εïз منتديــــات الأقـــــــصى العــــزيز الإســـــــــلامية εïз
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا وسهلا بكم في منتديات
الأقصى العزيزالإسلامية
استعن بالله وسجل
نأمل منك أن تفيد وتستفيد
هام للزوار
أترك لناذكرى لتذكرنا وتذكرك
انك مررت بمنتدانا يوما أو
أترك لنا تعليق في منتدى الزوار
وجـــزاكم الله خيرا
εïз منتديــــات الأقـــــــصى العــــزيز الإســـــــــلامية εïз
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

εïз منتديــــات الأقـــــــصى العــــزيز الإســـــــــلامية εïз

منتدانا ( منتدى اسلامي - منتدى نصرة - منتدى عزه وفخر )
 
الرئيسيةالبوابةمجلة المنتدىالتسجيلدخول
اللهم احفظ مصر من كــــل ســـــوء وســائر بلاد المسلمين
أكبر تحية لصمود الرئيس الشرعي لمصر الدكتور محمد مرسي حفظه الله
اللهم فك أسر معتقلي الشرعية في مصر
دعائكم لأخونا المعتقل وعضو المنتدى الشيخ سيد شبانه معتقل الشرعية
اللهم عليك بالسفاح عبدالفتاح السيسي الخائن
عداد الزوار
نوعية الطعام والحالة النفسية Eniie110 مرحــــباً بكــــم نوعية الطعام والحالة النفسية Eniie110 أنت الزائر رقم نوعية الطعام والحالة النفسية Count.cgi?df=alaqsaalaziz.alafdal نوعية الطعام والحالة النفسية Eniie110الأقصى العزيز نوعية الطعام والحالة النفسية Eniie110
Like * Tweet * +1
توقيت مكة
توقيت القاهرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كود إعادة ضبط المصنع للموبايلات السامسونج samsung
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالثلاثاء 04 فبراير 2014, 8:05 am من طرف الأقصى في القلب

» الاحواز عربية رغم انف الفارسية
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالخميس 14 فبراير 2013, 12:11 pm من طرف الأقصى في القلب

» المسودة الأولى لدستور مصر الحديثة
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالأحد 21 أكتوبر 2012, 11:18 pm من طرف الأقصى في القلب

» عباس بن فرناس (عالم جليل ظلمناه)
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالأحد 21 أكتوبر 2012, 10:48 pm من طرف الأقصى في القلب

»  الأحوازيون أفقر شعـب على أغنى أرض في العالم
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالسبت 20 أكتوبر 2012, 4:43 pm من طرف الأقصى العزيز

»  حقائق عن عروبة الأحواز
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالسبت 20 أكتوبر 2012, 3:59 pm من طرف الأقصى في القلب

» وصف مدينة قرطبة سنه 350 هجرياً- الأندلس العزيز
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالسبت 20 أكتوبر 2012, 1:21 pm من طرف الأقصى في القلب

»  أدوية غذائية متوفره في كل منزل
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالأربعاء 12 سبتمبر 2012, 10:39 pm من طرف الأقصى في القلب

» طريقة تعلم الصلاة للأطفال (بالصور)
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالسبت 01 سبتمبر 2012, 11:51 am من طرف الأقصى في القلب

» هنئة بمناسبة عيد الفطر السعيد
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالجمعة 24 أغسطس 2012, 12:45 pm من طرف داوء القلوب

» فمن هو القاتل ؟
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالخميس 16 أغسطس 2012, 10:15 am من طرف داوء القلوب

» تريد ان تتجن عذاب النار
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالسبت 11 أغسطس 2012, 9:19 am من طرف داوء القلوب

» ضربة الشمس الاسباب والعلاج والاسعافات الأولية
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالسبت 11 أغسطس 2012, 9:03 am من طرف داوء القلوب

»  غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم الكبرى التي حدثت في رمضان
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالسبت 11 أغسطس 2012, 8:53 am من طرف داوء القلوب

»  دعاء ليلة القدر
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالسبت 11 أغسطس 2012, 8:29 am من طرف داوء القلوب

» فلاش :εïз --[ مِنْ الروائِع ]-- εïз
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالسبت 11 أغسطس 2012, 8:18 am من طرف داوء القلوب

» تعزي الشعب المصري في شهداء الحدود
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالأربعاء 08 أغسطس 2012, 10:19 am من طرف داوء القلوب

» قصيدة عن الحياة من أجمل ما قرئت داوء القلوب
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالإثنين 06 أغسطس 2012, 9:07 am من طرف داوء القلوب

» وجبة السحور.. أفضل علاج للصداع في رمضان
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالإثنين 06 أغسطس 2012, 8:35 am من طرف داوء القلوب

» حقاً أن الصلاة عمود الدين
نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالإثنين 06 أغسطس 2012, 8:29 am من طرف داوء القلوب

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
الأقصى العزيز - 818
نوعية الطعام والحالة النفسية Vote_rcapنوعية الطعام والحالة النفسية Voting_barنوعية الطعام والحالة النفسية Vote_lcap 
ناصرالأقصى - 482
نوعية الطعام والحالة النفسية Vote_rcapنوعية الطعام والحالة النفسية Voting_barنوعية الطعام والحالة النفسية Vote_lcap 
الشيخ سيد شبانه - 465
نوعية الطعام والحالة النفسية Vote_rcapنوعية الطعام والحالة النفسية Voting_barنوعية الطعام والحالة النفسية Vote_lcap 
الفارس العربى - 344
نوعية الطعام والحالة النفسية Vote_rcapنوعية الطعام والحالة النفسية Voting_barنوعية الطعام والحالة النفسية Vote_lcap 
الأقصى - 299
نوعية الطعام والحالة النفسية Vote_rcapنوعية الطعام والحالة النفسية Voting_barنوعية الطعام والحالة النفسية Vote_lcap 
samir farag - 243
نوعية الطعام والحالة النفسية Vote_rcapنوعية الطعام والحالة النفسية Voting_barنوعية الطعام والحالة النفسية Vote_lcap 
الأقصى في القلب - 223
نوعية الطعام والحالة النفسية Vote_rcapنوعية الطعام والحالة النفسية Voting_barنوعية الطعام والحالة النفسية Vote_lcap 
محمداحمدرزق - 185
نوعية الطعام والحالة النفسية Vote_rcapنوعية الطعام والحالة النفسية Voting_barنوعية الطعام والحالة النفسية Vote_lcap 
عيون مكه - 181
نوعية الطعام والحالة النفسية Vote_rcapنوعية الطعام والحالة النفسية Voting_barنوعية الطعام والحالة النفسية Vote_lcap 
محمدالشهاوى - 158
نوعية الطعام والحالة النفسية Vote_rcapنوعية الطعام والحالة النفسية Voting_barنوعية الطعام والحالة النفسية Vote_lcap 

 

 نوعية الطعام والحالة النفسية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سيد شبانه
أقصى ذهبي
أقصى ذهبي
الشيخ سيد شبانه

الدولة : مصر
عدد المساهمات : 465
تاريخ التسجيل : 31/05/2010

نوعية الطعام والحالة النفسية Empty
مُساهمةموضوع: نوعية الطعام والحالة النفسية   نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالجمعة 27 أغسطس 2010, 1:56 am



تبيَّن أخيراً أن نوعية الطعام يؤثر على الحالة النفسية للإنسان وقد تسبب بعض الأنواع المصنعة أمراضاً مثل الاكتئاب....


عندما جاء العصر الحديث بدأ العلماء بابتكار أساليب جديدة للطعام المصنَّع، وتغيرت أساليب الطعام لدى الناس، ولم يدرك العلماء أن الأساليب الجديدة تضر بالإنسان، فقد زادت نسبة الأمراض النفسية والجسدية بسبب هذه الأغذية المصنعة.

ولكن لو رجعنا إلى القرآن نجد الأمر الإلهي للناس بأن يأكلوا من الطيبات، وهي الأغذية التي خلقها الله لهم. يقول تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ) [البقرة: 172]. ولذلك يؤكد العلماء أن أفضل أنواع الغذاء ما نجده في الطبيعية جاهزاً دون أن تمسه يد البشر!

وقد توصلت دراسة أجراها فريق من الباحثين في جامعة College London إلى إمكانية وجود صلة بين الإصابة بالاكتئاب وتناول الأغذية المصنعة. فالذين يتناولون كمية أكبر من الخضروات والفواكه والسمك هم أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب.

ويقول الفريق القائم على البحث إن هذه هي المرة الأولى التي يجري فيها النظر إلى علاقة النظام الغذائي بالاكتئاب في بريطانيا. وقد درست بيانات النظام الغذائي لثلاثة آلاف وخمس مئة شخص في منتصف العمر ثم قورنت بحالات الاكتئاب بعد خمس سنوات، كما ورد في مجلة The British Journal of Psychiatry وقسم الأشخاص الذين شملهم البحث إلى فئتين: فئة يعتمد نظامها الغذائي على الخضروات والفواكه والأسماك، وأخرى تتناول الأغذية المصنعة والمحتوية على نسبة عالية من الدهون.



لا تأكلوا الأغذية المصنعة والوجبات السريعة! هذه أحدث نصيحة يقدمها لك خبراء التغذية. فقد أثبتت الدراسات أن المعلبات من اللحوم والأغذية التي تحوي مواد حافظة والطعام الجاهز (همبرغر وغيره)... كلها لها آثار ضارة على نفسية الإنسان، فإذا أردت أن تتمتع بهدوء واستقرار نفسي، وبصحة جسدية أفضل وعمر أطول... فعليك أن تبتعد على هذه الأطعمة

وتبين من خلال هذه الدراسة أن نسبة الاكتئاب لدى الأشخاص الذين تناولوا كمية أكبر من الأغذية الطبيعية، أقل بـ 26 بالمئة من الأشخاص الذين تناولوا أغذية مصنعة مثل المرتديلا والهمبرغر والوجبات السريعة... وبالمقابل كانت نسبة الإصابة بالاكتئاب في أوساط الذين تناولوا كمية كبيرة من الأغذية المصنعة تزيد بمقدار 58 في المئة عن نسبة إصابة أولئك الذين تناولوا كمية قليلة من تلك الأغذية.

ويقول العلماء: هناك بحث توصل إلى أن الذين يتبعون نظاماً غذائياً خاصاً بدول البحر المتوسط يصابون بالاكتئاب بدرجة أقل. كذلك هناك أبحاث عديدة تربط بين نوعية الغذاء وبين الأمراض التي يُصاب بها الإنسان.

كلمة لأطباء المسلمين...

أحبتي في الله! العلماء من غير المسلمين ليس لديهم قاعدة ثابتة يستندون إليها في تجاربهم، ولذلك تجد النظريات تتغير وتتطور بين الحين والآخر. ولكن ما يميزنا نحن المسلمين أن لدينا كتاباً عظيماً فيه تبيان لكل شيء، وقد فصل الله لنا الكثير من الأشياء المرتبطة بصحتنا النفسية والجسدية.



لقد أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن أفضل أنواع الأغذية هي ما خلقه الله لنا في هذه الطبيعة، وبخاصة الفاكهة والحبوب واللحوم، ويقول العلماء إن الإنسان الذي يركز في غذائه على الفواكه يكون أكثر قدرة على تحمل الضغوط النفسية، وأكثر هدوءاً، ولذلك يقترح بعض الباحثين طريقة لعلاج الانفعالات من خلال الإكثار من أكل الفاكهة! ولذلك لابد أن نشكر الله تعالى على نعمه العظيمة حيث قال: (وَالْأَرْضَ وَضَعَهَا لِلْأَنَامِ * فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَامِ * وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ * فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ) [الرحمن: 10-13].

وأقول لأطباء المسلمين لماذا لا تقومون بهذه التجارب لتثبتوا للعالم كله صدق هذا الدين الحنيف:

1- إثبات أن الذي يعتمد على النظام الغذائي الإسلامي هو أكثر صحة من غيره. أي المطلوب القيام بتجربة علمية على أناس مسلمين لا يأكلون لحم الخنزير، ويأكلون اللحم مذبوحاً على الطريقة الإسلامية، وبالمقابل إجراء نفس التجربة على أناس غير مسلمين لا يطبقون هذه القواعد.

2- إثبات أن الإنسان الذي يكثر من تناول التمر والعسل وزيت الزيتون وهي الأغذية الأساسية التي ذكرها القرآن، هو أكثر صحة من الإنسان العادي الذي لا يطبق هذا النظام. وأن هذه الأغذية تؤثر على الحالة النفسية وتجعل الإنسان أكثر استقراراً.

3- إثبات أن الذي يأكل بيمينه ويذكر اسم الله على الطعام، سيكون أكثر صحة من الذي لا يذكر اسم الله ولا يأكل بيمينه.



إنني كمسلم أعتقد أن الأغذية التي ورد ذكرها في القرآن: الزيتون، والتين، التمر، العنب، الرمان، العسل... جميعها تؤمن لك استقراراً نفسياً أكبر، وتجعل النظام المناعي لديك أكثر مقاومة للأمراض، وبخاصة أمراض القلب والسرطان. وأكد القرآن على أهمية تناول الأغذية الطبيعية، ولذلك قال تعالى: (فَكُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ حَلَالًا طَيِّبًا وَاشْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ) [النحل: 114].

وهذه تجارب بسيطة وميسرة ولكنها تتطلب بعض الصبر والتخصص، والحقيقة يا إخوتي لو كان لدينا مركز أبحاث لسارعنا إلى تطبيق آلاف التجارب الإسلامية التي غفل عنها علماء الغرب، وجميعها مستنبط من القرآن والسنّة. وعسى أن تكون مثل هذه التجارب وسيلة لإظهار عظمة الإسلام وإظهار معجزات هذا القرآن.

ونسأل الله تعالى أن يسخر للقيام بمثل هذا العمل من يحبه ويرضاه... إنه قادر على الإجابة... فهو القائل: (سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ * أَلَا إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقَاءِ رَبِّهِمْ أَلَا إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُحِيطٌ) [فصلت: 53-54].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مشتاق للجنة
أقصى جديد
أقصى جديد
مشتاق للجنة

الدولة : مصر
عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 29/08/2010

نوعية الطعام والحالة النفسية Empty
مُساهمةموضوع: رد: نوعية الطعام والحالة النفسية   نوعية الطعام والحالة النفسية I_icon_minitimeالثلاثاء 31 أغسطس 2010, 5:59 am

بسم الله الرحمن الرح


السلام عليكم


جزاك الله خيرا


انا اتفق معك فى هذا الكلام تماما ولكن هناك ابحاث كثيرة فى مثل هذا الموضوع

ومنها:


بسم الله الرحمن الرحيم

وجدت العديد من الدراسات بأن للعسل فوائد علاجية مذهلة، خصوصاً إذا تم خلطه بمقدار من القرفة، وفق لباحثين كنديين وبالرغم من مذاقه الحلو إلا أن مقدار من العسل يمكنه علاج العديد من الأمراض. حيث قام العلماء بدراسة ومقارنة أبحاث عن استعمالات الحضارات القديمة للعسل، فوجدوا بأنه عالج بعض الحالات المزمنة مثل التهاب المفاصل، والتهابات القولون، وألم الأسنان، وارتفاع الكولسترول، والزكام، وفقدان الشعر. ونشرت هذه النتائج المذهلة في مجلة أخبار العالم الكندية وإليكم الوصفات العلاجية:

1.
التهاب المفاصل:
1. ضع ملعقة عسل مع ملعقتان ماء دافئ، وملعقة صغيرة قرفة، اصنع عجين وأفرك به المنطقة المصابة، سيختفي الألم خلال دقيقتان.

2. تناول كوب ماء دافئ مع ملعقتان من العسل وملعقة صغيرة قرفة، صباحاً ومساءاً لتخفيف ألم المفاصل وشفائها.

وجدت دراسة قامت بها جامعة كوبنهاغن، على 200 مريض بالتهاب المفاصل 73 من المرضى الذين تناولوا ملعقة عسل ونصف ملعقة قرفة يومياً قبل الإفطار لمدة أسبوع شفوا تماماً، وخلال شهر شفي المرضى الباقون، وأصبح بإمكانهم المشي والتنقل بحرية دون ألم.


2.
فقدان الشعر:
ضع ملعقة صغيرة عسل، مع فنجان زيت زيتون مغلي، و ملعقة صغيرة قرفة وأصنع مزيجاً،ضعه على الشعر قبل الاستحمام بربع ساعة، أو 5 دقائق، وسيتوقف الشعر عن التساقط ويعود إليه لمعانه وحيويته.


3.
التهابات المثانة:
اخلطي ملعقتان من القرفة، مع ملعقة من العسل في كوب ماء دافئ، واشربه. هذا الشراب مضمون وسيقضي على الجراثيم في المثانة.


4.
وجع الأسنان:
اصنعي معجوناً من ملعقة صغيرة قرفة، وخمسة ملاعق صغيرة من العسل، ضعي المزيج على موضع الألم. يوضع 3 مرات يومياً، حتى يتوقف الألم أو الذهاب إلى الطبيب.


5.
الكولسترول:
1. ملعقتان من العسل، و 3 ملاعق قرفة في 16 اونس ماء شاي، يمكنها أن تخفض الكولسترول بنسبة 10% خلال ساعتان فقط. إذا تناولت العلاج 3 مرات يومياً لمدة أسبوع قد تشفى تماماً.

2. إن تناول ملعقة عسل قبل الطعام يقي من الإصابة بالكولسترول


6.
البرودة:
لعلاج البرد والزكام، تؤخذ ملعقة عسل مع ماء دافئ، و1/4 ملعقة قرفة 3 مرات يومياً. هذا العلاج قادر على الشفاء من أكثر أعراض الزكام حدة.

لعلاج الزكام بطريقة أسرع، أعصري ليمونة، وقطعي ليمونة أخرى مع قشرها إلى أرباع، وحص ثوم مفروم ضعيها في غلاية وأغلي المزيج جيداً، صفيه في كوب وضعي ملعقة عسل، يشرب فنجان منها كل ساعتان.


7.
علاج العقم، والضعف الجنسي:
استخدم العسل لعلاج العقم منذ قديم الزمان حيث يعمل على تقوية الحيوانات المنوية.

للرجال: تناول ملعقتان من العسل يومياً قبل النوم.

للنساء: قمن بخلط رشة قرفة مع نصف ملعقة عسل وافركن بها اللثة حتى تذوب في اللعاب ويمتصها الجسم.


8.
المعدة المضطربة:
تناول ملعقة عسل مع ملعقة قرفة يعالج ألم المعدة واضطرابها، إذا تناول كعلاج يومي، يقوم بالقضاء على قرحة المعدة تماماً.


9.
الغازات:
وفقاً لدراسات في اليابان، إن تناول ملعقة من العسل وملعقة من القرفة يومياً قبل تناول الطعام، يشفي من الغازات وانتفاخ البطن.


10.
أمراض القلب:
لتفادي الإصابة بالكولسترول وأمراض القلب، ينصح بتناول ملعقة من القرفة و العسل على خبز كامل في الصباح. أما الذين أصيبوا بذبحة صدرية فيمكنهم أن يناموا مطمئنين لأن العسل والقرفة سينظف الشاريين ويمنع تكرار الذبحة. كما يعمل المزيج على تقوية القلب والضربات.


11.
نظام المناعة:
إن الاستخدام المنتظم للعسل يومياً مع القرفة يقوي المناعة، ويحمي الجسم من البكتيريا والفيروسات. يحتوي العسل على العديد من الفيتامينات والحديد. إن استعمال العسل يومياً يقوي كريات الدم البيضاء، ويكافح البكتيريا والأمراض الفيروسية.


12.
عسر الهضم:
إن تناول ملعقة عسل مع رشة قرفة قبل تناول الطعام، يمنع ارتفاع نسبة حموضة المعدة ويقي من الإصابة بالحرقة.


13.
الإنفلونزا:
أثبت عالم أسباني بأن تناول معلقة من العسل مع القرفة يمنع الإصابة بالانفلونزا ويخفف من أعراضها.


14.
الشيخوخة المبكرة:
امزج 4 ملاعق عسل، وملعقة قرفة، و3 أكواب ماء واتركيها تغلي. تناول ¼ كوب ، 3 إلى 4 مرات يومياً ينعش الجلد، والبشرة، ويوقف الشيخوخة المبكرة.


15.
البثور:
امزج 3 ملاعق عسل وملعقة قرفة وأصنع مزيج متماسكاً يوضع منه على البثور قبل النوم. في الصباح اشطف العسل وخلال أسبوعان ستتجدد الخلايا وتقضي على البثور تماماً.

16.
إصابات الجلدِ:
دهن مزيج من العسل والقرفة على المناطق المتحسسة أو المصابة بالاكزيما يشفيها ويمنع ظهورها.


17.
تخفيف الوزن:
قبل نصف ساعة من الإفطار، على معدة خاوية، وقبل النوم، أشرب مزيج من العسل، والقرفة في كوب ماء مغلي. إذا كنت بديناً فسيخفف المزيج الوزن، كما أنه يمنع تراكم الدهون.


18.
السرطان:
أثبتت أبحاث في اليابان واستراليا بأن تناول معلقة عسل ورشة قرفة 3 مرات في اليوم لمدة شهر يعالج أمراض السرطان خصوصاً العظام، والمعدة.


19.
الإعياء:
أظهرت الدراسات بأن تناول ملعقة من العسل مع رشة قرفة يقوي الجسم، ويرفع مستويات الطاقة في الجسم. خصوصاً في الصباح وعند الساعة الثالثة عندما تبدأ مستويات الطاقة بالهبوط.


20.
رائحة الفم الكريهة:
قم بالمضمضة بمزيج من ملعقة عسل، ورشة قرفة، للحفاظ على نظافة الأسنان ونظافة رائحة الفم.


21.
الجيوب والصداع:
اشرب مزيج من العسل والليمون.


بدأ الطب الحديث خلال العقدين الأخيرين يعود بقوة إلى الجذور في العلاج، بعد الاعتماد شبه الكلي على وسائل العلاج الكيميائي الدوائي التي لم تثبت كفاءتها بالقدر المطلوب، فاتجه نظر الجميع إلى الطب النبوي والنصائح النبوية، في أسلوب الغذاء والعلاج من الأمراض، فصدرت كتب عديدة تهتم بالعلاج النبوي والتغذية النبوية مقتدين فيها بالنبي صلى الله عليه وسلم وقد بدأ الغرب بهذه الاتجاهات قبل العرب والمسلمين فبدأ العلماء الغربيون يهتمون بالطب الوقائي والعلاج بالغذاء.
وكان من الطبيعي أن يتوجه هؤلاء إلى ما ورد في القرآن والسنة آيات قرآنية وأحاديث نبوية تدل البشرية إلى ما فيه الخير لهم في كل شيء حتى في طعامهم وشرابهم، واكتشف العلماء، من خلال النصوص القرآنية والأحاديث النبوية، من الحقائق العلمية ما جعلهم يدرجونه تحت بند الإعجاز النبوي، فيما يتعلق بالغذاء من خلال نتائج البحث العلمي الحديث ومطابقتها لما ورد في بعض الأحاديث النبوية وكيفية الوقاية من الأمراض عبر نظام غذائي رباني سوي وسليم اختاره لسيد الأنام محمد صلى الله عليه وسلم.

طبيعة غذاء الرسول صلى الله عليه وسلم وكيفية الوقاية من الأمراض:

كان النبي صلى الله عليه وسلم حينما يستيقظ من نومه وبعد فراغه من الصلاة وذكر الله عز وجل يتناول كوباً من الماء مذاباً فيه ملعقة من عسل النحل ويذيبها إذابة جيدة، لأنه ثبت علمياً أن الماء يكتسب خواص المادة المذابة فيه، بمعنى أن جزيئات الماء تترتب حسب جزيئات العسل.

وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "عليكم بشراب العسل" وهذا إنما يدل على الفوائد العظيمة لشراب العسل أي الماء المذاب فيه العسل، فقد اكتشف الطب الحديث أن شراب العسل حينما يتناوله الإنسان ينبه الجهاز الهضمي للعمل بكفاءة عن طريق زيادة قدرة عمل الحركة الدورية للأمعاء، وبعدها يعمل العسل كمادة غذائية متكاملة بسبب احتوائه على السكريات الأحادية التي تُمت مباشرة ولا يجري عليها هضم، وتتولد مركبات يسمونها أدونزين ثلاثي الفوسفات وهو ما يطلق عليه (وقود العضلات ) وهذا ما جعل علماء التغذية يأخذون الماء ويكسبوه طاقة وهو ما يطلق عليه الآن في أوروبا اسم (العلاج بالماء ) لأن الماء يكتسب صفات ما يضاف عليه من مواد ولذلك فإن الطب في أوروبا أكثر تقدماً حتى أعمارهم أطول لأنهم يتبعون في أساليب التغذية الخاصة بهم نهج الطب النبوي الذي ثبت أنه أصلح وسيلة لجسم حي وسليم، وما زال الطب الحديث حتى الآن يبحث في أسرار الغذاء الذي كان يتناوله النبي { وكيف أن هذا الغذاء لم يكن جزافاً بل له أسس وقواعد علمية ما زال الطب الحديث يستكشف ويبحث في أسرارها حتى الآن، وهذا من أسرار الإعجاز الإلهي التي اصطفى بها النبي صلى الله عليه وسلم في يومه.


إفطار الرسول (صلى الله عليه وسلم ):

بعدما يتناول النبي صلى الله عليه وسلم شراب العسل يتكئ قليلاً وبعد العبادة المهجورة التي كان يؤديها صلوات الله وتسليمه عليه وهي التفكر في طاعة الله وبعد صلاة الضحى، يتناول النبي صلى الله عليه وسلم سبع تمرات مغموسة في كوب لبن كما روي عنه وحدد النبي الجرعة بسبع تمرات في حديثه الذي رواه أبو نعيم وأبو داود أن النبي قال: "من تصبّح بسبع تمرات لا يصيبه في هذا اليوم سم ولا سحر".

وقد ثبت بالدليل العلمي أن هناك إنزيماً يرتفع أداؤه في حالة التسمم، وعندما يتم تناول سبع تمرات لمدة شهر يومياً نلاحظ أن هذا الإنزيم قد بدأ في الهبوط والعودة لوضعه الطبيعي، وهذا من الإعجاز الإلهي الذي خُصّ به النبي صلى الله عليه وسلم.

ومن الظواهر التي أثبتها العلم الحديث المتعلقة بسبع تمرات: ظاهرة التليباثي أو الاستجلاء البصري أو الاستجلاء السمعي أو ما يطلقون عليه (التخاطر عن بُعد للمهتمين بمواضيع البراسيكولوجي ) وقد بحث العلماء في جامعة الملك عبد العزيز وجامعة القاهرة وتوصلوا لنفس النتائج، من أن العمال الذين يعملون بالمناجم وبالرصاص وبالمواد السامة، أي الأكثر عرضة للسموم، عندما يتناولون سبع تمرات يومياً يتوقف تأثير المواد السامة تماماً، وهذا ما نشره العالم اليهودي أندريا ويل (الذي أعلن إسلامه بعد ذلك ) في بحثه تحت عنوان "سبع تمرات كافية" الذي أثبت فيه أن سبع تمرات تعد علاجاً للتسمم ونصح جميع العاملين المعرضين للتسمم بتناولها يومياً ، وهذا ما يثبته حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي رواه الترمذي في سننه من أن ( التمر من الجنة وفيه شفاء من السم ) والدليل من القرآن ( يساقط عليك رطبا جنيا ..) وهذا ما أيده العالم اندريا ويل في كتابه (الصحة المثلى ) واستشهد فيه بأحاديث النبي عن التمر وفوائده العظيمة للصحة وللإنسان وكيفية الوقاية من الأمراض.

غداء الرسول صلى الله عليه وسلم:

بعد تناول النبي صلى الله عليه وسلم لوجبة الإفطار التي ذكرناها سابقاً، يظل حتى يفرغ من صلاة العصر، ثم يأخذ ملء السقاية (تقريباً ملء ملعقة ) من زيت الزيتون وعليها نقطتا خل مع كسرة خبز شعير، أي ما يعادل كف اليد .
وقد ذكرت بعض الآيات القرآنية بعض الفوائد لزيت الزيتون إذ يقول الله تعالى في كتابه العزيز: ( .. شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء .. ) وأيضاً قوله تعالى ( والتين والزيتون ) وقد أثبت العلم الحديث أن هناك أنواعاً عديدة من السرطان، مثل سرطان العظم (سركوما ) ، استخدم زيت الزيتون لعلاجها وهي ما قال فيها الله عز وجل ... ( .. وصبغ للآكلين ) فكلمة صبغ للآكلين تعني، كما فسرها ابن كثير والقرطبي وكل التفاسير، أنها تصبغ الجسم أي لها صفة الصبغية ، وقد أيد الطب الحديث في اكتشافاته أن زيت الزيتون يحتوي على أحماض دهنية وحيدة التشبع يعني غير مشبعة، ولذلك يقول العالم أندريا ويل: إنه وجد بالتجربة أن زيت الزيتون يذيب الدهون وهذا من قدرة الله، دهن يذيب الدهون، فهو يعالج الدهون مع أنه دهن لأنه يحتوي في تركيبه على (أوميجا 3 ) بعدد كبير وأوميجا 3 تعالج الدهون.
كما ثبت علميا أن زيت الزيتون يحمي من أمراض تصلب الشرايين والزهايمر وهو مرض الخرف وضعف الذاكرة ويضيع المخ، واستطاع العالم أندريا ويل أن يثبت كيف يقوم زيت الزيتون بالتدخل في الخلية المصابة بالسرطان ويعالجها ويؤثر فيها، ووصف كلمة صبغ للآكلين التي جاءت في القرآن على أنها الصبغيات (الكرموسومات ) ووصف السرطان بأنه اتساع بين الخلايا الواحدة بعض الشيء، وثبت أن زيت الزيتون يقوم بتضييق هذا الاتساع ويحافظ على المسافات بين الخلايا. وهنا تتجلى قدرة الله عز وجل في انتقائه لغذاء نبيه محمد فكان النبي يغمس كسرة الخبز بالخل وزيت الزيتون ويأكل.
وقد اكتشف العلم الحديث أن الخل الناتج من هضم المواد الكربوهيدراتية في الجسم هو مركب خليّ اسمه (أسيتو أستيت ) والدهون تتحول إلى أسيتو أستيت ويبقى المركب الوسطي للدهون والكربوهيدرات والبروتين هو الخل فعند تناول الخل وحدوث أي نقص من هذه المواد يعطيك الخل تعويضاً لهذا النقص، وتبين بالعلم الحديث أن زيت الزيتون مع الخل يقومان كمركب بإذابة الدهون عالية الكثافة التي تترسب في الشرايين مسببة تصلّبها، لذلك أطلق العلماء على الخل مع زيت الزيتون (بلدوزر الشرايين ) لأنه يقوم بتنظيف الشرايين من الدهون عالية الكثافة التي قد تؤدي إلى تصلب الشرايين.
وليس مهمة الخل فحسب القيام بإذابة الدهون، بل يقوم مع الزيتون كمركب بتحويل الدهون المذابة إلى دهون بسيطة يسهل دخولها في التمثيل الغذائي ليستفيد الجسم منها، ثم بعد أن يتناول النبي صلى الله عليه وسلم غداءه كان يتناول جزرة حمراء من التي كانت تنبت في شبه الجزيرة العربية، وقد أثبت العلم الحديث بالدليل والتجربة أن الجزر الأحمر يوجد به (أنتوكسيدات ) وهي من الأشياء التي تثبط عمل مسببات السرطان، كما أثبت الطب الحديث أن الجزر يساعد على نمو الحامض النووي والعوامل الوراثية، وهذا من الإعجاز الإلهي، لذلك فإن الكثير من الأطباء ينصحون بتناول الجزر كمصدر لفيتامين (أ ) ومصدر لتجدد العوامل الوراثية بالحامض النووي، كما أنه يؤخر ظهور الشيب.

عشاء النبي صلى الله عليه وسلم:

كان النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن ينتهي من صلاة العشاء والنوافل والوتر وقبل أن يدخل في قيام الليل، كان يتناول وجبته الثالثة في اليوم وهي وجبة العشاء، وكانت تحتوي على اللبن الروب مع كسرة من خبز الشعير، وقد أثبت العلم الحديث أن تناول كوب من اللبن الروب في العشاء يعمل على إذابة الفضلات المتبقية في المصران الغليظ، ويقوم بتحليلها إلى مركبات بسيطة يسهل الاستفادة منها ومن الفيتامينات الموجودة بها.
وقد جرت بعض الدراسات العلمية، قام بها عدد من خبراء التغذية في الغرب وأيضاً الدراسات التي أجريت في جامعة القاهرة وجامعة الملك عبدالعزيز، بينت فوائد اللبن الروب عند تناوله ليلاً، فهو يجعل الترسبات غير المرغوب فيها تتفتت ويستفيد منها الجسم،وهذا من الإعجاز في تناول النبي لهذه الوجبة ليلاً كوجبة عشاء هامة وضرورية وسريعة الهضم، وتجعل الجهاز الهضمي يعمل بكفاءة، لذلك هناك عدد من الأطباء دائماً يصفون لمرضاهم اللبن الروب ليلاً في وجبة العشاء لأنه مريح للقولون ولا يسبب تقلصات في المعدة، وأكدت هذه المعلومات الطبية الدراسة التي أجراها الدكتور عبدالباسط سيد محمد في كتابه (الاستشفاء بطعام النبي ) الذي أوضح فيه أن معظم طعام النبي له جانبان من الفائدة، جانب القيمة الغذائية التي يمد بها الجسم وأثبتها العلم الحديث، وجانب الوقاية من الأمراض، وهذا إنما يدل على الإعجاز الإلهي في اختيار رب العالمين لطعام نبيه ومصطفاه سيد الخلق أجمعين.


وفي النهاية نقول...

انطلاقاً من قوله تعالى: ( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة... ) فلو تأملنا جيداً سنجد أن النبي { كان خير قدوة لنا في مأكله ومشربه وملبسه، كان قدوةً ومعلماً للبشرية، فقد أعجز بعلمه العلماء، وفاقت فصاحته البلغاء والأدباء، فكان إذا تحدث صدق وما ينطق عن الهوى... ولو تأملنا جيداً أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم عن الطعام لوجدنا أنه أخبرنا من آلاف السنين بما لم يستطع العلم الحديث اكتشافه، وقد قام عدد من العلماء الباحثين في هذا المجال بتأليف كتب عديدة تحمل أسرار الغذاء النبوي والوقاية من الأمراض عن طريق السنة، مثل (الطب النبوي ) و(تأملات في حياة الرسول ).. وغيرهما من الكتب التي قامت بالتحليل والتفصيل لهذا الجانب من حياة سيد الأنام محمد وسيظل العلم الحديث يستكشف في هذه الأسرار النبوية إلى أن تقوم الساعة.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نوعية الطعام والحالة النفسية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
εïз منتديــــات الأقـــــــصى العــــزيز الإســـــــــلامية εïз  :: «۩۞۩-**المنتديات العلمية **-۩۞۩»  :: منتدى الطب والصحة العامة-
انتقل الى: