف داوء القلوب

» تعزي الشعب المصري في شهداء الحدود
الأربعاء 08 أغسطس 2012, 10:19 am من طرف داوء القلوب

» قصيدة عن الحياة من أجمل ما قرئت داوء القلوب
الإثنين 06 أغسطس 2012, 9:07 am من طرف داوء القلوب

» وجبة السحور.. أفضل علاج للصداع في رمضان
الإثنين 06 أغسطس 2012, 8:35 am من طرف داوء القلوب

» حقاً أن الصلاة عمود الدين
الإثنين 06 أغسطس 2012, 8:29 am من طرف داوء القلوب

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
الأقصى العزيز - 818
 
ناصرالأقصى - 482
 
الشيخ سيد شبانه - 465
 
الفارس العربى - 344
 
الأقصى - 299
 
samir farag - 243
 
الأقصى في القلب - 223
 
محمداحمدرزق - 185
 
عيون مكه - 181
 
محمدالشهاوى - 158
 

شاطر | 
 

 صحافية تروي من داخل انفاق غزة كيف تهاوى الجدار الفولاذي بتقنيات بدائية تتكلف بضع مئات من الدولارات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأقصى العزيز
أقصى ماسي
أقصى ماسي
avatar

الدولة : مصر
عدد المساهمات : 818
تاريخ التسجيل : 03/04/2010

مُساهمةموضوع: صحافية تروي من داخل انفاق غزة كيف تهاوى الجدار الفولاذي بتقنيات بدائية تتكلف بضع مئات من الدولارات   الأحد 01 أغسطس 2010, 6:45 pm

صحافية تروي من داخل انفاق غزة كيف تهاوى الجدار الفولاذي بتقنيات بدائية تتكلف بضع مئات من الدولارات
لم تكن هناك سلالم ولا حبال، فقط 62 من الالواح الخشنة، متراصة في جوانب الساند العمودي. كل مواطئ الأقدام المصنوعة على عجل كانت بعيدة الواحد عن الآخر، ولذلك تحسست طريقي نحو الأسفل بحذر، مدركا أنني إذا انزلقت فلن يوقفني شيء عن السقوط 100 قدم نحو الأسفل.
ومع كل خطوة، كان الرمل والفخار يملآن عينيّ وفمي ، وبينما كنت أغوص عميقا في الصحراء المصرية، كان يصعب علي التنفس وسط الحرارة الخانقة. وكلما سرت أبعد، شعرت اكثر أنني أهبط داخل الجحيم.
المدخل، تحت رفح في قطاع غزة، كان واحدا من تلك التي تؤدي إلى شبكة من الأنفاق التي بنيت لتهريب السلع من مصر إلى جنوب غزة.
كان الوقت متأخرا في الليل، وعلى الرغم من الجدار الفولاذي الجديد، المفروض أنه غير قابل للاختراق الذي أقامته الحكومة المصرية لوقف التجارة غير المشروعة، كانت الانفاق تشتغل كالمعتاد دائما.
الجدار الذي يبلغ طوله سبعة أميال، الذي اقيم بمساعدة من الولايات المتحدة باستخدام فولاذ مقاوم للقنابل وفائق القوة، تحول إلى فشل. واعترف مسؤول مصري الأسبوع الماضي أنه اختُرق ربما مئات المرات من جانب عمال الأنفاق الفلسطينيين الذين استخدموا مشاعل اللهب.
وبينما كنت أشق طريقي على طول النفق المنخفض الذي يبدأ من أسفل المدخل، شممت رائحة المعدن المحترق وبسرعة رأيت الدليل على أن الجدار قد فشل.
النفق كان مظلما. وقد قُطعت الكهرباء لتوفير الطاقة، وقادنا سامي، صاحب النفق، في الطريق بثبات في الممر الذي عرضه قدمان وارتفاعه خمسة أقدام على ضوء المشاعل.
ورغم الهواء الذي كان يُضخ من الاعلى، كان الجو رطبا والجدران الفخارية والارضية رطبة وزلقة. وكان علينا أن ننحني لتجنب الاصطدام بالسقف لمسافة 500 قدم، وقد انهار جزء صغير من السقف وتهاوت الدعامات. وصاح سامي أمامنا :"لا تقلقوا. فهو انهيار هامشي. نفقي الخمسة نجوم آمن جدا. ولم أوفر نفقة من أجل جعله آمنا لعمالي".
وبعد 500 قدم أخرى، وصل النفق إلى نهاية مسدودة، مغلقة بالجدار الفولاذي. ووسط سحابة ضبابية بيضاء، احدثها مشعل اللهب، تكور خمسة رجال في ركن ضيق.
كانوا يراقبون خزانات الغاز والأكسجين التي تزود آلات قطع المعادن باللهب أثناء شق تلك الآلات ثغرات في الجدار الفولاذي.
داخل حفرة أخرى، مملوءة بدوي مشعل لهب يصم الآذان كان عمر يتعامل مع الجدار الفولاذي. واخترق عمر، 24 عاما، الذي كان حافيا وراكعا على الارض بسترة لا أكمام لها وسروال فضفاض دون حماية أو قناع يغطي وجهه أو عينيه، الجدار الذي سمكه ثلاثة ارباع البوصة، وكان يتوقف بين لحظة وأخرى ليمسح وجهه بالمنديل الرطب المعلق حول كتفيه.
الهواء كان ثقيلا بسبب الغبار المختلط بما ينبعث من الفولاذ المصهور والمواد الكيميائية.
وتباهى سامي بأن عمر كان أول رجل استطاع اختراق الجدار في نفق آخر قبل بضعة شهور.
خبرته تم تقليدها من جانب غيره، لكنه يظل شخصية شعبية في أوساط أصحاب الأنفاق الذين يكافئون مهارته عندما يرون الساتر الفولاذي الذي اغلق أنفاقهم.
المهربون يعملون 12 ساعة يوميا في مناوبات ينقلون خلالها السلع إلى قطاع غزة الذي يعاني من الحصار منذ أربع سنوات. ويحصل العامل على أكثر بقليل من جنيه استرليني في الساعة.
عملهم خطير، ولكن بالنسبة لهؤلاء الرجال هم في حاجة ماسة إليه. فالبطالة في غزة ارتفع معدلها إلى أكثر من 40%. وحوالي 80% من السكان هم تحت خط الفقر، ولا يزيد دخلهم اليومي عن دولارين.
سعيد، 24 عاما، تخرج العام الماضي ويحمل درجة جامعية في التربية. وهو يجلس في بيته منذ عدة شهور دون كبير أمل في الحصول على وظيفة، وانضم إلى جيش العاملين في الأنفاق، وهو يقول :"نحن بحاجة للمال لإطعام عائلتنا المكونة من تسعة أفراد - والديّ وإخوتي وأخواتي الصغار". وأضاف إن والدته ناشدتهم أن لا يعملوا في هذه المهنة الخطرة، لكن ابناءها شعروا أنه لا فرصة أخرى لديهم لضمان بقاء العائلة على قيد الحياة في هذه الأوقات الصعبة.
وقال سعيد أيضا: "من الأفضل بكثير العمل في الأنفاق من الجلوس بلا عمل خاملين في البيت". وبحسب تقرير للامم المتحدة فقد قتل 135 فلسطينيا واصيب أكثر من 200 في الأنفاق منذ كانون الثاني (يناير) 2008.
وهم إما سُحقوا أو اختنقوا، أو قتلتهم القنابل الاسرائيلية، أو استنشقوا غازات سامة أطلقها رجال الأمن المصريون، أو تكهربوا أو احترقوا بالوقود المتناثر.
اسرائئل ومصر اغلقتا الحدود مع غزة في حزيران (يونيو) 2006 عندما أسر الفلسطينيون الجندي الاسرائيلي غلعاد شاليط، خلال هجوم عبر الحدود.
وشدد الجانبان الحصار بعد استيلاء حركة "حماس" على الحكم في القطاع من السلطة الفلسطينية بعد عام على ذلك.
ومنذ ذلك الوقت، وفّرت شبكة واسعة من الأنفاق على طول الحدود البالغة سبعة أميال مع مصر- بإشراف "حماس" التي تجبي الجمارك- كل الاحتياجات الاستهلاكية تقريبا بما في ذلك الوقود المدعوم من مصر، لسكان القطاع البالغ تعدادهم مليونا ونصف المليون.
وقد سمحت الأنفاق بنقل الغذاء والوقود، وقطع السيارات، والأدوية والملابس والأحذية والماشية والقرطاسية، والحليب المجفف، والسجائر والبشر.
وحتى الدراجات التي تسمى "توك توك" والتي تسير بالديزل الرخيص المهرب، تم نقلها عن طريق الأنفاق لتشكل بديلا عن العربات التي تجرها الحمير التي كانت واسعة الانتشار في غزة.
وقد جلبت الأنفاق ملايين الجنيهات لعمال الحفر والحراسة وناقلي البضائع، والوسطاء إضافة إلى مالكيها.
زرت نفق سامي مرة أخرى في اليوم التالي بعد الظهر بعد أن تلقيت اتصالا يفيد بأن عماله قد نجحوا في اختراق الجدار الفولاذي. وقد استغرق ذلك 17 ساعة لكنه كان يستحق، كما قالوا.
وقال أحد العمال متفاخرا وهو يشير إلى المقطع من الجدار الذي كان يقف فوق الأرض كدليل على إنجازهم: "كم مليونا كلفهم وضع هذا الجدار الفولاذي غير المكتمل". فقال سامي: "يا لها من مضيعة لملايينهم".
وأضاف: "كان يمكنهم أن يطعموا ويعيدوا بناء غزة بتلك الأموال بدلا من إضاعتها بهذا الشكل، وقد تكلف الأمر فقط بضع مئات من الدولارات وبعض الوقت لاختراقه".
ويقول الفلسطينيون إنه على الرغم من تخفيف الحصار من قبل إسرائيل، فإن الأنفاق تظل ضرورية بالنسبة إلى اقتصاد غزة المدمر. فمواد البناء مثل الاسمنت والحديد المسلح، والحصى والرمل ما تزال ممنوعة من الدخول، كما يمنع تصدير أي شيء من القطاع.
وقالت إسرائيل إنها خففت الحصار بعد هجومها على أسطول كان يحمل مساعدات غلى غزة في ايار (مايو). وقد أدى مقتل تسعة ناشطين أتراك على متن إحدى السفن إلى احتجاجات دولية وأصبحت إسرائيل تحت ضغط متزايد لفتح حدود غزة.
كما قررت مصر، التي لم تكشف قط التكلفة الحقيقية لبداء الجدار، أن تفتح حدودها امام السفر بشكل محدود، وسمحت بدخول بعض قوافل المساعدات بعد الغارة.
ويبقى الحصار البحري على أشده، كما يمنع التنقل بين غزة والضفة الغربية، وتبقى القيود على حركة الناس. وإذا لم يكونوا مرضى للغاية، فإنه يصعب على الفلسطينيين مغادرة القطاع ولا يتمتعون بحقوقهم في السفر.
وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون غزة الأسبوع الماضي بأنها "معسكر سجن"، وقال إن الوضع هناك "يجب أن يتغير".
و قد ردد تصريحات كاميرون السفير البريطاني المغادر في إسرائيل توم فيليبس، الذي قال إن إسرائيل يجب أن تقوم بالمزيد من أجل إحياء اقتصاد غزة وإن الحصار كان يؤدي إلى نتائج عكسية و"يزيد التطرف".
قبيل منتصف الليل يوم الجمعة، وبينما كنت أجلس في مقهى يطل على الشاطئ في مدينة غزة، قصفت طائرة اف-16 إسرائيلية أهدافا قريبة بعد إطلاق صاروخ على عسقلان في وقت سابق. وكانت الانفجارات مدوية، وشاهدت سكان غزة المذعورين يتدفقون إلى الشوارع. كانت الأنفاق أسفل حدود غزة الجنوبية ضمن الأهداف الإسرائيلية، وقد قتل عيسى البطران، أحد القادة العسكريين لحماس، كما جرح أحد عشر آخرون.

2010-08-01 17:42:25

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشيخ سيد شبانه
أقصى ذهبي
أقصى ذهبي
avatar

الدولة : مصر
عدد المساهمات : 465
تاريخ التسجيل : 31/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: صحافية تروي من داخل انفاق غزة كيف تهاوى الجدار الفولاذي بتقنيات بدائية تتكلف بضع مئات من الدولارات   الأحد 01 أغسطس 2010, 8:04 pm

جزيت خيرا اخى الفاضل .....غزة العزه ملحمة بشريه بمنهج ربانى وثبات ايمانى ويقين لايخالجه شك اخى ان الكرام كالذهب لايؤثرفيه النار الاسطوعا والقدم والزمان الااعتزازا وقيمه وكل العملاء الى مزبلة التاريخ وسوف نقرأويقرأ ابناءنا ماقدمه الاسلاف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأقصى العزيز
أقصى ماسي
أقصى ماسي
avatar

الدولة : مصر
عدد المساهمات : 818
تاريخ التسجيل : 03/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: صحافية تروي من داخل انفاق غزة كيف تهاوى الجدار الفولاذي بتقنيات بدائية تتكلف بضع مئات من الدولارات   الأحد 01 أغسطس 2010, 9:05 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صحافية تروي من داخل انفاق غزة كيف تهاوى الجدار الفولاذي بتقنيات بدائية تتكلف بضع مئات من الدولارات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
εïз منتديــــات الأقـــــــصى العــــزيز الإســـــــــلامية εïз  :: «۩۞۩-** منتدى القضايا الاسلامية **-۩۞۩»  :: فلسطين الحبيبة-
انتقل الى: